Navigation – Plan du site
Textes

وثائق عن تاريخ اليمن في العهد العثماني محفوظة في المكتبة الوطنية في بلغاريا بمدينة صوفيا، الجزء الثاني

الوثائق المكتوبة باللغة التركية-العثمانية ذات الطابع السياسي ووثائق حول تاريخ الطب
ستويانكا كينديروفا
Traduction de
خالد طه الخالد
Cet article est une traduction de :
Les documents sur l’histoire du Yémen à l’époque ottomane conservés à la Bibliothèque nationale de Bulgarie à Sofia, 2e partie

Texte intégral

1الجزء الأول من عرضنا للمصادر العثمانية والذي حمل عنوان "وثائق عن تاريخ اليمن في العهد العثماني محفوظة في المكتبة الوطنية في بلغاريا، بمدينة صوفيا" تناول بشكل أساس الوثائق ذات الطابع المالي1. وفي هذا الجزء الثاني، سنتناول على نحو جوهري تلك الوثائق ذات العلاقة بالتاريخ السياسي لليمن. وهي أيضاً تقدم معلومات حول وضع الطب والخدمات الطبية في اليمن، إضافةً إلى معلومات عن الكوادر الطبية على مستوى منطقة الحجاز. أما بشأن الجزء الثالث من هذا الموضوع والذي سيُنشر في العدد القادم من حوليات مخطوطات اليمن فسيُكرس للوثائق المكتوبة باللغة العربية.

2الوثائق التي سنتناولها هنا، اُختيرت من بين المقتنيات رقم 320A (يمن)، و278A (حجاز) وأيضاً من مجموعة OAK (مجموعة الأرشيف الشرقي) ومجموعة NPTA (المقتنيات الجديدة للوثائق التركية) في المكتبة الوطنية في بلغاريا، بمدينة صوفيا.

ثلاثة فرمانات من الربع الأخير للقرن السادس عشر

  • 2 حول هذه الفترة من تاريخ اليمن، راجع : G. M. Udalova. Yemen v period Osmanskogo zavoevaniya 1538-163 (...)

3توجد ثلاثة فرمانات للسلطان مراد الثالث (982-1003/1574-1595) وهي تعود بنا إلى الربع الأخير من القرن السادس عشر2.

  • 3 اقچه = 1/3 من الپاره. 120 اقچه = 1 قروش.

4الفرمان الأول، مؤرخ في 20-29 (أواخر) ذي الحجة 991/04-13.01.1584 وموجه إلى عويس، حاكم (بكلربك) إقليم الشام (سوريا)، وهو يتعلق بنظام التمار في العالم العربي. فبحسب أحد الدفاتر التي سلمها " بكلربك" اليمن، حسن، وقُدِّم إلى السلطان، من الواضح أن حامل بندقية (أو جندي راجل توفنكچى tüfenĸčî) من البُلوك رقم 27، آق علي يشارك تماره مع شخص اسمه ابراهيم. وفي الواقع أن هذا الأخير يستلم 2/3 المبلغ السنوي من عائدات التمار التي تصل إلى 18,000 آقچه3 (NPTA XIX 21/87، صورة 1).

  • 4 حول بنية الفرمان من وجهة نظر الدبلوماسية العثمانية، راجع :
  • 5 يساوي اليوك 100,000 قرش تركي.
  • 6 الدفتردار هو الشخص المسؤول عن الشؤون المالية للولاية.
  • 7 يعني مصطلح "قاپوجى" الموظفين الذين يقومون بعدة مهام سواء في السرايا نفسها أو في خارجها وذلك في خدمة (...)

5أما الفرمانان الآخران فهما في غاية الأهمية، ليس بسبب محتواهما وحسب، بل ومن وجهة نظر علم الوثائق العثمانية4. فالمدة الفاصلة بين اصدارهما هي ثلاثة أيام فقط، ويتعلقان بنفس الموضوع، وهو مبلغ 3 يوك5 اقچه، والذي يُفترض أن يُسحب من "بقايا" ضرائب اليمن. وهذا المبلغ ضروري لسفينة حربية (قديرغه) يحتاج لها الأسطول الامبريالي. الفرمان الأول، المؤرخ في 15 جمادى الأول 28.02/1000، 1592، مُوجه إلى الوزير حسن باشا، مسؤول حرس اليمن (f. 320 a, u.a. 138)، والثاني مؤرخ في 18 جمادى الأول 28.02/1000، 1592، ومُوجه إلى "دفتردار"6 اليمن (NPTA XVI 1/15، صورة 2). ولعدم الوفاء بالمبلغ اللازم، أُرسل "مُبشرين" من السلطات وهما اسكندر، قائد بلوك "بلوكباشي" وحسين، حاجب قاپوجى7، لجمع المبلغ في أسرع وقت ممكن وإرساله إلى العاصمة.

وثائق القرن التاسع عشر

6الجزء الأكبر من وثائق الأرشيف الذي نحن بصدد الحديث عنه هنا يعود تاريخها إلى القرن التاسع عشر، وهو قرن تخللته أحداث في غاية الأهمية على مستوى التاريخ السياسي لليمن. وبعض هذه الوثائق ذات صلة مباشرة بالأحداث.

منعطف نهاية سنوات 1840 وسنوات 1850

  • 8 Caesar E. Farah, The Sultan’s Yemen. Nineteenth-Century Challenges to Ottoman Rule, Londres/New Yor (...)

7في عام 1849، بعد قرنين من الغياب، عززت السلطة العثمانية قبضتها على منطقة تهامة8. وتُقدِم لنا ثلاثة عشر دفتر من عام 1849 إلى عام 1850 معلومات مفصلة حول فرقة المُشاة "الپيّادة" التي يقودها المستشار العسكري ورئيس الفرقة (مشير سر پياده) براتلي مرسين آغا (OAK 262/5، صورة 3). وستة من هذه الدفاتر هي من النوع المُفصل أو "المفرّدات"، ويظهر فيها أسماء الجنود الذين تم توظيفهم في جميع الامبراطورية (البلقان وآسيا الصغرى والأقاليم العربية) وذلك خلال فترة عامين، من غرة محرم 1265 إلى نهاية شهر ذي الحجة 1266/27.11.1848 – 5.11.1850. أما السبعة الدفاتر الأخرى فهي من النوع المختصر أو "إجمالي الدفتر". وهي تخبرنا عن مرتبات الجنود لمدة 9 أشهر، ابتداءً من غرة ربيع الثاني 1265/ 24.02 – 16.11.1849، وبها أيضاً معلومات عن المرتبات لسنة 1266 كاملة 17.11.1849 – 5.11.1850. ويبلغ الراتب الشهري (علوفه) 58 قرش و32 پاره. وقد دُفعت المبالغ من صندق "أموال" مدينة الحديدة. وتحتوي نفس هذه الوِحدة الأرشيفية (OAK 262/5) على ستة سندات بتاريخ 13 صفر 1267/18.12.1850 تؤكد أن مخزن "شونة" اليمن يحتوي على قمح ورز هندي وشعير.

  • 9 اقتبس هنا ما قاله Caesar E. Farah، مرجع سابق، ص 9، حيث ذكر أنه استند على " documents listed in a sp (...)
  • 10 في الواقع يحمل كل من الطبيب والجراح نفس الاسم.

8وفي وثائق أخرى، تظهر أحداث عام 1849 على نحو أقل مباشرةً. فبخصوص "المسألة اليمنية9"، أُرسِل بعض الأشخاص ولا سيما الطبيب "الحكيم" الحاج محمد افندي، والجراح الحاج محمد افندي10، وجراح آخر هو الحاج مصطفى افندي والصيدلي الحاج أحمد افندي، أُرسِلوا إلى البلاط الأميري لشريف مكة. وبلغ إجمالي الصرفيات، بما في ذلك مرتباتهم والتعيونات اليومية لمدة 7 أشهر، بين الأول من مارس و30 أيلول 1265/14.03-13.10.1850، وكذا مصاريف الرحلة، 32,483 قرش، وكان مرتب الطبيب في نفس الفترة يعادل 10,500 قرش. ويُضاف إلى ذلك نقل 150 عقاراً طبياً بلغت تكلفتها 13,354 قرش. هذه العقاقير، التي لم تكن تُستخدم، كان أعطاها الطبيب إلى صيدلية الجيش النظامي لفرقة المشاة المُكلفة بالرقابة على الحجاز. وقد حصلنا على مُجمل هذه المعلومات من خلال رسالة مؤرخة في 3 محرم 1266/19.11.1849 وهي صادرة عن والي جدة السيد محمد حسيب. كما تحتوي نفس هذه الوِحدة الارشيفية على وثيقة بتاريخ 24 رجب 1266 وبها قائمة بهذه العقاقير الطبية (F. 320 A, u.a. 211، صورة 4).

  • 11 هو على الأرجح صبري مصطفى باشا. في عام 1266/1850، صار والي اليمن حيث مات في 1267/1851. انظر :

9وتظهر بوضوح في نفس الفترة، ضمن حاشية والي اليمن مصطفى باشا11، أسماء الأطباء حميد افندي وأحمد افندي وحسين افندي والجراح محمد افندي والجراح الآخر أحمد افندي وأيضاً صيدليان آخران. وقد حُرر سند "المحبر" بتاريخ 11 جمادى الأول 1268/04.03.1852 لدفع مرتباتهم (F. 320A, u.a. 44).

10وعلى الأرجح أنه فيما يتعلق بأحداث سنة 1849، أصدر السيد ولي الدين، كابتن (يوزباشي) الدواب (طوپكشان ميري) لدى الجيش النظامي للمدفعية، المُدمَر في الحديدة، أصدر طلب "استدعاء"، بتاريخ 9 جمادي الثاني 1266/22.04.1850. وفي هذا المرة، يُصرف مبلغ 863 قرش و37 بيره لشراء أدوية ومرتبات يومية للأطباء البيطريين الذين فحصوا الدواب (F. 278 A, u.a. 858).

  • 12 لمزيد من التفاصيل حول أنشطته، راجع : Caesar E. Farah, op. cit., pp. 47-48, 53-57, 59, 61, etc.
  • 13 يُمنح هذا اللقب للبشوات الذين يقودون معسكرات (پاشالق) الخاصة بكل واحد منهم والذين يقع تحت إمرتهم بش (...)

11وفي التاريخ السياسي والعسكري لليمن، قام توفيق باشا (توفي في 1266/1850) بلعب دور في غاية الأهمية12. فقد كان على رأس فرقة المشاة المكونة من جنود غير نظاميين "باشيبوزوق" ممن ساهموا في غزو اليمن. ويظهر اسمه، لكن بعد وفاته، في دفترين مؤرخين في 14 جمادى الأول 1267/17.03.1851، ويشتملان على أسماء جنود (عددهم 713 في الدفتر الأول و694 في الآخر) والمبالغ المصروفة عليهم. وبحسب دفتر ثالث مؤرخ في 9 ربيع الأول 1267/12.01.1851، ويشتمل على أسماء 717 جندي، فقد نُقلت قيادة الجنود غير النظاميين إلى يد القائد الأعلى "سر عسكر13" حسن افندي (OAK 209/4، صورة 5).

سنوات 1860، متابعة الفتوحات

12يرتبط الاستيلاء على أبو عريش باسم شريف اليمن حسين بن علي بن حيدر (توفي عام 1267/1851). إذ يُخبرنا تقرير مفصل مؤرخ في 15 شعبان 1276/08.03.1860 عن وفاته واستيلاء الحكومة العثمانية على قِلاع الزهرة وجيزان. وقد أُصيب أربعمئة شخص من الجيش النظامي "موظفه"، ولا سيما من حرس مملحة الزهرة، بما في ذلك كتيبة "الاي" المكونة من الألبان والأتراك، بقيادة رئيس الفرسان "سر سواري" حيدر بيه. ويتناول التقرير أيضاً مسألة مرتبات أفراد حاشية الشريف حسين الذي توفى حينها. وبحسب رسالة مكتوبة على ورقة بترويسة وزارة المالية ومؤرخة في 29 كانون الثاني 1305/29.01.1889، حُدد مبلغ 11,100 قرش لورثة الشريف حسين باشا-زاده، المرحوم محمد بيه، أخيه وأخواته. ودُفع المبلغ من صندوق "أموال" سنجق الحديدة (F. 320A, u.a. 116).

سنوات 1870، السلطة العثمانية وشيوخ القبائل

13تُسلط بعض وثائق عام 1289/1872 (F. 320A, u.a. 60) ضوءً جديداً على العلاقات بين السلطة العثمانية وشيوخ القبائل. وهذه الوثائق هي في المقام الأول عبارة عن "معروض" أرسله بتاريخ 11 جمادى الثاني 1289/16.08.1872 من مدينة صنعاء السيد أحمد محتار، والي الحجاز وولاية اليمن إلى الوزير الأكبر (مدحت باشا، 31.07-19.10.1872). ويفيد أنه تم شراء وإرسال للشيوخ المحليين أثواب "حِلات" وساعات وأقمشة وسيوف بقيمة بلغت 70,000 قرش. أما الهدايا التي قدمها الشيوخ فتم بيعها بالمزاد وسجلت قيمتها كعائدات. وقد اُستخدم هذا المبلغ في ترميم جدران القلاع والسجون، على أغلب الظن في اليمن. وفي رسالة مؤرخة في 7 شعبان 1289/10.10.1872، وموجهة إلى وزارة المالية، معلومات إضافية حول هذا الأمر : وهي خيول قدمها الشيوخ كهدية، وقد أُهديت هذه الخيول في وقت لاحق لضباط الجيش الامبريالي (F. 320 A, u.a. 60، صورة 6).

سنوات 1890

  • 14 حول الأحداث التي وقعت في كوكبان، راجع : Caesar E. Farah, op. cit., pp. 87-90.

14ثمة معلومة غير مباشرة حول أحداث كوكبان14 يزودنا بها ملف يحتوي على نسخة من بروتوكول (مضبطة) المجلس الداخلي للدولة (شوراء دولت داخليه) بتاريخ 29 صفر 1310/22.09.1892، وكذلك رسالتين من وزارة الداخلية موجهتين إلى وزارة المالية. ونكتشف فيهما ان أحد المباني قد أُجرَّ لمدة أربعة أشهر، من 1 تشرين الثاني 1307/14.11.1891. وقد اُستخدم كمقر حكومي بعد أن دُمر المقر القديم، وفقاً لهذه الوثائق، من قِبل عصابات ("أشقياء" وتحديداً جماعات معارضة للسلطة الرسمية) وبالتالي توجب ترميمه. وبلغ المبلغ المخصص لترميمه 2,640 قرش، وقد سُحِب من صندوق ولاية اليمن (F. 320 A, u.a. 80).

إصلاحات إدارية وحياة يومية

  • 15 انظر : Caesar E. Farah, op. cit., p. 98.

15في عام 1872، عادت سيطرة الأتراك على جميع الأراضي اليمنية. وحينها شرعت السلطات العثمانية في إصلاحات إدارية استمرت 14 شهراً15. وتشهد ثلاث وثائق أن الثمانية نواحى (ناحيه) من سنجاق تعز أصبحت بعدد 15. وعلى صلة بهذا التغيير، تقدم وثيقة رسمية، صادرة بتاريخ 23 تشرين الثاني 1289/05.12.1873 عن الإدارة المالية "المحاسبة" لولاية اليمن، التقسيم الإداري الجديد وأسماء الموظفين ومرتباتهم (F. 320A, u.a. 101).

  • 16 الكيلة : وحدة وزن، وتساوي الكيلة الاسطنبولي 24,215 كجم.

16وهناك وثيقتان أُخريتان بتاريخ 20 نيسان 1288/02.05.1872 تتعلقان بمسألة أكثر خصوصية ؛ فهما تشهدان أن 64,531 كيلة16 اسطنبولي من الشعير و5,505 كيلة اسطنبولي من القمح قد تم شراؤها من أربعة قضاءات (مديريات) من إقليم دوبروجا الشمالية (حالياً في رومانيا)، وهي أقاليم كوستنجه، مجيديه، بابا طاغى وخيرصوه، وشُحنت على سفينة تحمل العلم الإنجليزي لاحتياجات طاقم اليمن (مرتبات اليمن) (F. 320A, u.a. 135). وبالرغم من أن رسالة محافظ الإسكندرية (مصر) المؤرخة في 16 محرم 1281/20.06.1864 تتعلق للوهلة الأولى بمسألة غير مهمة، إلا إنها تخبرنا عن وجود مستشفى تم بناؤه حديثاً في ولاية اليمن. وتقول لنا أنه قد بدا من الضروري وضع دعامة خاصة (طفره) على باب المستشفى، وقد تم توريدها من شركة مصرية وسُلِمت إلى سليمان آغا وأُرسلت في الأخير إلى محافظ السويس (F. 320A, u.a. 106).

17كما تشهد وثيقة أخرى أن صندوق "مال صندوق" اليمن قد دفع مرتبات ثلاثة أشهر، من 1 أغسطس إلى 31 تشرين الثاني 1287/1871 بإجمالي 8,725 قرش للطبيب عثمان نوري افندي الذي كان يعمل في المركز الصحي في المخا (F. 320A, u.a. 107).

القرن العشرين

18وثيقة واحدة فقط يعود تاريخها إلى بداية القرن العشرين، وتتعلق بمسيرات وتنقلات السرايا العسكرية. ففي رسالة موجهة من سرعسكر رضا وبتاريخ 5 ربيع الثاني 1319/22.07.1901 إلى لجنة الشؤون المالية، نجد تفاصيل حول صرفيات الجيش المُرسلة عبر البحر إلى الحجاز واليمن (NPTA XIX 28/44).

19في هذا الجزء الثاني من موضوعنا، قدمنا وثائق تتعلق بمسائل هي بالأحرى مادية ومن أجل فهم أفضل لأهميتها يجب ربطها بتاريخ اليمن في القرن التاسع عشر. وعلى هذا النحو يمكننا توسيع معرفتنا بالأحداث السياسية التي أثرت في تاريخ هذه المنطقة من العالم.

20(يُتبع)

Haut de page

Notes

1 راجع حوليات مخطوطات اليمن العدد 12 : http://www.cefas.com.ye/spip.php?article412 وعلى http://www.anne.regourd.org/cmy/12/...

2 حول هذه الفترة من تاريخ اليمن، راجع : G. M. Udalova. Yemen v period Osmanskogo zavoevaniya 1538-1635 [اليمن في العصر العثماني 1538-1635 Moscou, 1988 ؛

Lightning over Yemen. A History of the Ottoman campaign (1569-71). Translation from the Arabic of Part III of al-Barq al-Yamānī fī al-Fath al-Uthmānī by al-Nahrawālī al-Makkī as published by Hamad al-Jasir (Riyadh 1967). Translation with introduction and notes Clife K. Smith, London/New York, 2002).

3 اقچه = 1/3 من الپاره. 120 اقچه = 1 قروش.

4 حول بنية الفرمان من وجهة نظر الدبلوماسية العثمانية، راجع :

B. Nedkov, Osmanoturska diplomatika i paleografiya, P. I. Sofia, 1964 ; M. S. Kütükoğlu,Osmanlı Belgelerinin Dili (Diplomatik), Istanbul, 1994.

5 يساوي اليوك 100,000 قرش تركي.

6 الدفتردار هو الشخص المسؤول عن الشؤون المالية للولاية.

7 يعني مصطلح "قاپوجى" الموظفين الذين يقومون بعدة مهام سواء في السرايا نفسها أو في خارجها وذلك في خدمة السلطان، انظر المرجع التالي : T. X. Bianchi et J. D. Kieffer, Dictionnaire Turc-Français à l’usage des agents diplomatiques et des consulaires des commerçants, des navigateurs et autres voyageurs dans le Levant, t. II, 2e éd., Paris, 1850, p. 439.

8 Caesar E. Farah, The Sultan’s Yemen. Nineteenth-Century Challenges to Ottoman Rule, Londres/New York, 2002, p. 58.

9 اقتبس هنا ما قاله Caesar E. Farah، مرجع سابق، ص 9، حيث ذكر أنه استند على " documents listed in a special collection entitled ʿYemen Meselesi’ (The Problem of Yemen)".

10 في الواقع يحمل كل من الطبيب والجراح نفس الاسم.

11 هو على الأرجح صبري مصطفى باشا. في عام 1266/1850، صار والي اليمن حيث مات في 1267/1851. انظر :

Sureyya, M. Sicill-i osmani. Vol. 5. Istanbul, 1996, p. 1412.

12 لمزيد من التفاصيل حول أنشطته، راجع : Caesar E. Farah, op. cit., pp. 47-48, 53-57, 59, 61, etc.

13 يُمنح هذا اللقب للبشوات الذين يقودون معسكرات (پاشالق) الخاصة بكل واحد منهم والذين يقع تحت إمرتهم بشوات آخرين يقودون مناطق، كما أن هذا اللقب يُمنح لقائد الجيوش الأعلى لجميع القوات العسكرية للإمبراطورية، راجع : T. X. Bianchi et J. D. Kieffer, op. cit., t. I, 2e éd., Paris, 1850, p. 1024.

14 حول الأحداث التي وقعت في كوكبان، راجع : Caesar E. Farah, op. cit., pp. 87-90.

15 انظر : Caesar E. Farah, op. cit., p. 98.

16 الكيلة : وحدة وزن، وتساوي الكيلة الاسطنبولي 24,215 كجم.

Haut de page

Pour citer cet article

Référence électronique

ستويانكا كينديروفا, « وثائق عن تاريخ اليمن في العهد العثماني محفوظة في المكتبة الوطنية في بلغاريا بمدينة صوفيا، الجزء الثاني », Chroniques du manuscrit au Yémen [En ligne], 13 | 2012, mis en ligne le 26 novembre 2013, consulté le 16 décembre 2017. URL : http://journals.openedition.org/cmy/1945 ; DOI : 10.4000/cmy.1945

Haut de page

Auteur

ستويانكا كينديروفا

رئيس المرممين، المكتبة الوطنية البلغارية

Articles du même auteur

Haut de page

Droits d’auteur

Chroniques du manuscrit au Yémen

Haut de page
  • Logo Centre français d’Archéologie et de Sciences Sociales
  • OpenEdition Journals