Navigation – Plan du site

AccueilNuméros57Variaمساكن كبار رجال الدين في مصر القر...

Varia

مساكن كبار رجال الدين في مصر القرن التاسع عشر. سراي الشيخ محمد العباسي المهدي بالقاهرة أنموذجا


The Residences of Egyptian Great Clergy in the 19th century. A Study of the Sarāy of Sheikh Muḥammad al-ʿAbbāsī al-Mahdī in Cairo
Les résidences du grand clergé égyptien au xixe siècle. Étude du sarāy du cheikh Muḥammad al-ʿAbbāsī al-Mahdī au Caire
عبد الوهاب عبد الفتاح
p. 343-447

Résumés

Les documents architecturaux et de construction sont considérés comme l’une des sources les plus importantes pour l'étude de bâtiments encore existants ou disparus. Ils reflètent incontestablement l'histoire et l’architecture d’origine des bâtiments sans falsification et sans ambiguïté. Les documents architecturaux et de construction du sarāy du cheikh Muḥammad al-ʿAbbāsī al-Mahdī au Caire en sont l'un des meilleurs exemples.
Ce sarāy doit son importance architecturale au fait qu'il a servi de modèle aux résidences du grand clergé égyptien au xixe siècle et son importance historique à l’association de sa construction et de son architecture à une personnalité qui a joué un rôle crucial dans les affaires religieuses et politiques de l'époque. Malgré les modifications évidentes de son architecture, que ce soit par ajout ou par suppression, nous avons pu l’étudier grâce aux documents recueillis aux Archives nationales du Caire.
Cette étude comprend quatre parties. La première est une édition critique des documents architecturaux et de construction propres à ce sarāy. La deuxième consiste en une reconstitution documentée de la biographie de son fondateur. La troisième est une étude de son architecture à partir des documents recueillis. La quatrième, enfin, se rapporte aux principaux facteurs ayant affecté son architecture.

Haut de page

Plan

Haut de page

Texte intégral

مقدمة

1تعتبر الوثائق المحفوظة في الأرشيف أحد أهم الشواهد على مساكن رجال الدين بمدينة القاهرة في القرن التاسع عشر، نظرا لتهدّم وضياع الكثير من عمارتها، حيث أن سجلات الوثائق حفظت تاريخ ومعالم هذه العمارة بكل تفصيل، كما حفظت بعضُ لوحات المصورين الأجانب صورا حية لما كانت عليه آنذاك، مما يسمح بالاطّلاع على طرازها المعماري بدقة رغم اندثار أغلبها.

2يتناول هذا البحث بالدراسة، من خلال هذه الوثائق، سراي كبير أقطاب علماء الدين الإسلامي في مصر في القرن التاسع عشر، الشيخ محمد العباسي المهدي، مفتي الديار المصرية وشيخ الجامع الأزهر بالقاهرة، ويهدف إلى تحقيق ونشر ودراسة حجج العمارة والإنشاء الخاصة بهذا السراي وإلقاء الضوء على عمارته من خلال ما ورد بتلك الحجج وكشف الكثير من العناصر عن مُنشئه وحياته وممتلكاته وعلاقته بالسلطة القائمة.

1. الحجج1

1.1. الحجة الأولى

3موضوع الحجة: الإذن بالعمارة والإنشاء للشيخ محمد العباسي المهدي بالمكان الجاري في وقف محمد المهدي الحفني الشافعي، والمُؤذن له الست حفيظة خاتون، ابنة الواقف الناظرة على الوقف.
مكان الحفظ: دار الوثائق القومية.
ديوان/محكمة: محكمة الباب العالي (المبايعات).
رقم السجل: 443.
رقم الحجة: 305.
رقم الصفحة: 174.
تاريخ الحجة: 16 صفر 1267 هـ/20 ديسمبر 1850 م.

الحجة الأولى (رقم 305).

الحجة الأولى (رقم 305).
  • 2 المكان أو مكان، يُقصد به المنزل أو المسكن أو البيت المبني أو المُشيّد. الإفهام، بكسر الهمزة، هو إيص (...)
  • 3 خط بين السورين من باب الكافوري في الغرب إلى باب سعادة، وكان به صفان من الأملاك، أحدهما مشرف على الخ (...)
  • 4 هذه القنطرة على الخليج الكبير، ويُتوصل منها إلى بر الخليج الغربي، فلما أنشأ الأمير سيف الدين حسين ب (...)
  • 5 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل. اسم حنضل بالضاد (هكذا بالوثيقة).
  • 6 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.

41. بعد الاذن الكريم من حضرة مولانا شيخ الاسلام لكاتبه الواضع رسم شهادته اولا ادناه بكتابة ما سيذكر فيه بحضرة كل من العمده الاكمل العلامه الهمام الشيخ
2. محمد الشهير بالعلاف المالكي نجل المغفور له العلامه الشيخ محمد الشهير بالعلاف المالكي نجل المغفور له العلامه الشيخ محمد والعمده الاكمل الشيخ محمد الشهير بالغلبان ابن المرحوم
3. مصطفي والامثل المكرم الحاج عبد السلام البناني من التجار بالغوريه ابن المرحوم الحاج وهبه والامثل المكرم اسماعيل افندى الخربتاوي ابن المرحوم على والامثل
4. المكرم السيد قاسم ابو هيف ابن المرحوم الحاج عبد الباقي والسيد الشريف حسين عرفه المسيري من التجار بسوق امير الجيوش ابن المرحوم عرفه المسيري والمكرم مصطفي
5. الحفني معتوق فخر المخدرات الست فاطمه المهديه دام كمالهم امين اشهد علي نفسه الامثل المكرم الشيخ محمد امين ابن الامثل المكرم الحاج عبد السلام البناني
6. المذكور وهو الوكيل الشرعي عن فخر المخدرات الست المصونه حفيظه خاتون بنت المغفور له العلامه الهمام الشيخ محمد المهدي الحفني الشافعي من اعيان اهل العلم
7. والافاده والافتي والتدريس بالجامع الازهر كان تغمده الله بالرحمة والرضوان امين وهي الناظره الشرعيه يوميذ على وقف والدها المذكور لارشديتها
8. بموجب المشرط لها في ذلك المعين بحجة الايقاف الشرعيه المخلده تحت يدها بالطريق الشرعي الثابت معرفتها وتوكيله عنها الوكاله المطلقة في شان ما سيذكر فيه
9. لدي ماذون مولانا شيخ الاسلام المشار اليه اعلاه بشهادة كل من السيد حسين عرفه المسيري والمكرم مصطفى الحفني المذكورين اعلاه ثبوتا شرعيا شهوده الاشهاد
10. الشرعي هو وموكلته المذكوره باكمل الاوصاف المعتبره شرعا انه بماله من التوكيل الثابت المعين اعلاه عن موكلته المذكوره اعلاه اذن حضرة العلامه
11. الهمام اوحد الافاضل العظام صدر المدرسين الكرام مفيد الطالبين بافهام المتصدي لافادة العلوم المحرر لمنطوقها والمفهوم الشيخ محمد العباسي المهدي
12. الحفني الحنفي مفتي الساده الحنفيه بمصر حالا بالبنا والعماره والانشا والتعلي بالمكان2 الجاري في الوقف المذكور الكاين ذلك بمصر المحروسه بخط بين السورين3
13. علي يمنة السالك طالبا لقنطرة الامير حسين4 وعلي يسرة السالك طالبا للموسكي المعروف الان بسكن حضرة الماذون له المشار اليه اعلاه المعين ذلك بحجة الإيقاف
14. المذكوره المحدود ذلك بحدود اربع بدلالة الاملا لذلك يوم تاريخه الحد القبلي (لمكان)5 الي شارع المناصره وزاوية الشيخ قاسم المصلي والحد البحري الي
15. منزل الخواجا قسطندي ناتشوا بحارة الافرنج ولمنزل الذميه مريه الفرنساويه سكن الخواجا برشيه ولمنزل حسن عبد ربه القباني الكاين منزله
16. بكوم الشيخ سلامه ومنزل في ملك ورثة محمد عطا بكوم الشيخ سلامه ولمنزل في ملك ورثة ابراهيم حنوره ولمنزل في ملك ورثة الحاج محمد حنضل الشماع
17. ولمنزل الحاجه فاطمه ام زيد واختها الحاجه عرب الكاين كل من المنازل الثلاث المذكورين بكوم الشيخ سلامه المرقوم والحد الشرقي للخليج الحاكمي وشارع بين
18. السورين والحد الغربي لمكان (ورثة)6 تعلق ورثة المغفور له المرحوم الشيخ محمد امين المهدي مفتي الساده الحنفيه بمصر كان ولحوش الفحم علي ان كل شي بناه
19. وعمره وانشاه وجدده بالمكان المذكور يكون له ملكا طلقا وخلوا وانتفاعا مستحق البقا علي الدوام والاستمرار وان يكون له حق القرار في ذلك اذنا
20. صحيحا شرعيا عن طيب قلب وانشراح صدر ولما علم المشهد الوكيل وموكلته المذكورين في ذلك لجهة الوقف المذكور من الحظ والمصلحه والغبطه الوافره
21. باعترافه بذلك الاعتراف الشرعي بالطريق الشرعي وصدقه علي ذلك حضرة الماذون له المشار اليه اعلاه وقبل ذلك منه لنفسه قبولا شرعيا ولوجود المسوغ
22. الشرعي الداعي للاذن المذكور وهو تخرب غالب ابنية المكان المذكور واحتياجها للعماره الضروريه ولا ريع للوقف المذكور يفي بعمارة ذلك الثابت
23. ذلك بشهادة من ذكر اعلاه بذلك الثبوت الشرعي بالطريق الشرعي وثبت الاشهاد بذلك لدي ماذون مولانا شيخ الاسلام المشار اليه اعلاه بشهادة شهوده
24. ثبوتا شرعيا وذلك في رابع عشر شهر تاريخه ادناه ثم في يوم تاريخه ادناه اذن حضرة مولانا شيخ الاسلام المشار اليه اعلاه حضرة العلامه الهمام
25. الشيخ محمد العباسي المشار اليه اعلاه ببنا المكان المذكور علي ان يكون جميع ما بناه وجدده ملكا له وخلوا مستحق البقا والقرار علي الدوام لما راي
26. حضرة مولانا شيخ الاسلام المشار اليه اعلاه في ذلك من الحظ والمصلحه لجهة الوقف المذكور بماله في ذلك من الولايه العامه في الاوقاف وقبل ذلك منه
27. حضرة العلامه الشيخ محمد العباسي المشار اليه اعلاه لنفسه قبولا شرعيا ونفذ واكد حضرة مولانا شيخ الاسلام المشار اليه اعلاه ما صدر من الناظره
28. المذكوره من الاذن المذكور علي الوجه المسطور وحكم بذلك جميعه حكما صحيحا شرعيا مستوفيا لشرايطه الشرعيه وامر بكتابة ذلك وقيده بالسجل المحفوظ
29. ضبطا للواقع صادر ذلك بحضور حضرة العلامه الهمام اوحد الافاضل العظام صدر المدرسين الكرام مفيد الطالبين بافهام السيد الشريف خليل الرشيدي
30. الحنفي الازهري من اهل العلم والافاده والتدريس بالجامع الازهر حالا والعلامه الهمام الشيخ عبد الحميد افندي شيخ رواق الساده الاتراك
31. بالجامع الازهر حالا واطلاعهم وشهادتهم علي ذلك اطلاعا وشهاده شرعيين تحريرا في سادس عشر صفر سنة سبع وستين ومايتين والف والشيخ
32. السيد محمد الدري الكبير.

2.1. الحجة الثانية

5موضوع الحجة: إنشاء سراي الشيخ محمد العباسي المهدي.
مكان الحفظ: دار الوثائق القومية.
ديوان/محكمة: محكمة الباب العالي (المبايعات).
رقم السجل: 525.
رقم الحجة: 65.
أرقام الصفحات: 65-73.
تاريخ الحجة: 2 ذي القعدة 1286 هـ/2 فبراير 1870 م.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص1.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص1.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص2.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص2.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص3.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص3.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص4.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص4.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص5.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص5.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص6.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص6.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص7.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص7.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص8.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص8.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص9.

الحجة الثانية (رقم 56)، ص9.

نص الحجة

6ص65

  • 7 الساقية الهمايل (الهمائل) هي الساقية التي تُدار بواسطة زوج من الثيران. انظر: محمد علي عبد الحفيظ، ا (...)
  • 8 هكذا بالأصل والصحيح «ماء». «كشف سماوي» مصطلح وثائقي، يُقصد به فضاء مكشوف بدون غطاء أو سقف ولا يعلوه (...)
  • 9 الذراع وحدة قياس عرفها العرب منذ بداية العصر الإسلامي لها أطوال مختلفة: ذراع مقياس الروضة طولها 54, (...)
  • 10 هذه الحجة مسجلة بسجلات محكمة الباب العالي (السجل 443، الحجة 305، ص174). انظر نصها أعلاه.

1. لدي كاتبه الفقير علي احمد القباني ماذون مولانا افندي لما ان أذن لحضرة سيدنا ومولانا الشيخ الامام العلامه الهمام اوحد
2. الافاضل العظام صدر المدرسين الكرام مفيد الطالبين بافهام البحر الرايق وكنز العلوم والدقايق سيبويه زمانه
3. وفريد عصره واوانه المتصدي لافادة العلوم المحرر لمنطوقها والمفهوم مولانا الاستاذ الاعظم والملاذ الأفخم الاكرم
4. الشيخ محمد العباسي المهدي الحفني الحنفي مفتي الساده الحنفيه بالديار المصريه حالا ادام الله النفع بوجوده امين
5. في جميع المكان الذي اصله مكان كبير وخرابتين وجنينه وغيط احدي الخرابتين المذكورتين بها ثلاث سواقي ابار
6. ساقيتان منهم معين والثالثه همايل7 معده لسقي الغيط المذكور من ما8 النيل المبارك في زمن زيادته والخربه الثانيه
7. كان بها باب بحارة المناصره وسد سابقا خلا ما اخرج من ذلك قبل تاريخه وهو قطعتي ارض احداهما كشف سماوي
8. قدرها مايتا ذراع9 ثنتان وستة عشر ذراعا بذراع العمل المعتاد بجوار الباب الذي سد سابقا المذكور اعلاه المجعوله
9. طاحونا والثانيه كان اصلها حوضا معدا لسقي الدواب منه الجاريتين القطعتي الارض المخرجتين المذكورتين
10. في وقف المرحوم الحاج قاسم المصلي فانهما لا دخل لهما في ذلك الكاين ذلك بمصر المحروسه بخط بين السورين علي يمنة
11. السالك طالبا لقنطرة الامير حسين وغيرها وعلي يسرة السالك طالبا للموسكي وغيره بالشارع المسلوك
12. المعين اوصاف وحدود ذلك بحجة الايقاف الاتي ذكرها فيه المحدود ذلك بحدود اربعه بدلالة حجة الاذن
13. بالعماره الشرعيه المسطره من هذه المحكمه المورخه في سادس عشر شهر صفر سنة سبع وستين ومايتين والف10
                                                                                                        الحد

7ص66

  • 11 الحكر هو العقار المحبوس لجهة معينة تستفيد منه ولا يُباع ولا يُشترى. بيك لقب تركي ويكتب أيضا دون ياء
  • 12 هذا الكتاب مسجل بسجلات محكمة الباب العالي (السجل 347، الحجة 128، ص53-54)، وقد كُتب هامش تذييل أسفل (...)
  • 13 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.
  • 14 الدبش عبارة عن أحجار غير مهذبة ولا مصقولة (محمد محمد أمين، ليلى علي إبراهيم، المصطلحات المعمارية في (...)
  • 15 هكذا بالأصل.
  • 16 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.
  • 17 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.
  • 18 هكذا بالأصل.
  • 19 حجر الفص النحيت عبارة عن حجر جيري مهذب متوسط الحجم، حيث يتراوح ارتفاع حجم القطعة في الغالب بين 30 س (...)
  • 20 الباب المقنطر عبارة عن فتحة باب متوّج بعقد.

1. الحد القبلي الي شارع المناصره وزاوية الشيخ قاسم المصلي والحد البحري الي منزل الخواجا قسطندي ناتشوا بحارة
2. الافرنج ولمنزل الذميه مريم الفرنساويه سكن الخواجا برشيه ولمنزل حسن عبد ربه القباني الكاين منزله
3. بكوم الشيخ سلامه ومنزل في ملك ورثة محمد عطا بكوم الشيخ سلامه ولمنزل في ملك ورثة ابراهيم حنوره ولمنزل
4. في ملك ورثة الحاج محمد حنضل الشماع ولمنزل الحاجه فاطمه ام زيد واختها الحاجه عرب الكاين كل من المنازل
5. الثلاث المذكورين بكوم الشيخ سلامه المرقوم والحد الشرقي للخليج الحاكمي وشارع بين السورين والحد الغربي
6. لمكان ورثة المغفور له الشيخ محمد امين المهدي مفتي الساده الحنفيه بمصر كان ولحوش الفحم الجاري اصل بعض
7. ارض المكان الكبير المرقوم في وقف المرحوم ابراهيم الدمهيجي واصل الغيط والقاعه ومنافعها والخربه
8. في وقف المرحوم مصطفي بيك ابن عبد الغني بما علي ذلك من الحكر11 المرتب علي ذلك برسم قطع الخليج وقدره
9. في كل سنة خمسة واربعون نصفا فضه يقام بها سنة بسنة برسم قطع الخليج المرتب ذلك علي المكان الكبير
10. كما ذلك معين بحجة الايقاف الاتي ذكرها فيه بحد ذلك وحدوده من قبل كل من حضرة مولانا افندي الحاكم الشرعي
11. المولي بمصر في سنة سبع وستين ومايتين والف والامثل المكرم السيد محمد امين ابن الامثل المكرم الحاج
12. عبد السلام البناني بطريق توكيله حين ذاك عن فخر المخدرات المصونه الست حفيظه خاتون كريمة المغفور
13. له المرحوم العلامه الشيخ محمد المهدي الحفني الشافعي الازهري من اعيان اهل العلم والافتي والافاده
14. والتدريس بالجامع الازهر كان تغمده الله بالرحمة والرضوان وهي الناظره الشرعيه علي وقف والدها
15. المومي اليه لارشديتها لذلك بموجب الشرط المعين بكتاب الايقاف الشرعيه الموعود بذكرها أعلاه
16. المسطره من هذه المحكمه المورخه في ثامن عشر جماد اخر سنة سبع وعشرين ومايتين والف12 الثابت معرفة
17. الناظره المذكوره وتوكيلها لوكيلها المذكور الوكاله المطلقه حين ذاك بالبنا والعماره والانشا والتجديد
18. بالمكان الذي اصله مكان كبير وخرابتين وجنينه وغيط المذكورين علي ان كل شي بناه وعمره
19. وانشاه وجدده بالمكان المذكور يكون له ملكا طلقا وخلوا وانتفاعا مستحق الابقا علي الدوام
20. والاستمرار وان يكون له حق القرار في ذلك وقبل ذلك منها لنفسه حين ذاك اذنا وقبولا شرعيين كل
21. ذلك علي الحكم المعين بحجة الاذن بالعماره المحكي تاريخها اولا اعلاه يشهد بجريان بنا وخلو المكان
22. الكبير وما يتبعه من الخرابتين والجنينه والغيط وما بهم من البنا والمساكن العلويه والسفليه
23. في جهة وقف المغفور له المرحوم الشيخ محمد المهدي الحفني (الحنفي)13 الشافعي الازهري المشار اليه أعلاه
24. حجة الايقاف المحكي تاريخها ثانياً اعلاه ومن ياتي ذكرهم فيه ولما تم ذلك علي الوجه المسطور وساغ لحضرة
25. الماذون له المشار اليه اعلاه البنا والعماره والانشا والتجديد بالمكان المذكور عن له فعل ما سيذكر فيه
26. وهو انه احضر لذلك المعمرجيه من مهندسين وفعلا وبنايين ونشارين ونجارين ومبلطين
27. ومرخماتيه وسباكين ومبيضيين ونقاشين وقمرياتيه وغير ذلك مما احتاج الحال اليه والمون المتقنه
28. والالات المحكمه من طين ورماد وجير وجبس وطوب ودبش14 واحجار واخشاب وبلاط ورخام ورصاص
29. ومسامير خالدي وبلدي وافرنكي والات حديد ودهانات متنوعه وزجاج وغير ذلك مما احتاج
30. الحال اليه ونظف ارض الخرابتين المذكورتين وبعض ارض الغيط المذكور اللذين تابعين15
31. للمكان الكبير المذكور اعلاه وهم بالجهة القبليه منه وبنا وعمر وانشا وجدد علي الخرابتين المذكورتين
32. وبعض ارض الغيط المذكور مكانا كبيرا يعرف بالسرايه (المستجد)16 مستجد الانشا والعماره صالحا للسكن
33. والاسكان والغله والاستغلال ونظف ايضا قطعة ارض من جملة ارض المكان الكبير المذكور بالجهه
34. الشرقيه منه وازال ما بها من الاتربه الي الفلاه وبنا وعمر وانشا وجدد علي القطعه الأرض
35. المذكوره مكانا واحدا يعرف بالصغير وثلاث حوانيت سفله مستجدين الانشا والعماره صالحين للسكن
36. والاسكان والغله والاستغلال وبنا ورمم بعض منافع من المكان الكبير المذكور وهم بالجهه البحريه
37. (منهم)17 منه وصيرها مكانا صغيرا صالحا للسكن والاسكان والغله والاستغلال يشتمل المكان الكبير المعروف
38. بالسرايه المستجد الانشا والعماره المذكور اعلاه الان بعد انشايه وتجديده بدلالة الاملا والمشاهده لذلك
39. يوم تاريخه علي واجهه قبليه بشارع حارة18 المناصره مبنيه بالحجر الفص النحيت19 بها باب مقنطر20

8ص67

  • 21 نصف بيكارهو شكل نصف دائرة أو نصف بيضاوي (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد (...)
  • 22 الخشب النقي هو الخشب الذي تم تهذيبه وتقطيعه إلى براطيم وألواح وغيرها لاستخدامه في أغراض متعددة كصنا (...)
  • 23 العربخانه كلمة تتكون من مقطعين هما: «عربة» العربية و«خانه» الفارسية وهي المحل المُعد لوضع العربات أ (...)
  • 24 الفسحة في وثائق العمارة يُقصد بها المساحة الفسيحة سواء كانت كبيرة أو صغيرة، مغطاة أو مكشوفة.
  • 25 الخافقي مصطلح صناع، وهو نوع من المونة (الملاط) مركبة من جير وحمرة وقصرومل تُخلط وتُعجن وتترك لتخمر (...)
  • 26 ربما سُميت بذلك نسبة إلى السواقي بمدينة غزة، أو نسبة إلى شكل القواديس المصنوعة من الخشب لا من الفخا (...)
  • 27 هكذا بالأصل والصحيح «البئر».
  • 28 هكذا بالأصل. الخشب الخرط أي المخروط.
  • 29 الكلار، وبالتركية كيلار، ويُقصد بها الغرفة التي تُخزن فيها حوائج البيت من المواد الغذائية (أحمد الس (...)
  • 30 الدولاب الإفرنكي (أي الإفرنجي) وحدة أثاث مستقلة؛ كان مستعملا في العمارة الغربية في القرن التاسع عشر (...)
  • 31 أي ذو درف من الشيش. الشبابيك الشماسيات (أو «الشبابيك شمسيات» أو «الشبابيك شماسات») تعني نوعا من الش (...)
  • 32 عبارة عن حوض منقور يُصب فيه الماء ويتوضأ منه، والأحواض إما من الحجر أو من الرخام (محمد محمد أمين، ل (...)
  • 33 هي المستوقد أو بيت النار، أي موضع النار، وهو عبارة عن كتلة بنائية مربعة أو أسطوانية مفرغة تنقسم من (...)
  • 34 كلمة إيطالية الأصل «terrazzino»، تصغير «terrazzo» وبالفرنسية «terrasse» يُقصد بها الفراندة (محمد عل (...)
  • 35 يُقصد بها السطح الأملس لتغطيات الحمام، فالزلقة في اللغة هي الصخرة الملساء.
  • 36 عبارة عن حوض كبير مبني في تخوم الأرض يُستخدم لخزن الماء مدة معينة، ويُبني عادة بالآجر والخافقي ويُس (...)
  • 37 كلمة أصلها تركية من «جقمق» أي خرجة أو بروز (محمد علي الأنسي، الدراري اللامعات، ص211)، وهي عبارة عن (...)

1. يعلوه شباك حديد نصف بيكار21 يغلق على الباب المذكور فردة باب خشبا نقيا22 يدخل منه الي دهليز مستطيل به يمنة ويسرة بابان فالباب الذي يسرة
2. يدخل منه الي عربخانه23 بها منوران حديد في العلو والباب الذي يمنة يدخل منه الى قطعه فسحه24 كشف سماوى بها حوض من الخافقى25 معد لوضع الما المعين مركب
3. عليه بزبوز من النحاس وبالفسحه المذكوره بابان احدهما باب السلاملك الاتى ذكره فيه والثانى يدخل منه الى حاصل صغير وبالفسحه المذكوره طرقه يتوصل
4. منها الي دار مدار الساقية الغزاوي26 الاتى ذكرها فيه به منور كبير مطل على بير الساقية الغزاوي المذكوره وستة ابواب يدخل من احدهم الي مزيره
5. وكرسيين راحه ومن الثانى الى حاصل ومن الثالث الى حاصل ايضا بكل من الحاصلين المذكورين شباك مطل على الخليج الحاكمى ومن الرابع الى اسطبل
6. مقام ستة روس خيل به طواله يعلوها ستة شبابيك مطلين علي الخليج الحاكمى ومن الخامس الي حاصل به اربعة مناور اثنان منهم مطلان علي
7. الاسطبل المذكور والاثنان باقيهم مطلان على الحوش الاتي ذكره فيه ومن السادس الي حاصل صغير يجاوره الساقية الغزاوي البيئر27(26) الما المعين
8. الكاملة العده والاله الصالحه للاداره الموعود بذكرها اعلاه يجاورها من الاعلا حوض معد لخزن الما المعين وتصريفها للحوض المذكور
9. ولمنافع المكان المذكور بمجارى رصاص تحت تخوم الأرض يدخل من باب السلاملك الموعود بذكره اعلاه الي فسحه صغيره بها سلم مركب
10. عليه درابزي خشب خرط من السفل الي العلو يصعد من عليه الي بسطه يعلوها ملقف برسم النور والهوي بالبسطه المذكوره يسرة سلم
11. درجتين يصعد من عليه الى باب يدخل منه الى طرقه مستطيله بها شباك شيشه مقفل بالشرايح الزجاج مطل على شارع حارة28
12. المناصره المذكوره وباب يدخل منه الي كرسي راحه وبالبسطه المذكوره تجاه الصاعد باب يدخل منه الي فسحه بها ستة شبابيك شيشه مقفلين
13. بالشرايح الزجاج ثلاثه منهم مطلين علي شارع حارة المناصرة المذكوره والثلاثه باقيهم مطلين علي الحوش الاتي ذكره فيه وبابان يدخل من احدهما
14. الى اوده بها سبعة شبابيك شيشه مقفلين بالشرايح الزجاج اربعة منهم مطلين على شارع حارة المناصره والثلاثه باقيهم مطلين علي سطح
15. الخربه الجاريه في وقف المرحوم الحاج قاسم المصلي المذكور التي اصلها طاحونا ومن الثاني الي اوده بها سبعة شبابيك شيشه مقفلين بالشرايح
16. الزجاج ثلاثه منهم مطلين على سطح الخربه المذكوره والاربعه باقيهم مطلين على الحوش المذكور ويصعد من السلم المذكور الي باب يدخل منه الي
17. طرقه مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها ثلاثة ابواب يدخل من احدهم الى اوده كلار29 صغيره ومن الثاني الي سلم ياتى ذكره فيه ومن الثالث
18. الي فسحه مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها دولاب افرنكي30 وشباكين شيشه31 مقفلين بالشرايح الزجاج مطلين علي الفسحه الكشف السماوي
19. التي بها باب السلاملك المذكور وثلاثة ابواب يدخل من احدهم الي طرقه مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها مزيره وبابان يدخل من
20. احدهما الي كرسى راحه ومن الثانى الي حمام يشتمل على بيت اول وحراره به جرن32 من الرخام يعلوه مراه من الرخام بوسطها بزبوزين
21. من النحاس مركبين علو الجرن المذكور احدهما معد لصب الما الحار والثاني معد لصب الما البارد مفروش ارض الحمام المذكور بالترابيع
22. لرخام ويدخل من الباب الثانى الذى بالفسحه المذكوره الي مطبخ به نصبة كوانين يعلوه مدخنه صاعده في العلو به منور مطل علي
23. الخليج الحاكمي وبه محماة الحمام33 المذكور وباب يدخل منه الى اوده كلار بها منور مطل علي الخليج الحاكمي ومن الثالث الي فسحه مثمنه مسقفه قبه
24. مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها ستة شبابيك اثنان منهم مطلان علي التراسينه34 المركبه علو الخليج الحاكمي واثنان مطلان
25. علي التراسينه المركبه علو ممشاة الجنينة الاتى ذكرها فيه والاثنان باقيهم مطلان على التراسينه المركبه علو الحوش بالفسحه المذكوره
26. سبعة ابواب يدخل من احدهم الي اوده بها دولاب افرنكي واربعة شبابيك شيشه مقفلين بالشرايح الزجاج ثلاثه منهم مطلين علي
27. الخليج الحاكمي والرابع مطل علي التراسينه التى علو الخليج الحاكمى المذكوره ومن الثاني الي التراسينه التي علو الخليج الحاكمى المذكوره مركب
28. علي دوايرها الثلاث درابزي خشب خرط ومن الثالث الي اوده بها ستة شبابيك شيشه مقفلين بالشرايح الزجاج خمسه منهم
29. مطلين علي الخليج الحاكمي والسادس مطل على ممشاه الجنينه المذكوره ومن الرابع الي التراسينه التي علو الممشاه المذكوره باقصاها
30. درابزي خشب خرط ومن الخامس الي اوده بها ستة شبابيك شيشه مقفلين بالشرايح الزجاج ثلاثة منهم مطلين علي الممشاه المذكوره
31. والثلاثه باقيهم مطلين علي الحوش ومن السادس الي التراسينه المركبه علو الحوش المذكوره باقصاها درابزي خشب خرط ومن السابع
32. الي اوده بها دولاب افرنكي وثلاثة شبابيك اثنان مطلين علي الفسحه التي بها باب السلاملك المذكور والثالث مطل علي الحوش
33. ويصعد من السلم الموعود بذكره اعلاه الي السطح العالي علي ذلك به قبب وزلقة الحمام35 المذكور واوده بها اربعة مناور مطلين
34. علي الخليج الحاكمي وبالدهليز المذكور يمنة ويسرة مسطبتان معدتان لجلوس البواب يتوصل من الدهليز المذكور الي حوش كبير
35. كشف سماوي وهو الموعود بذكره اعلاه سفله صهريج36 معد لخزن الما العذب في زمن النيل المبارك بالحوش المذكور خمسة أبواب
36. وشكمه37 مسقفه نصف قبه تعرف بالشكمه القبليه مفروش ارضها بالترابيع الرخام يتوصل لها من سلم ثلاث درج من الرخام

9ص68

  • 38 هكذا بالأصل.
  • 39 هكذا بالأصل والصحيح «الاثنان».
  • 40 السندرة مكان في المسكن، أعلى بعض الحجرات، لحفظ ما لا حاجة إليه في الاستعمال اليومي، وهي كلمة يوناني (...)
  • 41 الشُبكات، جمع شُبك، وهي كلمة مأخوذة من التركية «جبوق» و «جوبوق» التي تُطلق على الأنبوبة والعصا والم (...)
  • 42 يُقصد بها أماكن إقامة السيدات التي كانت تعرف أيضا بالحرملك.
  • 43 النوفرة، تصغير نافورة، وهي نافورة صغيرة يندفع منها الماء إلى أعلى وتتوسط عادة فسقية النافورة الكبير (...)
  • 44 هكذا بالأصل والصحيح «التي».
  • 45 باب يُخصص لدخول النساء إلى أجزاء المنزل المختلفة، وكان مكانه دائما في الحوش (محمد علي عبد الحفيظ، ا (...)
  • 46 خرزة الصهريج عبارة عن قطعة مُستديرة مجوفة من الرخام غالبا أو من الحجر الكدان أو من أي نوع من الأحجا (...)
  • 47 القوطون أو قيطون بيت في جوف بيت آخر تسميه العرب المخدع (محمد أحمد دهمان، معجم الألفاظ التاريخية في (...)
  • 48 المعبر يُطلق في العمارة على السقف الذي يعلو مكان العبور من داخل الباب، ويكون غالبا مكسوا بالخشب الم (...)
  • 49 هكذا بالأصل والصحيح «المذكورة».

1. من الرخام38 مركب عليها درابزي من الرخام بالشكمه المذكوره باب يغلق عليه درفتين باب خشبا نقيا يدخل منه الي فسحه مستطيله مفروش ارضها
2. بالترابيع الرخام بها اربعة شبابيك حديد مقفلين بالشرايح الزجاج اثنان منهم مطلان علي الشكمه القبليه المذكوره واللاثنان39 باقيهم
3. مطلان علي الشكمه البحريه الاتي ذكرها فيه بالفسحه المذكوره سبعه ابواب ثلاثه منهم يمنة وثلاثه يسرة والسابع تجاه الداخل فاما الثلاثة
4. ابواب الذي يمنة المذكوره يدخل من احدهم الي اوده بها تسعة شبابيك حديد مقفلين بالشرايح الزجاج احدهم مطل علي الشكمه
5. القبليه المذكوره وثلاثه منهم مطلين علي الحوش المذكور والخمسه باقيهم مطلين على ممشاه الجنينه المذكوره ومن الثانى الي اوده
6. صغيره بها شباكان حديد مقفلان بالشرايح الزجاج مطلان علي الممشاه المذكوره وبها دولاب كبير علو سندره40 ومن الثالث
7. الي اوده بها تسعة شبابيك حديد مقفلين بالشرايح الزجاج اربعة منهم مطلين علي الممشاه المذكوره وثلاثه منهم مطلين علي الممشاه
8. الصغيره الاتى ذكرها فيه والاثنان باقيهم مطلين علي الشكمه البحريه الاتى ذكرها فيه واما الثلاثة ابواب الذي يسرة المذكوره يدخل
9. من احدهم الي فسحه صغيره مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها نصبة قهوه وبابان يدخل من احدهما الي مزيره وكرسي راحه ومن الثاني
10. الي اوده بها اربعة شبابيك حديد مقفلين بالشرايح الزجاج احدهم مطل على الشكمه القبليه المذكوره والثلاثه باقيهم مطلين
11. علي الحوش المذكور وبها دولابين احدهما معد لوضع الشبكات41 ويدخل من الباب الثانى من الثلاثة ابواب الذي يسرة بالفسحه
12. المستطيله المذكوره الي فسحه كشف سماوي مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها جرن من الرخام مركب عليه بزبوز من النحاس
13. الاصفر بها بابان احدهما باب سر موصل لمساكن الحريم42 الاتى ذكرها فيه والثانى يدخل منه الي كرسي راحه ويدخل من الباب الثالث
14. باقي الثلاثة ابواب الذي يسرة بالفسحه المذكوره الي اوده بها خمسة شبابيك حديد مقفلين بالشرايح الزجاج اثنان منهم مطلان
15. علي الشكمه البحريه المذكوره والثلاثه باقيهم مطلين علي الجنينه المذكوره وبها باب يدخل منه الي خزنه بها كتبخانه معده لوضع الكتب
16. وبها شباكين حديد مقفلين بالشرايح الزجاج مطلين علي الجنينه المذكوره وباب سر موصل لمساكن الحريم الاتي ذكرها فيه ويدخل من
17. الباب السابع الذي تجاه الداخل من الفسحه المستطيله المذكوره الي الشكمه البحريه الموعود بذكرها اعلاه مفروش ارضها بالترابيع
18. الرخام باقصاها درابزي من الرخام بوسطها فسقيه من الرخام بها نوفره43 معده لملي الفسقيه المذكوره مسقفه الشكمه المذكوره
19. قبه وبالشكمه المذكوره يمنة سلم هابط ثلاث درج يتوصل الي الممشاه الصغيره الموعود بذكرها اعلاه مفروش ارضها
20. بالترابيع الحجر يعلوها جملون من الخشب بالممشاه الصغيره المذكوره يمنة لولبين المياه المعدين لتصريف المياه للفسقيه
21. المذكوره ويتوصل من الممشاه الصغيره المذكوره الي الجنينه المذكوره والي الممشاه الكبيره المذكوره اعلاه يدخل من احد
22. الخمسة ابواب الذي44 بالحوش المذكور الي منظره صغيره بها شباكين حديد مقفلين بالشرايح الزجاج مطلين على الحوش المذكور
23. وبها دولابين والباب الثانى وهو باب الحريم45 الاتى ذكره فيه ومن الثالث الي حاصل به حوض خافقى معد لخزن الما العذب
24. به مجراه من الرصاص موصله المياه للمنافع الاتى ذكرها فيه ادناه ويدخل من الباب الرابع الي حاصل به منورين علي
25. الحوش المذكور ويدخل من الباب الخامس الي الممشاه الكبيره الموعود بذكرها اعلاه بها يمنة رصيف مبني بعضه بالحجر الفص
26. النحيت وباقيه بالدبش والمون يعلوه درابزي من الخشب من ابتدي الممشاه المذكوره الي الساقية الهمايل المعده لسقي
27. الجنينه المذكوره من ما النيل المبارك مركب علي الممشاه الكبيره المذكوره جملون من الخشب مفروش بعض ارض الممشاه المذكوره
28. بالترابيع الحجر بها ثلاثة ابواب يدخل من احدهم الي حاصل به خرزه الصهريج46 المذكور ولولبين المياه المعدين لتصريف المياه
29. من مخزن الما المعين المجاور للساقية الغزاوي المذكور لمنافع المكان المذكور بالمجاري الرصاص المذكوره ومن الثاني الي
30. حاصل ومن الثالث وهو باب القوطون47 الى سلم هابط بدرج من الحجر النحيت يتوصل منه الي الخليج الحاكمي ويتوصل من الممشاه
31. المذكوره الي الممشاه الصغيره المذكوره والي الجنينه المرقومه وهي دايره جهتى المكان المذكور البحريه والغربيه مغروس بها أشجار
32. متنوعه مبني بنهايتها من الجهة البحريه ومن الجهة الغربية سياج داير عليها ويدخل من باب الحريم الموعود بذكره اعلاه الي طرقه مفروش
33. ارضها بالترابيع الحجر بها مسطبه يعلوها معبر48 موصل الما لحوض الما العذب المذكور ويتوصل من الطرقه المذكور49 الي حوش كشف
34. سماوي مفروش ارضه بالترابيع الحجر باقصاه بزبوز من النحاس معد لجلب الما من مخزن المياه المجاور للساقيه الغزاوي المذكوره
35. بالحوش المذكور اربعة ابواب يدخل من احدهم الي اودة قهوه والثانى يتوصل اليه من سلم ثلاث درج ياتى ذكره فيه والثالث

10ص69

  • 50 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.
  • 51 الكدان كلمة عامية والأصل في اللغة «كذان»، وهو نوع من الحجر الجيري شاع استعماله في البناء في مصر (مح (...)
  • 52 هكذا بالأصل والصحيح «الباب الثالث».
  • 53 المغطس موضع الغطس، وهو هنا عبارة عن حوض كبير ببيت الحرارة مبني بالطوب أو الحجر ومطلي بالخافقي.
  • 54 هكذا بالأصل والصحيح «التي».
  • 55 الطابقة، وربما يُقصد بها هنا مكان وضع الأطباق على الرفوف داخل الدولاب.
  • 56 السلم الخشبي النقالي سلم من الخشب يُمكن نقله وتحريكه من مكان إلى آخر.

1. يدخل منه الي فسحه مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها خمسة شبابيك حديد مقفلين بالشرايح الزجاج ثلاثه منهم مطلين
2. علي الجنينه المذكوره والاثنان باقيهم مطلين علي الحوش المذكور بالفسحه المذكوره خمسة ابواب يدخل من احدهم الى اوده
3. بها ثلاثة شبابيك حديد مقفلين بالشرايح الشيشه والزجاج مطلين علي الحوش المذكور اخرا ومن الثاني الي
4. اوده بها خمسة شبابيك حديد مقفلين بالشرايح الشيشه والزجاج مطلين علي الجنينه المذكوره ومن الثالث الي
5. اوده بها سبعة شبابيك حديد مقفلين بالشرايح الشيشه والزجاج مطلين علي الجنينه المذكوره ومن الرابع
6. الي اوده بها خمسة شبابيك حديد مقفلين بالشرايح الشيشه والزجاج مطلين علي الجنينه المذكوره وبها باب
7. سر موصل الي الطرقه الاتى ذكرها فيه ويدخل من الباب الخامس الي الطرقه الموعود بذكرها اعلاه (الى)50
8. مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها ثلاثة ابواب احدهم باب السر المذكور والثاني يدخل منه الي كرسي راحه
9. والثالث يدخل منه الي حمام يشتمل علي بيت اول وحراره بها عامود من الرخام ومغطس مركب عليه
10. بزبوزين من النحاس احدهما معد لصب الما الحار والثاني معد لصب الما البارد وبها جرن من الرخام
11. يعلوه مراه من الرخام بوسطها بزبوزين من النحاس مركبين علو الجرن المذكور احدهما معد لصب
12. الما الحار والثاني معد لصب الما البارد ويدخل من الباب المتوصل اليه من سلم ثلاث درج الموعود
13. بذكره اعلاه الي فسحه بها مزيره ودولاب واحدي باب السر الذي بالفسحه الكشف التي بها الجرن الرخام
14. المذكوره اعلاه وطرقه موصله لباب السر الثاني الذي بالخزنه التي بها الكتبخانه المذكوره وبالفسحه
15. المذكوره سلم من الرخام مركب عليه درابزي وبابان من الرخام المرمر موضوع باعلا كل بابه من البابان
16. المذكوره قصريه من الرخام مشغول بها شكل ازهار متنوعه من الرخام المرمر يعلو السلم المذكور شخشيخه
17. مقفل دوايرها بالشرايح الزجاج يصعد من السلم المذكور الي بسطه بها يمنة ويسرة سلمان من الرخام
18. فالسلم الذي يمنة يصعد من عليه الي باب يدخل منه الي فسحه مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها ملقف وأربعة
19. ابواب احدهم يدخل منه الي كرسى راحه مفروش ارضه بالترابيع الرخام به منور والثاني يدخل منه الى منشر
20. كبير مفروش ارضه بالبلاط الكدان51 علو السلاملك المتوصل اليه من الشكمه القبليه المذكوره بالمنشر المذكور
21. كرسي راحه والباب الثالث ياتى ذكره فيه والباب الرابع وهو باب سر موصل الي اوده ياتى ذكرها فيه
22. ويدخل من الباب السادس الثالث52 الموعود اعلاه الي طرقه مفروشه ارضها بالترابيع الرخام بها باب
23. يدخل منه الي فسحه مستطيله مفروش ارضها بالرخام الترابيع بها دولابين افرنكي وستة شبابيك شماسات
24. مقفله بالشرايح الزجاج ثلاثة منهم مطلين علي الجنينه المذكوره والثلاثه باقيهم مطلين على الحوش المذكور
25. ثانيا وستة ابواب يدخل من احدهم الى اوده بها سبعه شبابيك شماسات مقفله بالشرايح الزجاج مطله
26. علي الجنينه المذكوره ومن الثاني الي اوده بها خمسة شبابيك شماسات مقفلين بالشرايح الزجاج مطله علي الجنينه
27. المذكوره وباب سر موصل لفسحة الحمام الاتي ذكرها فيه ويدخل من الباب الثالث الي فسحة الحمام الموعود بذكرها
28. اعلاه مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها ثلاثة ابواب يدخل من احدهم الي مزيره وكرسي راحه ومن الثاني
29. الي حمام يشتمل علي بيت اول وحراره بها عامود من الرخام ومغطس53 من الخافقي مركب عليه بزبوزين
30. من النحاس وبالحراره المذكوره جرن من الرخام يعلوه مراه من الرخام بوسطها بزبوزين من النحاس مركبين
31. علو الجرن المذكور احدهما معد لصب الما الحار والثاني معد لصب الما البارد ويدخل من الباب الثالث
32. باقي الثلاثة ابواب الذي54 بفسحة الحمام المذكوره الي طرقه مستطيله مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها اثني عشر
33. دولابا وباب سر موصل لمساكن الحريم الاتى ذكرها فيه ويدخل من الباب الرابع الي اوده بها اربعة شبابيك
34. شماسات مقفله بالشرايح الزجاج مطله علي الحوش المذكور اخرا ويدخل من الباب الخامس الي اوده بها خمسة
35. شبابيك شماسات مقفله بالشرايح الزجاج مطله علي الجنينه المذكوره وباب يدخل منه الي خزنه بها شباكين شماسات
36. مقفلين بالشرايح الزجاج مطلين علي الجنينه المذكوره ودولابين باحدهما طابقه55 يتوصل لها من سلم خشب
37. نقالي56 بها منورين بيكار بيضه مقفلين بالشرايح السلك مطلين علي الجنينه المذكوره يعلو الدولابين المذكورين
38. سندره ومن السادس الي اوده وهي الموعود بذكرها اعلاه بها باب السر الموصل للفسحه التي بها باب المنشر المذكور
39. والسلم الذي يسرة يصعد من عليه الي بسطه بها باب يدخل منه الي طرقه بها سلم هابط موصل لبعض منافع
                                                                                                        المكان

11ص70

  • 57 هكذا بالأصل والصحيح «التي».
  • 58 السلم البناوي سلم صُنعت درجاته وبسطاته من الطوب أو الحجر أو الرخام، وتم بناؤه على يد بنّاء متخصص في (...)
  • 59 أي طاحون ذو حجر واحد على طراز الطواحين ببلاد فارس (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائ (...)
  • 60 المُستحم هو مكان الاستحمام.
  • 61 هكذا بالأصل، والأفسحة مفرد فسحة.
  • 62 الألف واللام مكتوبتان ومحذوفتان بالأصل فتكون الكلمة بعد حذفهما «بدلالة».

1. المكان المذكور وبالطرقه المذكوره باب يدخل منه الي فسحه بيكار بيضه مفروش ارضها بالترابيع الرخام بها خمسة
2. شبابيك شماسات مقفله بالشرايح الزجاج مطلين علي الحوش المذكور اخرا واربعة ابواب يدخل من احدهم
3. الي طرقه مفروش ارضها بالرخام بها كرسي راحه معقود سقفه بالجبس والجامات الزجاج به بزبوز من النحاس
4. وبالطرقه المذكوره باب السر الذي بالطرقه المستطيله التي بها الاثني عشر دولابا المذكوره والثاني يدخل منه الي
5. اوده بها خمسة شبابيك شماسات ثلاثة منهم مطلين علي الفسحه الكشف السماوي الاتي ذكرها فيه والاثنان
6. باقيهم مطلين علي قطعة جنينه جاريه في وقف الحاج قاسم المصلي المذكور وخزنه نوميه بها شباكين شماسات
7. مقفلين بالشرايح الزجاج مطلين علي سطح المنظره الجاريه في وقف الحاج قاسم المصلي المذكور ويدخل
8. من الثالث الي اوده بها اربعة شبابيك مقفله بالشرايح الزجاج اثنان منهم مطلان علي الحوش المذكور أولا
9. والاثنان باقيهم مطلان علي سطح الزاويه المذكوره وخزنه نوميه بها شباكين شماسات مطلين علي سطح الزاويه
10. المذكوره ويدخل من الباب الرابع الي اوده بها ستة شبابيك شماسات مقفله بالشرايح الزجاج مطلين علي الحوش
11. المذكور وباب يدخل منه الي خزنه نوميه بها شباك شماسه مقفله بالشرايح الزجاج مطل علي الحوش المذكور أولا
12. ويدخل من الباب الرابع باقي الاربعة ابواب الذي57 بالحوش المذكور اخرا الي فسحه بها مسطبه معده للغسيل
13. وبالفسحه المذكوره بزبوز من النحاس معد لجلب الما العذب من الحوض المعد لخزن الما العذب المذكور
14. واربعة ابواب يدخل من احدهم الي مطبخ به فرن ونصبة كوانين ومحماه الحمام المذكور ثانيا وكرسي راحه وحوض
15. معد لوضع الما باعلاه بزبوز من النحاس معد لجلب الما من مخزن المياه المجاور للساقيه الغزاوي المذكوره وباسفل
16. الحوض المذكور بزبوز من النحاس معد لتصريف المياه من الحوض المذكور وبجانب الحوض المذكور بزبوز
17. من النحاس معد لجلب الما العذب من مخزن الما العذب المذكور وبالمطبخ المرقوم باب يدخل منه الي طرقه بها باب
18. موصل للجنينه المذكوره ويتوصل من الطرقه المذكوره الي قطعة ارض كشف سماوي بها ثلاثة ابواب وسلم بناوي58
19. ياتى ذكره فيه يدخل من احد الثلاثة ابواب المذكوره الي حاصل ومن الثاني الي طاحون فرد فارسي59 كاملة العدة
20. والاله صالحه للاداره ومن الثالث الي حاصل ويصعد من السلم البناوي الموعود بذكره اعلاه الي اودتين
21. وسطح عليه داير من البنا ويدخل من الباب الثاني الذي بالفسحه التي بها مسطبة الغسيل المذكوره الي فسحه
22. صغيره بها مزيره وكرسي راحه وسلم مركب عليه درابزي خشب خرط من السفل الي العلو ياتي ذكره فيه ومن
23. الثالث الي اوده كلار ومن الرابع الي اوده كلار ايضا ويصعد من السلم الموعود بذكره اعلاه الي فسحه
24. بها ستة شبابيك حديد مقفلين بالشرايح الزجاج مطلين على الحوش المذكور اخرا وسبعة ابواب يدخل من احدهم
25. الي اوده بها ثلاثة مناور في العلو ومن الثاني الي اوده بها شباكين شيشه وزجاج مطلين علي الحوش المذكور
26. اولا ومن الثالث الي اوده بها شباك شيشه وزجاج مطل علي الحوش المذكور اولا ومن الرابع الي اوده بها
27. دولابين وثلاثة شبابيك شيشه وزجاج مطلين علي الحوش وخزنه بها شباك مطل علي الحوش ومن الخامس
28. الي السلم الهابط المذكور ومن السادس الي سلم يصعد من عليه الي بسطه بها محماة الحمام المذكور ثالثا ويصعد من
29. باقي السلم المذكور الي السطح العالي علي ذلك ويدخل من الباب السابع باقي السبعة ابواب المذكوره الي طرقه
30. بها كرسي راحه ومستحم60 مفروش ارض ذلك جميعه بالترابيع الرخام والبلاط الكدان معقود سقف الحمامات
31. الثلاثه المذكورين بالجبس والجامات الزجاج مسقفه الاود والافسحه61 المذكوره نقيا مقفل ذلك جميعه بالشبابيك
32. الحديد والشماسات والشيشه والزجاج مسبل الجدر بالبياض مدهون ذلك بانواع الدهانات وما لذلك جميعه من
33. المنافع والمرافق والتوابع واللواحق والحقوق ويحيط بكامل ذلك ويحصره حدود اربع بالدلاله62 الكشف
34. الاتي ذكره فيه الحد البحري طوله مشرق مغرب سبعة وثلاثون ذراعا ونصف ذراع ثم يميل الي جهة قبلي
35. بقدر خمسة اذرع ثم يعتدل مغربا حتي يتلاقي مع الحد الغربي بطول ستة واربعون ذراعا وربع
36. ذراع وهذا الحد ينتهي جميعه لباقي المكان الذي منه ذلك والحد الغربي طوله مبحر مقبل ثلاثة وثمانون
37. ذراعا وينتهي جميع هذا الحد لباقي المكان الذي منه ذلك المذكور والحد القبلي طوله مغرب مشرق ثلاثة
38. عشر ذراعا ونصف وربع ذراع ثم يميل الي جهة بحرى بقدر ثلاثة عشر ذراعا ونصف ذراع ثم يمتد مشرقا
39. بطول اثنان واربعون ذراعا ونصف وربع ذراع ثم يميل مقبلا بطول احد عشر ذراعا وربع ذراع

12ص71

  • 63 هكذا بالأصل والصحيح «يتلاقى».
  • 64 هكذا بالأصل والصحيح «يتلاقى».
  • 65 هكذا بالأصل والصحيح «التي». الخشب النجاري هو الخشب المصنوع يدويا على يد نجار لا ميكانيكيا بواسطة آل (...)

1. ثم يمتد مشرقا بقدر ثلاثة عشرة ذراعا وثلث ذراع ثم يميل مقبلا بقدر ذراعان اثنان ثم يمتد مشرقا حتي يتلاقا63 مع الحد الشرقي بطول احد عشر ذراعا وجميع الحد القبلي
2. المذكور ينتهي بعضه لمكان جاري الان في ملك ورثه المرحوم السيد حسن بيك الهجين ومن شركهم وبعضه لشارع حارة المناصره وفيه الباب وبعضه للخربه التي اصلها
3. طاحونا وللزاويه والمنظره والقطعه الجنينه الصغيره الجاري جميع الخربه التي اصلها طاحونا والزاويه والمنظره والقطعه الجنينه المذكورين في وقف المرحوم الحاج
4. قاسم المصلي وباقي الحد القبلي المرقوم ينتهي لشارع حارة المناصره المذكور والحد الشرقى طوله مقبل مبحر ثمانية واربعون ذراعا ونصف وربع ذراع ثم يميل مغربا
5. بقدر ذراعا واحدا ثم يمتد مبحرا حتي يتلاقا64 مع الحد البحري بطول تسعة وثلاثون ذراعا وهذا الحد ينتهي جميعه للخليج الحاكمي فمساحة ارض ذلك بالذراع المسطح
6. سبعة الاف ذراع ومايتا ذراع ثنتان وسبعة وعشرون ذراعا ونصف وربع ذراع وسدس ذراع وثلث ثمن ذراع مكسرة في بعضها بعضا بذراع المعمار
7. المعتاد الجاري به العماره قياسة المكرم الحاج مصطفى نصار المهندس المعمارى وحساب الامثل المكرم برعي افندي المهندس بديوان الاشغال كما ذلك معين بالكشف
8. الموعود بذكره اعلاه المشمول بامضايهما وختمهما المورخ في ثامن عشر شهر شوال سنة تاريخه ادناه والمشتمل كل من الثلاثة حوانيت المذكوره الان
9. بعد انشايهم وتجديدهم بدلالة الاملا المذكوره علي درف من الخشب النقي وداخل ومنافع وحقوق والمشتمل المكان الصغير المذكور الان بعد انشايه
10. وتجديده بالدلاله المذكوره اخرا علي باب بشارع بين السورين المذكور معقود بالحجر الفص النحيت يغلق عليه درفتي باب خشبا نقيا يدخل منه الي
11. دهليز به يمنة ويسرة مسطبتان ويتوصل من الدهليز المذكور الي حوش كشف سماوى به سبعة ابواب يدخل من احدهم الي حاصل به شباك حديد مطل
12. على الحوش المذكور ومن الثاني وهو باب حريم الي سلم مركب عليه درابزي خشب نجاري من السفل الي العلو يصعد من عليه الي بسطه مستطيله بها شباكين
13. شيشه مقفلان بالشرايح الزجاج مطلان علي الحوش وسلم ياتي ذكره فيه وبابان احدهما يمنة والثاني يسرة فالباب الذي يمنة يدخل منه الي سلم اربع
14. درج يصعد من عليه الي طرقه بها منور علي الحوش وبابان يدخل من احدهما الي كرسي راحه ومن الثاني الي مطبخ به مزيره ويتوصل من الطرقه المذكوره
15. الي فسحه صغيره بها شباكين شيشه مطلين علي الحوش وباب يدخل منه الي اوده بها منورين في العلو وخزنه بها شباكين شيشه مطلين علي الخليج وبالفسحه
16. المذكوره سلم يصعد من عليه الي بسطه بها يمنة ويسرة سلمان فالسلم الذي يسرة درجه واحده يصعد من عليه الي باب يدخل منه الي فسحه بها ثلاثة
17. ابواب احدهم يدخل منه الي اوده بها شباكين علي الخليج وخزنه ومن الباب الثاني الي اوده بها شباكين مطلين علي الحوش والثالث يتوصل اليه من
18. سلم درجتين يدخل منه الي سلم يصعد من عليه الي السطح العالي والسلم الذي يمنة المذكور درجتين يصعد من عليه الي فسحه بها مزيره وبابان
19. يدخل من احدهما الي مستحم ومن الثاني الي كرسي راحه ويدخل من الباب الذي يسرة بالبسطه المستطيله المذكوره اولا الي فسحه بها شباكين علي
20. الحوش المرقوم واربعة ابواب يدخل من احدهم الي اوده بها شباكين مطلين علي الشارع ومن الثاني الي اوده بها شباكين مطلين علي الشارع ومن
21. الثالث الي مطبخ به مزيره ونصبة كوانين ومن الرابع الي كرسي راحه ويصعد من السلم الموعود بذكره اعلاه الي بسطه بها باب يدخل منه الي طرقه
22. بها شباكين مطلين علي الحوش وثلاثة ابواب يدخل من احدهم الي كرسي راحه ومن الثاني الي مزيره ومطبخ به نصبة كوانين ومن الثالث الي
23. فسحه بها شباكين شيشه مطلين علي الحوش المذكور وبابان يدخل من احدهما الي اوده بها شباكين مطلين علي الشارع ومن الثاني الي اوده بها
24. شباكين مطلين علي الشارع وباب يدخل منه الي خزنه بها منور في العلو ويصعد من باقي السلم المذكور الي السطح العالي علي ذلك ويدخل من الباب
25. الثالث من السبعة ابواب الذي65 بالحوش المذكور الي حاصل صغير به خرزة الصهريج الذي سفل الحاصل الاتي ذكره فيه ومن الرابع الي الحاصل
26. الموعود بذكره به شباكين مطلين علي الخليج ويدخل من الباب الخامس الي طرقه بها حاصل وكرسي راحه ويدخل من الباب السادس وهو باب
27. حريم الي سلم يصعد من عليه الي بسطه بها شباك شيشه مطل علي الحوش المذكور وسلم ياتي ذكره فيه وباب يدخل منه الي فسحه صغيره بها شباكين مطلين
28. علي الحوش وبابان يدخل من احدهما الي مطبخ به مزيره ونصبة كوانين ومن الثاني الي اوده بها شباكان شيشه مطلان علي الشارع وخزنه
29. بها شباك شيشه مطل علي الشارع وبالفسحه المذكوره سلم درجتين يصعد من عليه الي بسطه بها كرسي راحه وسلم يصعد من عليه الى بسطه بها
30. باب يدخل منه الي طرقه بها بابان يدخل من احدهما الي كرسي راحه ومن الثاني الي مزيره ومستحم ويتوصل من الطرقه المذكوره الي فسحه بها شباك
31. مطل علي الحوش المذكور وثلاثة ابواب يدخل من احدهم الي اوده بها شباكين مطلين علي الشارع وخزنه بها منور ومن الثاني الي اوده بها
32. خمسة شبابيك ثلاثة منهم مطلين علي الحوش المذكور والاثنان باقيهم مطلان علي التراسينه الاتي ذكرها فيه وبالاوده المذكوره باب يدخل
33. منه الي التراسينه الموعود بذكرها اعلاه مركب علي دوايرها الثلاث درابزي خشب خرط ويدخل من الباب الثالث باقى الثلاثة أبواب
34. المذكوره الي اوده بها شباكين شيشه مطلين علي الحوش ويصعد من باقى السلم المذكور الي السطح العالي علي ذلك ويصعد من السلم الموعود بذكره أعلاه
35. الي بسطه بها باب يدخل منه الي فسحه بها شباك شيشه مطل علي الحوش وسلم وثلاثة ابواب يدخل من احدهم الي فسحه بها شباك مطل علي الخليج
36. المذكور وبابان يدخل من احدهما الي اوده صغيره بها شباك مطل علي الحوش المذكور ومن الثاني الي اوده بها ستة شبابيك اربعة منهم
37. مطلين علي الخليج والاثنان باقيهم مطلان على باقى المكان الذي منه ذلك ومن الثاني الي مطبخ به نصبة كوانين يجاوره مزيرة
                                                                                          ومن الثالث

13ص72

  • 66 النقل ممر يمتد من السلم إلى إحدى وحدات المبنى وقد يشتمل على درابزين خشب، وأحيانا تُوجد على أحد جانب (...)
  • 67 هكذا بالأصل والصحيح «الذين».
  • 68 هكذا بالأصل والصحيح «التي».
  • 69 القنطرة، ويُقصد بها فتحة العقد.
  • 70 هكذا بالأصل، وبذلك لم يُحدد عدد الشبابيك المطلة على الخليج.
  • 71 الغرش أو القرش عملة فضية كانت تُضرب في مصر وتركيا تُساوي 40 فضة (سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية (...)
  • 72 أي العملة السليمة الميرية الخالية من النحاس (سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 0001 (...)
  • 73 هكذا بالأصل والصحيح «استئناف».

1. ومن الثالث الي كرسي راحه ويصعد من السلم المذكور الي طرقه مستطيله بها بابان ونقل66 صغير به مزيره وكرسي راحه ومطبخ وسلم
2. يصعد من عليه الي السطح ويدخل من احد البابين الذي67 بالطرقه المستطيله المذكوره الي اوده صغيره بها شباك مطل علي الحوش المذكور
3. وباب يدخل منه الي خزنه ومن الثاني الي فسحه بها شباك مطل علي الخليج وباب يدخل منه الي اوده كبيره بها خمسة شبابيك ثلاثة منهم
4. مطلين علي الخليج والاثنان علي باقي المكان الذي منه ذلك ومن السابع باقي السبعة ابواب الذي68 بالحوش المذكور الي
5. حاصل به شباك حديد مطل علي الحوش المذكور وتجاه الداخل من الحوش المذكور قنطره69 بها طرقه موصله لباقى المكان الذي منه
6. ذلك بها يمنة خرزه معده لتكمله علي الصهريج المذكور ويسرة باب يدخل منه الي حاصل صغير ومنافع ومرافق وحقوق ويحيط
7. بكامل ذلك ويحصره حدود اربع بدلالة الكشف المذكور اعلاه الحد القبلي طوله مغرب مشرق خمسة اذرع وسدس ذراع ثم يميل
8. مقبلا بطول ذراعان اثنان ثم يمتد مشرقا حتى يتلاقي مع الحد الشرقي بطول اربعة وعشرون ذراعا وربع ذراع
9. وهذا الحد ينتهي جميعه لمكان ورثة المرحوم رمضان افندى ابن حماد والحد الشرقي طوله مقبلا مبحرا ذراعان اثنان
10. ونصف ذراع ثم يميل مشرقا بقدر ثلثاي ذراع ثم يمتد مبحرا حتي يتلاقي مع الحد البحري بطول احد وعشرون
11. ذراعا وهذا الحد ينتهي بعضه للحانوت والمنزل الجاريين في ملك ورثة رمضان افندي المذكور وباقيه للشارع
12. وفيه ابواب الثلاث حوانيت وباب المكان المذكورين والحد البحري طوله مشرق مغرب اثني عشر ذراعا ثم يميل
13. مقبلا بطول ثلاثة اذرع ونصف ذراع ثم يمتد مغربا حتي يتلاقي مع الحد الغربي بطول ثمانية عشر ذراعا
14. ونصف وربع ذراع وهذا الحد ينتهي جميعه لمكان جار في وقف المرحوم السيد سعد احد ملتزمين منف العليا
15. كان ابن المرحوم الامير شرف الدين والحد الغربي طوله مبحرا مقبلا تسعة عشر ذراعا وهذا الحد ينتهي بعضه للخليج
16. الحاكمي وباقيه لباقي المكان الذي منه ذلك فمساحة ارض ذلك بالذراع المسطح ستماية ذراع وستة وثلاثون ذراعا
17. وثلث وثمن ذراع مكسرة في بعضها بعضا قياسة الحاج مصطفي نصار وحساب برعي افندي المذكورين اعلاه والمشتمل
18. المكان الصغير الثاني المذكور الان بعد انشايه وترميمه بدلالة الاملا المذكوره علي باب يتوصل اليه من دهليز مستطيل من
19. جملة منافع باب المكان الذي منه ذلك يدخل من الباب المذكور الي فسحه بها مشربيه مطله علي الخليج الحاكمي وبابان
20. يدخل من احدهما الي قاعه تحوي ايوانا واحدا ودورقاعه مركب بعضها علي الخليج المذكور بها مشربيه مطله علي
21. الخليج المذكور ومن الثاني الي فسحه صغيره بها كرسي راحه وباب يدخل منه الي بسطه بها سلمان احدهما هابط يتوصل
22. منه الي مطبخ ارضي به نصبة كوانين والسلم الثاني يصعد من عليه الي بسطه بها باب يدخل منه الي طرقه بها يمنة باب
23. يدخل منه الي اوده بها شبابيك70 خرط مطلين علي الخليج ومنور مطل علي الدهليز المستطيل المذكور وبالطرقه المذكوره
24. يسرة باب يدخل منه الي فسحه بها بابان احدهما يدخل منه الي اوده بها شباك خرط مطل علي فسحة القاعه المذكوره وخزنه
25. نوميه بها شباك خرط مطل علي الخليج ومن الثاني الي مزيره وكرسي راحه ويتوصل من السلم المذكور الي السطح العالي علي
26. ذلك ومنافع ومرافق وحقوق ويحيط بكامل ذلك ويحصره حدود اربع بدلالة الكشف المذكور الحد القبلى طوله
27. تسعة اذرع وثلث ذراع وينتهي بعضه لقنطرة الخليج الحاكمي التي من جملة منافع باقي المكان الذي منه ذلك
28. وباقيه لحوش المكان الذي منه ذلك والحد الشرقي طوله ثلاثة وثلاثون ذراعا ونصف ذراع وينتهي بعضه للخليج
29. الحاكمي وباقيه للمكان الصغير المذكور والحد البحري طوله تسعة اذرع وثلث ذراع وينتهي لمكان الخواجا قسطندي
30. ناتشوا والحد الغربي طوله ثلاثة وثلاثون ذراعا ونصف ذراع وينتهي لباقي المكان الذي منه ذلك فمساحة ارض
31. ذلك بالذراع المسطح ثلاثماية ذراع واثني عشر ذراعا وثلثاي ذراع مكسره في بعضها بعضا قياسة الحاج مصطفي نصار
32. وحساب برعي افندي المذكورين بحد كل من ذلك وحدوده وصرف علي ذلك حضرة المنشي المشار اليه أعلاه
33. من ماله الخاص به شرعا مبلغ قدره من الغروش71 التي عبرة كل غرش منها اربعون نصفا فضه ستماية الف غرش وسبعة
34. وخمسون الف غرش وثمانماية غرش وتسعة عشر غرشا عمله صاغ ديواني72 يعدلها من الاكياس التي عبرة كل
35. كيس منها خمسماية غرش الف كيس واحد وثلاثماية كيس وخمسة عشر كيسا كوامل وزياده علي ذلك ثلاثماية غرش
36. وتسعة عشر غرشا صاغ ديواني وذلك القدر هو الذي استهلك من حضرة المنشي المشار اليه في عمارة وتجديد
37. المكان المعروف بالسرايه والمكان المعروف بالصغير والثلاث حوانيت سفله وترميم المكان الصغير الثاني المذكور
38. حتي صار كل من ذلك يشتمل علي صفته المشروحه اعلاه المعين مفردات المبلغ المرقوم بالدفاتر المحرره في شان
39. ذلك المخلده تحت يد حضرة المنشي المشار اليه الثابت انشايه وتجديده للمكان المعروف بالسرايه والمكان الصغير
40. والثلاث حوانيت سفله المذكورين وترميمه للمكان الصغير الثاني المذكور اخرا لدي ماذون مولانا افندي المومي
41. اليه اعلاه بشهادة كل من حضرة العلامه الشيخ مصطفي القرشي امين فتوي بمصر وحضرة الشيخ محمد ابو العلا
42. الخلفاوي مفتي مجلس استيناف73 مصر سابقا والعمده الفاضل الشيخ محمد البيومي الحنفي من اهل الافاده

14ص73

  • 74 أعتقد أن حرف الهاء هنا اختصار لكلمة «الأزهري».
  • 75 هكذا بالأصل والصحيح «حكما».

1. والتدريس بالازهر كل منهم والعمده الفاضل الشيخ محمد بيومي المهدي والعمده الفاضل الشيخ محمد ابو السعود الحريري نجل المغفور
2. العلامه الشيخ عبد الفتاح الحريري القباني الحنفي الازهري كان والعمده الفاضل الشيخ ابراهيم عبد الله الحنفي الازهري
3. كل منهم ابن عبد الله رمضان والشيخ مصطفي الحفناوي المهدي والحاج عمار حسن مقدم الفعلا ابن حسن ثبوتا شرعيا
4. وبمقتضي ذلك صار حضرة مولانا العلامه الشيخ محمد العباسي المهدي الحفني الحنفي المنشي المشار اليه يستحق
5. ملك كامل بنا المكان المعروف بالسرايه وبنا المكان الصغير والثلاث حوانيت سفله والبنا والاخشاب بالمكان الصغير
6. المذكور اخرا بالصفه التي عليها كل من ذلك الان يتصرف في ذلك لنفسه بمفرده خاصة بساير وجوه التصرفات الشرعيه دون
7. كل احد ويقام بما يقابل بعض ارض المكانين الصغيرين والثلاث حوانيت المذكورين مما علي بعض ارض المكان الكبير
8. المذكور من الحكر المرتب برسم قطع الخليج علي الوجه المسطور وباجرة البنا القديم الباقي بالمكان المذكور اخرا وبحكر باقي
9. ارض المكانين الصغيرين والثلاث حوانيت المذكورين لجهة وقف المغفور له العلامه الشيخ محمد المهدى الحفني هـ74
10. الشافعي المشار اليه اعلاه عند الطلب لذلك شرعا التصرف والقيام الشرعيين ثم عرض ذلك مفصلا علي حضرة
11. مولانا افندي المشار اليه اعلاه فلما ان احاط علمه الكريم بذلك امر بكتابة ذلك وقيده بالسجل المحفوظ ضبطا للواقع
12. ليراجع به عند الاحتياج اليه والاحتجاج به وبالخصم علي هامش كتاب الوقف المحكي تاريخه اعلاه بمعني ذلك
13. اجرا وحقما75 شرعيين تحريرا في اليوم المبارك الموافق لثاني شهر القعده الحرام سنة ست وثمانين ومايتين والف
14. الشيخ علي القباني.

3.1. الحجة الثالثة

15موضوع الحجة: إنشاء سراي الشيخ محمد العباسي المهدي (لم يكتمل تسجيلها).
مكان الحفظ: دار الوثائق القومية.
ديوان/محكمة: محكمة الباب العالي (الوقفيات).
رقم السجل: 580.
رقم الحجة: 17.
رقم الصفحة: 60-61.

الحجة الثالثة (رقم 71)، ص1.

الحجة الثالثة (رقم 71)، ص1.

الحجة الثالثة (رقم 71)، ص2.

الحجة الثالثة (رقم 71)، ص2.

نص الحجة

16ص60

  • 76 هكذا بالأصل والصحيح «ماء».

1. لدي كاتبه علي احمد القباني ماذون مولانا افندي لما ان اذن لحضرة سيدنا ومولانا الشيخ الامام العلامه الهمام اوحد الافاضل العظام صدر
2. المدرسين الكرام مفيد الطالبين بافهام البحر الرايق وكنز العلوم والدقايق سيبويه زمانه وفريد عصره واوانه المتصدي لافادة العلوم المحرر لمنطوقها والمفهوم
3. مولانا الاستاذ الاعظم والملاذ الأفخم الاكرم الشيخ محمد العباسي المهدي الحفني الحنفي مفتي الساده الحنفيه بالديار المصريه حالا ادام الله النفع
4. بوجوده امين في جميع المكان الذي اصله مكان كبير وخرابتين وجنينه وغيط احدي الخرابتين المذكورتين بها ثلاث سواقي ابار ساقيتان
5. منهم معين والثالثه همايل معده لسقي الغيط المذكور من ما76 النيل المبارك في زمن زيادته والخرابه الثانيه كان بها باب بحارة المناصره وسد
6. سابقا خلا ما اخرج من ذلك قبل تاريخه وهو قطعتي ارض احداهما كشف سماوي قدرها مايتا ذراع ثنتان وستة عشر ذراعا بذراع العمل
7. المعتاد بجوار الباب الذي سد سابقا المذكور اعلاه المجعوله طاحونا والثانيه كان اصلها حوضا معدا لسقي الدواب منه الجاريتين القطعتي
8. الارض المخرجتين المذكورتين في وقف المرحوم الحاج قاسم المصلي فانهما لا دخل لهما في ذلك الكاين ذلك بمصر المحروسه بخط بين السورين علي يمنة
9. السالك طالبا لقنطرة الامير حسين وغيرها وعلي يسرة السالك طالبا للموسكي وغيره بالشارع المسلوك المعين اوصاف وحدود ذلك
10. بحجة الايقاف الاتي ذكرها فيه المحدود ذلك بحدود اربعه بدلالة حجة الاذن بالعماره الشرعيه المسطره من هذه المحكمه المورخه في سادس
11. عشر شهر صفر سنة سبع وستين ومايتين والف الحد القبلى الي شارع المناصره وزاوية الشيخ قاسم المصلي والحد البحري الي منزل
12. الخواجا قسطندي ناتشوا بحارة الافرنج ولمنزل الذميه مريم الفرنساويه سكن الخواجا برشيه ولمنزل حسن عبد ربه القباني الكاين
13. منزله بكوم الشيخ سلامه ومنزل في ملك ورثة محمد عطا بكوم الشيخ سلامه ولمنزل في ملك ورثة ابراهيم حنوره ولمنزل في ملك ورثة الحاج
14. محمد حنضل الشماع ولمنزل الحاجه فاطمه ام زيد واختها الحاجه عرب الكاين كل من المنازل الثلاث المذكورين بكوم الشيخ سلامه
15. المرقوم والحد الشرقي للخليج الحاكمي وشارع بين السورين والحد الغربي لمكان ورثة المغفور له الشيخ محمد امين المهدي مفتي الساده الحنفيه
16. بمصر كان ولحوش الفحم الجاري اصل بعض ارض المكان الكبير المرقوم في وقف المرحوم ابراهيم الدمهيجي واصل الغيط والقاعه
17. ومنافعها والخربه في وقف المرحوم مصطفي بيك ابن عبد الغني بما علي ذلك من الحكر المرتب علي ذلك برسم قطع الخليج وقدره
18. في كل سنة خمسة واربعون نصفا فضه يقام بها سنة بسنة برسم قطع الخليج المرتب ذلك علي المكان الكبير كما ذلك

17ص61

  • 77 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.
  • 78 إلى هنا انتهت الحجة ولم يُستكمل تسجيلها واعتُبر ما سُجل منها سهوا واعتُبرت ملغاة بسجلات وقفيات محكم (...)

1. معين بحجة الايقاف الاتي ذكرها فيه بحد ذلك وحدوده من قبل كل من حضرة مولانا افندي الحاكم الشرعي المولي بمصر في
2. سنة سبع وستين ومايتين والف والامثل المكرم السيد محمد امين ابن الامثل المكرم الحاج عبد السلام البناني بطريق توكيله
3. حين ذاك عن فخر المخدرات المصونه الست حفيظه خاتون كريمة المغفورله المرحوم العلامه الشيخ محمد المهدي الحفني
4. الشافعي الازهري من اعيان اهل العلم والافتي والافاده والتدريس بالجامع الازهر كان تغمده الله بالرحمة
5. والرضوان وهي الناظره الشرعيه علي (وقفها)77 وقف والدها المومي اليه لارشديتها لذلك بموجب الشرط المعين بكتاب الايقاف الشرعيه الموعود بذكرها
6. اعلاه المسطره من هذه المحكمه المورخه في ثامن عشر جماد اخر سنة سبع وعشرين ومايتين والف الثابت معرفة الناظره المذكوره وتوكيلها لوكيلها المذكور الوكاله
7. المطلقه حين ذاك بالبنا والعماره والانشا والتجديد بالمكان الذي اصله مكان كبير وخرابتين وجنينه وغيط المذكورين علي ان كل شي بناه وعمره
8. وانشاه وجدده بالمكان المذكور يكون له ملكا طلقا وخلوا وانتفاعا مستحق الابقا علي الدوام والاستمرار وان يكون له حق القرار في ذلك وقبل
9. ذلك منها لنفسه حين ذاك اذنا وقبولا شرعيين كل ذلك علي الحكم المعين بحجة الاذن بالعماره المحكي تاريخها اولا اعلاه يشهد بجريان بنا وخلو المكان
10.الكبير78.

2. منشئ السراي

1.2. مولده ونشأته وحياته

  • 79 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.
  • 80 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 689، الحجة 370، ص46.
  • 81 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.
  • 82 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 24، الحجة 74، ص52.
  • 83 للاستزادة عن ترجمة الشيخ محمد العباسي المهدي راجع: علي مبارك، الخطط التوفيقية، جـ4، ص4 وجـ17، ص12-1 (...)
  • 84 توفي الشيخ محمد أمين المهدي (1247 هـ/1831 م)، وآلت أملاكه إلى ورثته بموجب عدة حجج أيلولات شرعيات مؤ (...)
  • 85 يوسف اليان سركيس، معجم المطبوعات العربية والمعربة، مج 2، ص1811.
  • 86 كان للشيخ محمد العباسي المهدي إخوة آخرون غير أشقاء وهم الشيخ محمد عبد الهادي وحفصة من زوجة أبيه، ال (...)
  • 87 سجلات إعلامات محكمة مصر الشرعية، السجل 1151، الحجة 921، ص190.
  • 88 محمد العباسي المهدي، الفتاوى المهدية، جـ1، ص3.
  • 89 أمين سامي، تقويم النيل، مج 1، جـ3، ص17.
  • 90 محمد عبد المنعم خفاجي، علي صبح، الأزهر في ألف عام، جـ2، ص74.
  • 91 سجلات صادر ديوان المعية سنية عربي، السجل 1942، الوثيقة 144، ص52.
  • 92 عبد الرحمن الرافعي، عصر إسماعيل، جـ2، ص303.
  • 93 عبد الرحمن الرافعي، الثورة العرابية، ص406.
  • 94 محمد عبد المنعم خفاجي، علي صبح، الأزهر في ألف عام، جـ2، ص74.
  • 95 أحمد تيمور، أعلام الفكر الإسلامي، ص69.
  • 96 جُرجي زيدان، تراجم مشاهير الشرق، جـ2، ص234.
  • 97 أحمد تيمور، أعلام الفكر الإسلامي، ص71.

18هو الشيخ محمد العباسي المهدي، مفتي مصر وشيخ الجامع الأزهر، ابن الشيخ محمد أمين المهدي الحفني الحنفي الأزهري79 مفتي السادة الحنفية ومفتي الديار المصرية80 ابن الشيخ محمد المهدي الحفناوي الكبير الشافعي81، شيخ مشايخ أهل العلم والإفادة والتدريس بالجامع82. ولد بالإسكندرية83 في 1243 هـ/1827 م، وتوفي والده84 وهو ابن ثلاث سنوات85، فجاءت به والدته الحاجة سالمة خاتون بنت الحاج إبراهيم البيطاش السكندري مع أخيه شقيقه، محمد عبد الخالق المهدي الذي كان يكبره بعامين86، إلى القاهرة في 1255 هـ/1839 م87. التحق بالتعليم في الأزهر في 1256 هـ/1840م. تولى الإفتاء في النصف الأول من ذي القعدة 1264 هـ/النصف الأول من أكتوبر 1848 م88، وعُين عضوا في المجلس الخصوصي في 8 ربيع الآخر 1265 هـ/2 مارس 1849 م89. تولى مشيخة الجامع الأزهر في منتصف شوال 1287 هـ/7 يناير 1871م فجمع بين وظيفتيْ إفتاء الديار المصرية ومشيخة الجامع الأزهر، وكان أول من جمع بين المنصبين وأول حنفي يتولى مشيخة الأزهر90، ثم تقلد، علاوة على مشيخة الأزهر والإفتاء، عضوية المجلس الخصوصي العالي في 23 شوال 1288 هـ/4 يناير 1872م91 للنظر في ما له مساس بالأحكام الشرعية من الشؤون92. في محرم 1299 هـ/ديسمبر 1881 م، عُزل من مشيخة الأزهر تحت ضغط الثورة العرابية إذ لم يكن من أنصارها، ولما فشلت أُعيد إلى منصبه هذا في 18 ذي القعدة 1299 هـ/2 أكتوبر 1882م93، فكان أول من عاد إلى شياخة الأزهر بعد عزله عنها من غير استقالة مسبقة94. واستمر في وظيفتيْه حتى استُعفي منهما في 3 ربيع الأول 1304 هـ/30 نوفمبر 1886م95، إلا أنه سرعان ما عاد إليه الإفتاء مرة أخرى96. وفي أوائل عهد الخديوي عباس باشا حلمي الثاني (1309-1333 هـ/1892-1914 م)، منحه الباب العالي كسوة التشريف من الدرجة الأولى كما منحه الوسام العثماني الأول في 21 صفر 1310 هـ/13 سبتمبر 1892 م97.

  • 98 جاكوب سكوفجارد بيترسون، إسلام الدولة المصرية، ص150.
  • 99 سليمان رصد، كنز الجوهر، ص150.
  • 100 عمرو إسماعيل محمد، شيوخ الأزهر في مصر، ص21.
  • 101 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 540، الحجة 35، ص32.
  • 102 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 84، الإشهاد 542، ص32–33.

19استمر الشيخ محمد العباسي المهدي مُتقلدا الإفتاء وظل فيه حتى وفاته98 في ليلة الأربعاء 13 رجب 1315 هـ/7 ديسمبر 1897م، ودُفن بزاوية الأستاذ الشيخ الحفني إلى جوار أبيه وجده بقرافة المجاورين99 بعد أن تولى الإفتاء حوالي أربعين عاما وتقلد كرسي مشيخة الأزهر ثمانية عشر عاما100؛ وآلت أملاكه وأطيانه بموجب إشهاد تحقيق وفاته المؤرخ في 29 ذي القعدة 1315 هـ/20 أبريل 1898 م إلى ورثته، زوجته الست خديجة هانم، كريمة السيد علي سالم مفتي السادة المالكية بتونس الغرب، ابن المرحوم السيد سالم المغربي التونسي101، وولديه محمد عبد الخالق المهدي ومحمد أمين المهدي102.

  • 103 أحمد عبد الرازق، فلسفة المشروع الحضاري، جـ1، ص101.
  • 104 تشارلز أدامس، الإسلام والتجديد في مصر، ص29.
  • 105 عبد الرحمن الرافعي، عصر إسماعيل، جـ1، ص208.
  • 106 عبد الحميد يونس، عثمان توفيق، الأزهر، ص89-90.
  • 107 الفتاوى المهدية كتاب ضخم جامع للفتاوى الدينية التي أصدرها الشيخ محمد العباسي المهدي خلال توليه الإف (...)
  • 108 أشرف فوزي صالح، شيوخ الأزهر، جـ2، ص63.

20كان الشيخ محمد العباسي المهدي من أصحاب التجديد بالأزهر، فسعى إلى إصلاح التعليم الأزهري103 بتحديث مناهج الدراسة والنظم الإدارية104، وأجرى معاشات شهرية وسنوية للعلماء به، وأنشأ نظام امتحانات لتخريج العلماء والمدرسين105 تأثرا بالآراء الفرنسية في برامج الدراسة وفي تقرير أداء الامتحان بعد التخرج بموجب إرادة سنية في 23 ذي القعدة 1287 هـ/3 فبراير 1872 م106. ومن أهم مؤلفاته الفتاوى المهدية في الوقائع المصرية107، رسالة في تحقيق ما استتر من تلفيق في الفقه الحنفي، رسالة في مسألة الحرام على مذهب الحنفية108.

  • 109 عن الألقاب الوظيفية والفخرية ومدلولاتها راجع: القلقشندي، صبح الأعشى، جـ5، ص464 وجـ6، ص17؛ حسن الباش (...)

21احتوت الوثائق على الكثير من ألقاب الشيخ محمد العباسي المهدي الوظيفية التي تشير إلى تربعه على عرش الإفتاء ورئاسة رجال الدين في مصر وعلى ألقاب فخرية تشير إلى ما كان يتمتع به من تميز وكفاءة واقتدار في علوم الدين وإلى علو منزلته بين أقرانه109.

22وقد جاءت ألقابه الوظيفية مركبة من لفظ اللقب أضيفت إليه كلمات أخرى، وفي ما يلي أهمها:

  • 110 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 443، الحجة 305، ص174.
  • 111 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 481، الحجة 251، ص202.
  • 112 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 490، الحجة 270، ص270.
  • 113 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 535، الحجة 188، ص188.
  • 114 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 383، الحجة 76، ص89.
  • 115 سجلات مبايعات محكمة مديرية القليوبية، السجل 7، الحجة 2، ص8.
  • 116 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص73.
  • 117 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 483، الحجة 18، ص18.
  • 118 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 544، الحجة 291، ص272.
  • 119 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 312، الحجة 106، ص100.
  • 120 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 24، الحجة 74، ص52.
  • 121 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.
  • 122 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل كود أرشيفي رقم 002013–1003، الحجة 67، ص96.
  • 123 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162.
اللقب المفرد اللقب المركب بعد الإضافة
مفتي مفتي السادة الحنفية بمصر110 مفتي السادة الحنفية بالديار المصرية111 مفتي مصر112
مفتي الديار المصرية113 مفتي الأقطار المصرية114 مفتي الأنام115
مفتي وشيخ
الجامع الأزهر
مفتي الديار المصرية
وشيخ الجامع الأزهر116
مفتي الديار المصرية
وشيخ الجامع الأزهر بمصر117
مفتي السادة الحنفية
وشيخ الجامع الأزهر118
مفتي السادة الحنفية
وشيخ الجامع الأزهر بالديار المصرية119
مفتي السادة الحنفية وشيخ الجامع الأزهر بمصر120
شيخ الجامع الأزهر
ومفتي
شيخ الجامع الأزهر
ومفتي الديار المصرية121
شيخ الجامع الأزهر
ومفتي السادة الحنفية بالديار المصرية122
شيخ الجامع الأزهر الأنور
ومفتي السادة الحنفية123

23أما ألقابه الفخرية، فجاء بعضها مفردا في لفظ واحد، وجاء أغلبها مركبا من لفظ اللقب مضافةً إليه كلمات أخرى هي نعوت تشير إلى رفعة قدره، وتمثلت أهم هذه الألقاب في:

  • 124 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.
  • 125 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 501، الحجة 326، ص301.
  • 126 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.
  • 127 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 352، الحجة 56، ص116.
  • 128 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 534، الحجة 222، ص233.
  • 129 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 535، الحجة 188، ص188.
  • 130 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.
  • 131 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.
  • 132 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 309، الحجة 81، ص58.
  • 133 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 368، الحجة 89، ص104. الإفتى هنا هو الإفتاء، ومصدره أفتى، وال (...)
  • 134 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 381، الحجة 73، ص84.
  • 135 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201. حمايل أو حمائل مفرد الحمالة، وهي علاقة الس (...)
  • 136 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.
  • 137 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.
  • 138 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 443، الحجة 305، ص174.
  • 139 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.
  • 140 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 556، الحجة 145، ص161.
  • 141 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.
  • 142 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.
  • 143 سجلات مبايعات محكمة مديرية القليوبية، السجل 7، الحجة 2، ص8.
  • 144 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.
  • 145 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 556، الحجة 145، ص161.
  • 146 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162.
  • 147 سجلات صادر ديوان المعية سنية عربي، السجل 1942، الوثيقة 144، ص52.
  • 148 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 164، ص274.
  • 149 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 361، الحجة 35، ص32.
  • 150 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65. الأفهام، بفتح الهمزة، جمع لكلمة الفهم، أي حس (...)
  • 151 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 515، الحجة 98، ص104.
  • 152 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص73.
  • 153 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 24، الحجة 74، ص52.
  • 154 سجلات صادر ديوان المعية سنية عربي، السجل 1942، الوثيقة 144، ص52.
  • 155 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.
  • 156 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 515، الحجة 98، ص104.
  • 157 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.
  • 158 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص73.
  • 159 سجلات صادر ديوان المعية سنية عربي، السجل 1942، الوثيقة 144، ص52.
  • 160 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.
  • 161 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.
  • 162 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.
  • 163 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 312، الحجة 106، ص100.
  • 164 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص73.
  • 165 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.
  • 166 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.
  • 167 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.
  • 168 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.
  • 169 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.
  • 170 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.
  • 171 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 164، ص274.
  • 172 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 481، الحجة 251، ص202.
  • 173 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.
  • 174 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 534، الحجة 222، ص233.
  • 175 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.
  • 176 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.
  • 177 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 164، ص274. والهامة هي الرأس أو أعلاه أو وسطه.
  • 178 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.
  • 179 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.
  • 180 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.
  • 181 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 535، الحجة 188، ص188.
  • 182 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 164، ص274.
  • 183 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 381، الحجة 73، ص84.
  • 184 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص73.
  • 185 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162.
  • 186 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 481، الحجة 251، ص202.
  • 187 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162.
  • 188 سجلات مبايعات محكمة مديرية القليوبية، السجل 7، الحجة 2، ص8.
  • 189 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 443، الحجة 305، ص174.
  • 190 سجلات وقفيات محكمة الباب العال، السجل 571، الحجة 112، ص160.
  • 191 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 443، الحجة 305، ص174.
  • 192 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.
  • 193 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 443، الحجة 305، ص174.
  • 194 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.
  • 195 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.
  • 196 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 16، ص274.
  • 197 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.
  • 198 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 314، الحجة 206، ص194.
  • 199 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 380، الحجة 79، ص107.
  • 200 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162.
  • 201 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.
  • 202 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 312، الحجة 106، ص100.
  • 203 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.
  • 204 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 535، الحجة 188، ص188.
  • 205 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.
  • 206 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.
  • 207 سيبويه لقب فارسي مكون إما من «سي» بمعني ثلاثون و«بوي» بمعني رائحة، فكان معناه ثلاثون رائحة، أو من « (...)
  • 208 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 481، الحجة 251، ص202.
  • 209 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.
الألقاب الفخرية المفردة
العلامة الشيخ العباسي المهدي الحفني الحنفي
الأزهري124 حضرة125 مولانا الإمام126 الأستاذ127
الألقاب الفخرية المركبة
اللقب المفرد اللقب المركب بعد الإضافة
شيخ شيخ مشايخ أهل العلم بالجامع الأزهر128 شيخ الإسلام والمسلمين
شيخ مشايخ أهل العلم والتدريس بالجامع الأزهر129 شيخ الإسلام130
شيخ مشايخ الإسلام131 شيخ مشايخ أهل العلم والإفادة والتدريس بالجامع الأزهر132
شيخ مشايخ الجامع الأزهر133 شيخ مشايخ أهل العلم والإفادة والإفتى والتدريس بالجامع الأزهر134
إمام، الإمام إمام محراب العرفان وفريده135 الإمام الذي أورقت أغصان إفهامه في حمايل العالي136
علامة، العلامة علامة العصر ووحيده، العلامة الفهامة الأوحد137 العلامة الهمام138 علامة الوجود139
العلامة الفاضل140 علامة الأنام141 علامة الزمان بلا مدافع142 علامة الوقت والزمان143
الأستاذ الأستاذ الأعظم144 الأستاذ الكامل145 الأستاذ المعظم،
الأستاذ الهمام146
الأستاذ الأنور147
الهمام الهمام الذي بزغت شموس عنايته في أفق العوالي، الذي نشر أعلام علومه لكل باد وحاضر148 الهمام الكامل149
عمدة عمدة البلغا المحققين ذوي الأفهام150 عمدة أهل الفضل واليقين151 العمدة الفاضل152
عمدة أهل الفضل الفخام153 عمدة الجهابذة الأعلام154
فخر فخر الأفاضل والخلف الكرام، فخر العلما الأعلام155 فخر العلما العاملين156
فخر الأشباه والنظاير157 فخر المدرسين الكرام158 فخر الأساتذة العظام159
كنز كنز جواهر الفقه المنيفة160 كنز العلوم والدقايق161 كنز الذخاير162
كنز المعارف163 كنز الدقايق164 كنز الدقايق السامي165
البحر، بحر بحر المعارف الوافر الوافي166 البحر الرايق167 بحر الفضل المورود168 البحر الرايق الطافي169
البحر الذي تشعبت منه جداول تجري إلى رياض الأفئدة المستقيمة170 بحر المعارف الزاخر171
فريد، الفريد فريد العصر والأوان172 فريد عصره وأوانه173 الفريد عصره وأوانه174
النهر النهر الذي تنفجر منه ينابيع بشرى إلى رياض الأفهام السليمة175 نهر العذب الصافي176
طراز، مطهر، المجدد، محرر، حلية، بهجة، نتيجة، تاج طراز حلة الأئمة المجتهدين مطهر العلم المجدد بتدريسه ما اندرس من رسوم آثار الدين محرر مسائل الفنون الدقيقة
حلية جيد الأيام والليالي بهجة أهل العصر نتيجة مقدمات الدهر تاج هام العالي177
الراقي، إكليل، سابق الراقي إلى سما المعالي على معراج المعارف إكليل تاج العوارف سابق ميدان الفضايل في مضمار العرفان178
جامع، علم، نور جامع الفوايد الشريفة علم العلم المفرد نور العُصابة الأزهرية وسراجها179
نخبة، بركة، ذخيرة نخبة الأفاضل والسلف الكرام180 بركة الدنيا والدين181 ذخيرة كنز الإرشاد والهداية الذي وصل في الطلوع إلى النهاية والغاية182
قدوة، حاوي، القابض قدوة ذوي الفضل واليقين183 حاوي أنواع الكمالات والفضايل184 القابض على زمام السيادة والسعادة185
العالم، سيدنا العالم الهمام سيدنا ومولانا186
منبع، المنهل منبع الفضل والجود المنهل العذب المورود187
وحيد، أوحد وحيد العصر والأوان188 أوحد الأفاضل العظام189
معراج، المقتدي معراج حصول المرام المقتدي بإشارة المهتدي بأنواره190
مفيد، المتصدي مفيد الطالبين بإفهام المتصدي لإفادة العلوم المحرر لمنطوقها والمفهوم191
ملجأ، رافع ملجأ أولي العرفان في كل مهم وواقع رافع أعلام الهداية لذوي التحصيل والفهوم192
صدر صدر المدرسين الكرام193 صدر الشريعة وتاجها194
شمس شمس الشريعة والملة والدين195 شمس الدين196
الملاذ الملاذ الأفخم الأكرم197 الملاذ الأفخم198
عين عين أعيان أهل الورع واليقين199 عين أعيان أهل الإفادة200
معدن معدن المعارف والأحكام201 معدن اللطايف202
وارث وارث علوم سيد الأنام203 وارث علوم سيد المرسلين204
مجمع مجمع أصول الأحكام205 مجمع بحار المنطوق والمفهوم206
سيبويه207 سيبويه الزمان208 سيبويه زمانه209

2.2. أملاكه وأطيانه

24كان الشيخ يمتلك دائرة (مجموعة) من الأملاك والأطيان.

الأملاك

25امتلك الشيخ، بالإضافة إلى سراي الموسكي وملحقاته، أملاكا أخرى بالقاهرة وبالإسكندرية وبمدينة طنطا آلت إليه عن طريق الشراء، وفي ما يلي بيان بأهمها:

  • 210 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65-66.
  • 211 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 325، الحجة 70، ص54-55.
  • 212 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 335، الحجة 255، ص174-17.
  • 213 الربع في العمارة عبارة عن بناء سكني ذي مدخل واحد يتوسطه صحن يحيط به دوران أو أكثر تحتوي على عدد من (...)
  • 214 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 515، الحجة 98، ص104-105.
  • 215 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 526، الحجة 58، ص71-74.
  • 216 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 534، الحجة 222، ص232-234.
  • 217 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 535، الحجة 188، ص188-189.
  • 218 الجنيه البنتو نقد فرنسي من الذهب يُساوي 20 فرنك ذهب أو أربعة ريالات فرنسية، ظهر بمصر في 1261 هـ/184 (...)
  • 219 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125-129. الثُمن يقصد به القسم الإداري أو الحي، حيث (...)
  • 220 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص200-203.
  • 221 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 556، الحجة 145، ص161-164.
  • 222 الجنيه المصري نقد مصري من الذهب وزنه ما بين 43,50 قيراط و44 قيراطا (علي مبارك، الخطط التوفيقية الجد (...)
  • 223 سجلات مبايعات محكمة القسمة العسكرية، السجل كود أرشيفي رقم 002001–1003، الحجة 76، ص89-91. الوكالة عم (...)
  • 224 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162-166.
  • 225 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 361، الحجة 101، ص96-97.
  • 226 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص72-75.
  • 227 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 646، الحجة 61، ص56-57.
  • 228 الجنيه الإنجليزي نقد أجنبي من الذهب يُعرف أيضاً بالجنيه الإفرنكي أو الليرة الإسترلينية أو الليرة ال (...)
  • 229 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 630، الحجة 51، ص55-56.
م الملك الموقع مقدار التملك البائع القيمة التاريخ
1 مسكن حارة المناصرة بخط قنطرة الأمير حسين قيراطان في المسكن طاهر أفندي العباسي معاون جفالك مديرية الجيزة سابقا، ابن المرحوم عمر آغا لاظ 155 قرشا غرة ذي الحجة 1264 هـ/
28 أكتوبر 1848م210
2 مسكن خط حارة الصيادين بثغر الإسكندرية كامل المسكن الشيخ محمد الغلبان، ابن مصطفى الغلبان وحفيظة خاتون بنت الشيخ محمد أمين المهدي ودودو وفاطمة، بنتا الشيخ علي الغلبان، وحنيفة خاتون بنت محمد الجواهرجي 7500 قرش 12 جمادى الأولى 1265 هـ/
4 أبريل 1849م211
3 ستة مساكن مسكن ببولاق القاهرة، دار بطريق بولاق بجزيرة بدران، ثلاثة مساكن بخط قنطرة الأمير حسين، مسكن بدرب الإبشيهي بطنطا كامل المساكن و21 قيراطا في أحد المساكن الثلاث و16 قيراطا في المسكن الأخير بعض ورثة أبيه 7500 قرش 11 رجب 1270 هـ/
8 أبريل 1854م212
4 مسكن، ربع213 خط باب الخرق، قريبا من قنطرة الأمير حسين كامل المسكن والربع وقف محمد أفندي البكري 13395 قرشا 19 جمادى الأولى 1284 هـ/
17 سبتمبر 1867 م214
5 مسكن خط قنطرة الأمير حسين داخل عطفة المناصرة كامل المسكن مصطفى حسن الهجين عن نفسه وعن بعض موكليه 28500 قرش 15 ذي القعدة 1286 هـ/
15 فبراير 1870 م215
6 مسكن خط قنطرة الأمير حسين كامل المسكن أولاد المرحوم علي أفندي ونسيم البيضا معتوقة زينب هانم ونرجس البيضا معتوقة محمد عبد الحليم باشا 46250 قرشا 11 رجب 1288 هـ/
25 سبتمبر 1871 م216
7 قطعة أرض كشف سماوي خط بين السورين، قريبا من مسجد عبد الغني الفخري كامل قطعة الأرض وقف المرحوم أحمد آغا، ابن المرحوم سليمان آغا عرب كرلي 52513 قرشا 28 شوال 1288 هـ/
9 يناير 1872 م217
8 مسكنان، عربخانه وثلاثة حوانيت خط الأزبكية، قريبا من العتبة الخضراء بشارع بركة الأزبكية كامل المسكنين والعربخانه والحوانيت الثلاث أولاد سليم باشا فتحي: عثمان بيك فتحي وجميلة هانم ودرية هانم، وعايشة هانم، كريمة محمد الفروجي 5000 جنيه ذهب البنتو218 10 جمادى الآخرة 1292 هـ/
13 يوليو 1875 م219
9 وكالة الفيومي خط المقاصيص بثمن باب الشعرية 9 قراريط وثلاثة أخماس من قيراط في الوكالة عثمان أفندي الهمشري ومحمود أفندي الهمشري، ولدا أحمد بيك الهمشري 75000 قرش 25 رمضان 1292 هـ/
24 أكتوبر 1875 م220
10 مسكن خط الأزبكية بشارع رصيف بركة الأزبكية كامل المسكن الخواجا يوسف ميخاييل القنياطي، من رعايا النمسا والمجر، ابن ميخاييل يوسف القنياطي 3300 جنيه ذهب البنتو 27 شوال 1292 هـ/
25 نوفمبر 1875 م221
11 مسكن، زريبة، وكالة درب الإبشيهي بطنطا 15 قيراطا وكسور في المسكن والزريبة والوكالة الشيخ محمد حنفي، الشيخ محمد بيومي المهدي وأخته، الشيخ محمد أمين البناني وأخته 52 جنيها ذهبا مصريا222 و6 قروش وربع قرش 17 صفر 1298 هـ/
18 يناير 1881 م223
8 قراريط وكسور في المسكن والزريبة والوكالة الشيخ محمد حنفي، الشيخ محمد بيومي المهدي وأخته، الشيخ محمد أمين البناني وأخته 30 جنيها ذهبا مصريا 17 ذي القعدة 1300 هـ/
18 سبتمبر 1883 م224
12 مسكن خط قنطرة الأمير حسين بحارة المناصرة كامل المسكن الحرمة هانم والحرمة بنبا، بنتا الحاج درويش مصطفى مكي الجزار 140 جنيها ذهبا إنجليزيا في 18 رجب 1300 هـ/
24 مايو 1883 م225
13 ثلاثة مساكن خط بين السورين، قريبا من قنطرة الموسكي كامل المساكن الثلاث الأخوان الشقيقان الخواجا ستيري مركوبلو والخواجا تيولوجوا مركوبلو من رعايا اليونان 8500 جنيها ذهبا انجليزيا 16 رجب 1302 هـ/
30 أبريل 1885 م226
14 دار درب الأديب بطنطا كامل الدار أحمد وسقساقة وزينب وفاطمة، ورثة محمد الجمال بن علي 2437 قرشا ونصف قرش 15 شعبان 1306 هـ/
15 أبريل 1889 م227
15 مسكن حارة المناصرة بقنطرة الأمير حسين 5 قراريط وثلث قيراط في المسكن فريدون البيضا معتوقة خورشيد باشا 25 جنيها ذهبا إنجليزيا228 17 ذي الحجة 1313 هـ/
29 مايو 1896 م229

الأطيان

  • 230 أمين سامي، تقويم النيل، مج 1، جـ3، ص128.
  • 231 أوسية الالتزام أرض مُعفاة من الضرائب تُعطي للملتزمين مدى الحياة مقابل قيامهم بأعباء الالتزام، أي ال (...)
  • 232 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص158-166.

26كان الشيخ يمتلك بالوراثة أطيانا أواسي230 التزام231 بالجيزة232 وأطيانا أخرى بالقاهرة وبالجيزة وبالدقهلية آلت إليه عن طريق الشراء، وفي ما يلي بيان بأهمها:

  • 233 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 455، الحجة 264، ص159. الدوار عبارة عن حوش لحفظ أدوات الزراعة والحيو (...)
  • 234 الفدان هو مقياس مساحة مصري يساوي 24 قيراطا أو 333,5 قصبة مربعة أو 4200,833 م2 (فالتر هنتس، المكاييل (...)
  • 235 الرزقة أرض معفاة من الضرائب يهبها الحاكم لمن يشاء، ويأخذ الموهوب له من ديوان الروزنامه حجة تثبت ملك (...)
  • 236 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 461، الحجة 38، ص16-17.
  • 237 الأراضي العشورية هي الأراضي المفروضة عليها ضرائبُ تقدر بعشر إنتاجها لصالح بيت المال (مصطفى عبد الكر (...)
  • 238 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 323، الحجة 6، ص5-6. لفظ فارسي متداول في البلاد العربية منذ ب (...)
م الطين الموقع مقدار الحيازة البائع القيمة التاريخ
1 دوار (673 شجرة لبخ وسنط) حوض الجنينة وحوض البور وحوض اليهودي بميت عقبة كامل الدوار كامل عدد الأشجار محمد قفطان بك 2500 قرش عن الدوار و11500 قرش عن الأشجار 2 ذي القعدة 1270 هـ/
26 يوليو 1854 م233
2 250 فدانا234 رزقة إحباسية235، ساقية، أشجار، دوار وتوابعه، طاحون كفر رجب بمركز ميت غمر، كفر الشيخ مروان كامل الرزقة الإحباسية والساقية والأشجار والدوار وتوابعه والطاحون أحمد آغا قواص باشي بطرف عباس باشا 150000 قرش 29 شعبان 1272 هـ/
4 مايو 1856 م236
3 أربعة أفدنة أرض عشورية237 حوض الرميلة الكبيرة بطريق بولاق بجهة معروف قيراطان وكسور في قطعة أرض العشورية الميري (الحكومة) 1125 قرشا 12 شوال 1295 هـ/
8 أكتوبر 1878 م238

الأعمال الخيرية

27قام الشيخ بالتقرب إلى الله ببعض أعمال البر، وفي الجدول التالي بيان بأهمها:

  • 239 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص158-166.
  • 240 السهم في المساحة يُساوي جزءا من أربعة وعشرين جزءا من القيراط أو 7،293 م2 (فالتر هنتس، المكاييل والأ (...)
  • 241 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 637، الحجة 54، ص53.
  • 242 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 342، الحجة 64، ص89.
  • 243 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 483، الحجة 18، ص18.
  • 244 الأردب، وجمعه أرادب، مكيال مصري يساوي 6 ويبات، وكل ويبة تساوي 8 أقداح كبيرة أو 16 قدحا صغيرا، ويساو (...)

مخصصات أوقاف في 10 شعبان 1271 هـ/27 أبريل 1855م239

صدقات

الأطيان

الأموال

نظارة الوقف

عتق الرقيق

9 قراريط و10 أسهم240 من أطيان أوسية الالتزام بناحية ميت عقبة

525 قرشا و37 نصفا فضة المرتب ذلك للواقف سنويا من قبل ديوان الرزنامه

نظارة وقف الشيخ الحفني241

تحرير مصطفى أفندي بن عبد الله242

11 قيراطا و18 سهما من أطيان أوسية الالتزام بناحية أبو شنيف والورايق

146 قرشا و10 أنصاف فضة المرتب ذلك للواقف سنويا من قبل ديوان الرزنامه

تحرير عثمان حسن من طلبة العلم بالأزهر الساكن بحارة المناصرة243

6 قراريط و18 سهما من أطيان أوسية الالتزام بناحية بشتيل

60 قرشا عن ثمن 10 أرادب244 حنطة مرتبة للواقف سنويا من قبل ديوان الرزنامه

قيراطان و9 أسهم من أطيان أوسية الالتزام بناحية أنبوبة

119 قرش و19 نصفا فضة المرتب ذلك للواقف سنويا من قبل ديوان الرزنامه

دوار بميت عقبة

بدل جمرك بولاق

3. دراسة عمارة السراي في ضوء حجج العمارة والإنشاء

1.3. الموقع

  • 245 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص72-73.
  • 246 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 380، الحجة 79، ص107.
  • 247 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 664، الحجة 651، ص67.
  • 248 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة، جـ3، ص6 و86.
  • 249 حجة إنشاء السراي، الأسطر 30-38، ص66. السطر 37، ص72.
  • 250 حجة إنشاء السراي، السطر 27، ص72.
  • 251 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة، جـ19، ص43.

28يقع هذا السراي، الذي كان يُعرف بسراي الشيخ محمد العباسي المهدي245 وبمسكن الشيخ محمد العباسي المهدي246 وبمنزل الشيخ محمد العباسي المهدي247 وبدار الشيخ محمد العباسي المهدي وببيت الشيخ المفتي248على الجانب الغربي للخليج المصري بالموسكي، ويحتوي على عدة أحواش وجنينة كبيرة ذات ممشاتين، إحداهما صغيرة والأخرى كبيرة ذات رصيف، ومُلحقٌ بها عربخانه وساقية وإسطبل ومُلحقان سكنيان مستقلان صغيران، أحدهما مُنفصل خارج حدود السراي على الجانب الشرقي للخليج، ويُعرف بالملحق الشرقي وبالمسكن الصغير الأول، والآخر مُنفصل داخل حدود السراي بأقصى ركنها الشمالي الشرقي على الجانب الغربي للخليج، ويُعرف بالملحق الشمالي وبالمسكن الصغير الثاني249. وتربط بين السراي وملحقه الشرقي قنطرة250 خصوصية مُقامة على الخليج تُعرف بقنطرة الشيخ المفتي251.

2.3. مساحات وحدود السراي وملحقيه الشرقي والشمالي (الشكل 1)

مساحة السراي وحدوده

29تبلغ مساحة السراي 5492 م2 وله أربعة حدود:

  • 252 الهيئة المصرية العامة للمساحة بالقاهرة، خريطة مساحية رقم 39 غ.
  • 253 حجة الإذن بالعمارة، الأسطر 14-18، ص174؛ حجة إنشاء السراي، الأسطر 1-6، ص66، الأسطر 1-8، ص71.

– الحد الجنوبي يمتد في خط طويل متعرج من الغرب إلى الشرق، يبدأ بطول 10,58 م، ثم يمتد من الجنوب إلى الشمال بطول 10,37 م، ثم يمتد من الغرب إلى الشرق بطول 32,57 م، ثم يمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 8,18 م، ثم يمتد من الغرب إلى الشرق بطول 10,25 م، ثم يمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 1,50 م ثم يمتد من الغرب إلى الشرق بطول 8,25 م. ويحده كل من مسكن ملكِ ورثة حسن بيك الهجين وشركائهم وحارة المناصرة ووقف الحاج قاسم المُصلي، يشمل طاحونا خربا وزاوية ومنظرة وقطعة جنينة صغيرة، وحارة المناصرة مرة أخرى252.
– الحد الشمالي يمتد من الشرق إلى الغرب، ويبدأ بطول 28,37 م، ثم يمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 3,75 م ثم يمتد من الشرق إلى الغرب بطول 34,18 م. ويحده كل من منزل الخواجا قسطندي ناتشوا بحارة الإفرنج ومنزل السيدة مرية الفرنساوية الساكن فيه الخواجا برشيه ومنزل حسن عبد ربه القباني ومنزل في ملك ورثة محمد عطا ومنزل في ملك ورثة إبراهيم حنورة وثلاثة منازل بكوم الشيخ سلامة هي منزل في ملك ورثة الحاج محمد حنضل الشماع ومنزل الحاجة فاطمة أم زيد وأختها الحاجة عرب.
– الحد الشرقي يمتد من الجنوب إلى الشمال، يبدأ بطول 36,57 م، ثم يمتد من الشرق إلى الغرب بطول 75 سم، ثم يمتد من الجنوب إلى الشمال بطول 29,25 م، ويحده الخليج المصري.
– الحد الغربي يمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 62,25 م، ويحده كل من مسكن ورثة الشيخ محمد أمين المهدي وحوش الفحم253.

30ويحتل موقع السراي حاليا الطرف الشمالي الشرقي لشياخة المناصرة بالموسكي، في المنطقة الواقعة بالناصية الجنوبية الغربية لتقاطع شارعيْ الأزهر شمالا وبورسعيد شرقا، وتحده حارة المناصرة جنوبا وحارة حوش الفحم غربا، مُقابلة لجامع البنات بالمنطقة الواقعة بالناصية الجنوبية الشرقية لتقاطع ذات الشارعين، وتشغل موضعَه الآن مدرسة فاطمة الزهراء الابتدائية بشارع الأزهر وموقف سرفيس محافظة الوادي الجديد وساحة انتظار للسيارات ومجموعة من الحوانيت وبقايا أجزاء قديمة متهدمة من السراي (اللوحة 1).

مساحة الملحق الشرقي وحدوده

31تبلغ مساحة الملحق الشرقي 477,34م2، وله أربعة حدود:

  • 254 حجة إنشاء السراي، الأسطر 6-17، ص72.

– الحد الجنوبي يمتد من الغرب إلى الشرق، يبدأ بطول 3,87 م ثم يمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 1,50م، ثم يمتد من الغرب إلى الشرق بطول 18,18 م، ويحده مسكن ورثة المرحوم رمضان أفندي بن حماد.
– الحد الشرقي يمتد من الجنوب إلى الشمال، يبدأ بطول 1,87 م، ثم يمتد من الغرب إلى الشرق بطول 50 سم ثم يمتد من الجنوب إلى الشمال بطول 15,75 م، ويحده كل من شارع بين السورين وحانوت ومنزل في ملك ورثة رمضان أفندي بن حماد.
– الحد الشمالي يمتد من الشرق إلى الغرب، يبدأ بطول 9م، ثم يمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 2,62 م، ثم يمتد من الشرق إلى الغرب بطول 14,06 م، ويحده مسكن وقف المرحوم السيد سعد، أحد ملتزمي منف العليا، ابن المرحوم الأمير شرف الدين.
– الحد الغربي يمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 14,25 م، ويحده الخليج المصري254. حدود هذا الملحق غير قائمة حاليا، إذ تمت إزالته ودخلت مساحته ومساحة شارع بين السورين في توسعة شارع بورسعيد من ميدان أحمد ماهر إلى غمرة في عهد الرئيس جمال عبد الناصر (1956).

مساحة الملحق الشمالي وحدوده

32تبلغ مساحة الملحق الشمالي 234,50 م2، وله أربعة حدود:

  • 255 حجة إنشاء السراي، الأسطر 26-32، ص72.

– الحد الجنوبي يمتد بطول 7 م، وتحده القنطرة الجديدة الخصوصية وحوش.
– الحد الشرقي يمتد بطول 25,12 م، ويحده الخليج المصري.
– الحد الشمالي يمتد بطول 7 م، ويحده مسكن الخواجا قسطندي ناتشوا.
– الحد الغربي يمتد بطول 25,12 م، ويحده حوش255. حدود هذا الملحق غير قائمة حاليا، إذ تمت إزالته ودخلت مساحته في شارع الأزهر عند شقه في 1348 هـ/1930م، في عهد الملك أحمد فؤاد (1333-1355 هـ/1917-1936 م).

3.3. تاريخ عمارة السراي وملحقاته

  • 256 علي مبارك، الخطط التوفيقية، جـ3، ص3.
  • 257 الجبرتي، عجائب الآثار، جـ4، ص235. الأمير فارس الدين خطلبا الكاملي أحد أمراء الملك الكامل الأيوبي. ع (...)
  • 258 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 347، الحجة 255، ص53. ولم تُشر هذه الحجة إلى المحكمة التي سُجلت فيها (...)

33كانت الأرض التي أقيم عليها السراي في الأصل في حكر الأمير فارس الدين خطلبا الكاملي256، ثم صار بها مسكن كبير تهدمت غالب أبنيته وشُحن بالأتربة، كانت بعض أراضيه في وقف المرحوم إبراهيم الدمهيجي ويتبعه غيط وقاعة وخربة في وقف المرحوم مصطفى بك بن عبد الغني، اشتراه الشيخ محمد المهدي الكبير من بعض عُتقى بقايا الأمراء الأقدمين257 الذين عاشوا قبل القرن التاسع عشر بموجب حجة إبدال شرعية مؤرخة في 7 شعبان 1218 هـ/21 نوفمبر 1803 م258.

  • 259 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 347، الحجة 255، ص53-54.
  • 260 الجبرتي، عجائب الآثار، جـ 4، ص235.

34وفي عهد محمد علي باشا (1220-1264 هـ/1805-1848 م)، قام الشيخ محمد المهدي الكبير بعمارة المسكن الكبير المتهدم وأنشأه مسكنا جديدا يتبعه مسكنان وجنينة وغيط، وأوقف ذلك جميعَه بموجب كتاب إنشاء ووقف مؤرخ في 17 جمادى الآخرة 1227 هـ/27 يونيو 1812 م259، ثم بنى الشيخ محمد أمين، ابن الشيخ محمد المهدي الكبير، دارا له على جزء من الأرض الملحقة بذلك المسكن من الناحية الغربية260.

  • 261 حجة الإذن بالعمارة، الأسطر 19، 22، 25، ص174؛ حجة إنشاء السراي، الأسطر 18-20، ص66.

35وفي عهد عباس باشا حلمي الأول (1264-1270 هـ/1848-1854 م)، تخرب المسكن الكبير وما يتبعه من مسكنين واحتاج إلى العمارة، ولم يكن هناك ريع يفي بها، فأعطت الست حفيظة خاتون بنت الشيخ محمد المهدي الكبير الناظرة على الوقف إذنا بالعمارة والتجديد والإنشاء به للشيخ محمد العباسي المهدي بموجب حجة إذن بالعمارة مؤرخة في 16 صفر 1267 هـ/20 ديسمبر 1850 م على أن يكون جميع ما سيبنيه ويجدده ملكا خاصا له على الدوام261.

  • 262 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000117–2000، الوثيقة 512، ص71.
  • 263 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000119–2002، الوثيقة 513، ص103.
  • 264 حجة إنشاء السراي، الأسطر 31-37، ص66.

36وفي عهد محمد سعيد باشا (1270-1279 هـ/1854-1863 م)، بدأ الشيخ محمد العباسي المهدي في أشغال العمارة، فشرع في بناء القنطرة الخصوصية على الخليج قبل 5 رمضان 1277 هـ/16 مارس 1861 م262، وفي إنشاء السراي على أنقاض المسكن الكبير والمسكنين الخربين وبعض أرض الغيط قبل 22 محرم 1278 هـ/29 يوليو 1861 م263، وألحق بها مُلحقين صغيرين للسكن، أُنشئ الأول بالجهة الشرقية على قطعة أرض كانت تابعة لأرض المسكن الكبير، وأُنشئ الثاني بالجهة الشمالية على بعض الملاحق التي كانت تابعة للمسكن الكبير أيضا264.

  • 265 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 380، الحجة 79، ص107.
  • 266 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65-73.

37وفي عهد الخديوي إسماعيل (1279-1296 هـ/1863-1879 م)، تم الانتهاء من عمارة السراي وملحقاتها قبل 7 جمادى الآخرة 1284 هـ/5 أكتوبر 1867 م265، وحُررت حجة إنشائها في 2 ذي القعدة 1286 هـ/2 فبراير 1870 م266.

  • 267 أحمد تيمور، تراجم أعيان القرن الثالث عشر وأوائل القرن الرابع عشر، ص76.
  • 268 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 664، الحجة 699، ص86-88.

38وفي عهد الخديوي محمد توفيق (1296-1309 هـ/1879-1892 م)، قام الشيخ محمد العباسي المهدي في 1304 هـ/1886 م بترميم وصيانة سلاملك السراي، وهو القسم المطل على الخليج267. وفي عهد الخديوي عباس باشا حلمي الثاني (1309-1333 هـ/1892-1914 م)، اشترت الحكومة المصرية قنطرة المفتي المركبة على الخليج وقطعة أرض من أرض السراي بمبلغ 2417 جنيها و34 قرشا من ورثة الشيخ محمد العباسي المهدي بموجب حجة شرعية مؤرخة في 9 ربيع الأول 1316 هـ/27 يوليو 1898 م268.

  • 269 إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 283، الحجة 2695، ص79.
  • 270 الهيئة المصرية العامة للمساحة بالقاهرة، خريطة مساحية رقم 222.
  • 271 انظر: جريدة الدستور، 13 مارس 2019 (https://www. dostor. org/2551584). يبدو أن السبب الرئيسي في قيام (...)

39وقد ظلت عمارة السراي قائمة وتُعرف باسم سراي الشيخ محمد العباسي المهدي إلى ما بعد 15 ذي الحجة 1328 هـ/17 ديسمبر 1910 م269 بينما عرفت جنينة السراي بجنينة المفتي حتى 1354 هـ/1936 م270، ثم آلت ملكيتها إلى وزارة الأوقاف التي قامت بتأجيرها للسكن مما عرض عمارتها للتغيير والهدم والاندثار271 (اللوحات 2-4).

4.3. الوصف المعماري للسراي

40يتكون السراي من سلاملك وحرملك يفصل بينهما حوش مركزي كبير كشف سماوي؛ له واجهة واحدة رئيسية مبنية بحجر الفص النحيت تطل على حارة المناصرة فُتح بها مدخله الرئيسي.

المدخل الرئيسي للسراي

  • 272 حجة إنشاء السراي، السطر 39، ص66؛ السطران 1-2، 33، ص67.

41هو عبارة عن فتحة باب مُتوّج بعقد يُغلق عليه مصراع من الخشب النقي، فُتحت بأعلاه فتحة شباك حديد نصف بيضاوية ويؤدي إلى دهليز دخول السراي، وهو دهليز مستطيل يمتد من الجنوب إلى الشمال، تتصدر جداريه الشرقي والغربي مسطبتان لجلوس البواب، وتفتح عليه من الناحية الغربية العربخانه من خلال فتحة باب، ويفتح عليه من الناحية الشرقية حوش السلاملك من خلال فتحة باب، ويفتح عليه من الناحية الشمالية الحوش المركزي للسراي272.

السلاملك

42اعتمد تخطيطه على وجود حوش كشف سماوي تحيط به وحدات العمارة، ويتكون من دور مُعلق وسطح.

حوش السلاملك

  • 273 حجة إنشاء السراي، السطران 2-3، ص67.

43عبارة عن صحن كشف سماوي، يشغل ركنه الجنوبي الغربي حوض من الخافقي مُعدّ لوضع الماء المعين ورُكب عليه بزبوز من النحاس، ويشغل ركنه الجنوبي الشرقي دهليز مستطيل يمتد من الشمال إلى الجنوب يؤدي إلى الساقية والإسطبل، وفتحت بجداره الشمالي فتحتان لبابين أحدهما باب السلاملك والثاني باب حاصل صغير273.

الدور المُعلق (الشكل 2)

  • 274 حجة إنشاء السراي، الأسطر 9-12، 16-17، ص67.
  • 275 حجة إنشاء السراي، السطران 17-18، ص67.
  • 276 حجة إنشاء السراي، السطران 11-12، ص67.

44يحتوي على أماكن الإقامة كأوض المعيشة وفرندات الاستجمام وعلى أماكن التخديم كالحمام والمطبخ وسلم السطح، وقد اعتمد تصميمه على وجود صالة دخول أرضية تلي باب السلاملك بها سلم صاعد يوصِل إلى طرقتين وثلاث صالات تفتح على كل منها وحدات العمارة من خلال فتحات أبواب. صالة الدخول عبارة عن مساحة صغيرة تمتد من الجنوب إلى الشمال، يتصدرها سلم صاعد ذو درابزين من الخشب المخروط ينتهي ببسطة ذات جناحي سلم، أحدهما شرقي والآخر غربي، يغطيها سقف فُتح به ملقف للإضاءة والتهوئة، وفُتح بصدر البسطة باب يؤدي إلى الصالة الأولى، وينتهي كل من جناحيها الشرقي والغربي بفتحتي باب تؤدي كل منهما إلى طرقة274. طرقة الجناح الشرقي مستطيلة تمتد من الشمال إلى الجنوب، بُلّطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، تفتح عليها، من خلال أبواب، من الناحية الجنوبية أوضة كلار صغيرة ومن الناحية الشمالية سلم صاعد إلى السطح ومن الناحية الشرقية الصالة الثانية275. طرقة الجناح الغربي، وهي كذلك مستطيلة، تمتد من الشمال إلى الجنوب، تطل من الناحية الجنوبية على شارع حارة المناصرة من خلال شباك تُغلق عليه درفة من الشيش وأخرى من الزجاج، ويفتح عليها من الناحية الجنوبية الشرقية كرسي راحة من خلال باب276.

  • 277 حجة إنشاء السراي، الأسطر 12-16، ص67.

45الصالة الأولى عبارة عن مساحة في شكل حرف L، تمتد من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب، تطل من الناحية الجنوبية على شارع حارة المناصرة من خلال ثلاثة شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج، وتطل من الناحية الشمالية على الحوش المركزي الكبير للسراي من خلال شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج، وتفتح عليها من الناحية الغربية أوضتان، إحداهما جنوبية والأخرى شمالية، من خلال فتحتي باب. الأوضة الجنوبية تطل من الناحية الجنوبية على شارع حارة المناصرة من خلال أربعة شبابيك تُغلق عليها درف من الزجاج، وتطل من الناحية الغربية على سطح خرابة طاحون وقف الحاج قاسم المصلي من خلال ثلاثة شبابيك تُغلق عليها درف من الزجاج. أما الأوضة الشمالية فتطل من الناحية الغربية على سطح خرابة طاحون وقف الحاج قاسم المصلي من خلال ثلاثة شبابيك تُغلق عليها درف من الزجاج، وتطل من الناحية الشمالية على الحوش المركزي الكبير للسراي من خلال أربعة شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج277.

  • 278 حجة إنشاء السراي، الأسطر 18-23، ص67.
  • 279 حجة إنشاء السراي، السطران 30-31، ص70.

46الصالة الثانية عبارة عن مساحة مستطيلة تمتد من الجنوب إلى الشمال، بُلّطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، تحتوي على دولاب إفرنجي، تطل من الناحية الجنوبية على حوش السلاملك من خلال فتحتي شباك تُغلق عليهما درف من الشيش وأخرى من الزجاج، وتطل من الناحية الشمالية على الأوضة الجنوبية من التراسينة الغربية الآتي ذكرها من خلال فتحتي شباك، وتفتح عليها من الناحية الشمالية الصالة الثالثة من خلال باب، ويفتح عليها من الناحية الشرقية المطبخ والحمام من خلال بابين. يقع المطبخ بالناحية الشمالية من الحمام، ويحتوي سقفه على مدخنة، ويطل من الناحية الشرقية على الخليج من خلال منور؛ أُلحقت به نصبة كوانين ومحماة الحمام وأوضة كلار تطل من الناحية الشرقية على الخليج من خلال منور. أما الحمام فيتم الدخول إليه من خلال طرقة الحمام، وهي طرقة مستطيلة تمتد من الشمال إلى الجنوب، تحتوي على مزيرة، بُلطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، ويفتح عليها من الناحية الجنوبية كرسي راحة من خلال باب. ويتكون الحمام من أوضتين، الأولى بيت أول، والثانية أوضة الحرارة تحتوي على جرن من الرخام تعلوه مرآه من الرخام بوسطها بزبوزان من النحاس مركبان أعلى الجرن، أحدهما مُعد لصب الماء الحار والثاني لصب الماء البارد؛ بُلطت أرضية الحمام بالترابيع الرخامية278 وغُطي بقباب مُفرغة بجامات مغشاة بالزجاج المعشق بالجص279.

47الصالة الثالثة عبارة عن مساحة مثمنة، غُطيت بقبة، بُلطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، تفتح عليها من الناحية الشمالية تراسينة من خلال باب، وتفتح عليها من كل من الناحيتين الشرقية والغربية تراسينة وسطى، على جانبيها أوضتان إحداهما شمالية والأخرى جنوبية، من خلال ثلاثة أبواب.

  • 280 حجة إنشاء السراي، الأسطر 23-32، ص67.

48التراسينة الشمالية تطل من الناحية الشمالية على الممشاة الكبيرة الآتي ذكرها من خلال درابزين من الخشب المخروط، تفتح على الصالة من الناحية الجنوبية من خلال باب التراسينة السابق الذكر وتطل عليها من خلال فتحتي شباك على جانبيه. التراسينة الشرقية تطل من الناحية الشرقية على الخليج من خلال درابزين ذي ثلاثة أضلاع من الخشب المخروط؛ تفتح على الصالة من الناحية الغربية من خلال باب التراسينة السابق الذكر وتطل عليها من خلال فتحتي شباك على جانبيه. تحتوي الأوضة الجنوبية من التراسينة الشرقية على دولاب إفرنجي، تطل من الناحية الشرقية على الخليج من خلال ثلاثة شبابيك تغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج، وتطل من الناحية الشمالية على التراسينة الشرقية من خلال شباك تُغلق عليه درف من الشيش وأخرى من الزجاج. الأوضة الشمالية من التراسينة الشرقية تطل من الناحية الشرقية على الخليج من خلال خمسة شبابيك تغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج، وتطل من الناحية الشمالية على الممشاة الكبيرة من خلال فتحة شباك تُغلق عليه درفة من الشيش ودرفة من الزجاج. أما التراسينة الغربية فتطل من الناحية الغربية على الحوش المركزي للسراي من خلال درابزين من الخشب المخروط، تفتح على الصالة من الناحية الشرقية من خلال باب التراسينة السابق الذكر وتطل عليها من خلال فتحتي شباك على جانبيه. تطل الأوضة الشمالية من التراسينة الغربية من الناحية الشمالية على الممشاة الكبيرة من خلال ثلاث فتحات شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج، وتطل من الناحية الغربية على الحوش المركزي للسراي من خلال ثلاث فتحات شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج. الأوضة الجنوبية من التراسينة الغربية، التي تحتوي على دولاب إفرنجي، تطل من الناحية الجنوبية على الصالة الثانية من خلال فتحتي شباك سبق ذكرهما، وتطل من الناحية الغربية على الحوش المركزي للسراي من خلال فتحة شباك280.

السطح (الشكل 3)

  • 281 حجة إنشاء السراي، السطران 33-34، ص67.

49يحتوي على أسطح قباب سقف الحمام، وأوضة تطل من الناحية الشرقية على الخليج من خلال أربعة مناور281.

الحرملك

50يقع بالناحية الشمالية الغربية من السلاملك، يتكون من دور أرضي وسطح، اعتمد تخطيطه على وجود حوشين تحيط بهما وحدات العمارة، ويتكون من ثلاثة أقسام: قسم شمالي وقسم جنوبي يتم الدخول إليهما من خلال مدخلين، أحدهما المدخل الرئيسي للحرملك بالحوش المركزي للسراي بالناحية الشرقية (المعروف بباب الحريم أو الباب الثاني بالحوش) والآخر المدخل الفرعي للحرملك بالجنينة بالناحية الغربية، وقسم شرقي يتصل بالقسم الشمالي من خلال فتحتي باب سر ويتم الدخول إليه من خلال شكمتين إحداهما جنوبية تطل على الحوش المركزي للسراي والأخرى شمالية تطل على الممشاة الصغيرة.

الدور الأرضي (الشكل 4)

  • 282 حجة إنشاء السراي، السطر 36، ص67؛ الأسطر 1-18، ص68.

51– القسم الشرقي اعتمد تخطيطه على وجود صالة تحيط بها وحدات العمارة. الصالة عبارة عن مساحة مركزية وسطى مستطيلة، تمتد من الجنوب إلى الشمال، بُلطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، تفتح عليها من كل من الناحيتين الشمالية والجنوبية شكمة من خلال فتحتي باب ومن الناحية الشرقية ثلاث أوض من خلال فتحات أبواب، ومن الناحية الغربية ثلاث ملاحق من خلال فتحات أبواب. الشكمة الجنوبية بُلطت أرضيتها بالترابيع الرخامية وغُطيت بنصف قبة، تشرف من الناحية الجنوبية على الحوش المركزي للسراي من خلال درابزين من الرخام يتقدمه سلم رخامي من ثلاث درجات، وتفتح على الصالة من الناحية الشمالية من خلال فتحة باب الشكمة الذي يُغلق عليه مصراعان من الخشب النقي وعلى جانبيه فتحتا شباك تطلان عليها غُشيا بالحديد وأُغلقا بدرف من الزجاج، وتطل من الناحية الشرقية على أوضة (يأتي ذكرها) من خلال فتحة شباك غُشي بالحديد وأُغلق بدرف من الزجاج، وتطل من الناحية الغربية على أوضة (يأتي ذكرها) من خلال فتحة شباك غُشي بالحديد وأغلق بدرف من الزجاج. الشكمة الشمالية بُلّطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، تتوسطها فسقية رخامية بها نوفرة وغُطيت بقبة. تشرف من الناحية الشمالية على الممشاة الصغيرة من خلال درابزين من الرخام يتقدمه سلم من ثلاث درجات، وتفتح على الصالة من الناحية الجنوبية من خلال فتحة باب الشكمة الذي يُغلق عليه مصراعان من الخشب النقي وعلى جانبيه فتحتا شباك يطلان عليها غُشيا بالحديد وأُغلقا بدرف من الزجاج، وتطل من الناحية الشرقية على أوضة (يأتي ذكرها) من خلال فتحتي شباك غُشيا بالحديد وأُغلقا بدرف من الزجاج، وتطل من الناحية الغربية على أوضة (يأتي ذكرها) من خلال فتحتي شباك غُشيا بالحديد وأُغلقا بدرف من الزجاج. الأوض الثلاثة بالناحية الشرقية للصالة عبارة عن أوضة وسطى على جانبيها أوضتان إحداها جنوبية والأخرى شمالية. الأوضة الوسطى أوضة صغيرة تحتوي على دولاب كبير تعلوه سندرة، وتطل من الناحية الشرقية على الممشاة الكبيرة من فتحتي شباك غُشيا بالحديد وأُغلقا بدرف من الزجاج. الأوضة الجنوبية أوضة كبيرة، تطل على الخارج من خلال تسع فتحات شبابيك مُغشاة بالحديد وتغلق عليها درف من الزجاج مُوزعة كالتالي: شباك بالناحية الغربية يطل على الشكمة الجنوبية السابق ذكرها وثلاثة شبابيك بالناحية الجنوبية تطل على الحوش المركزي للسراي وخمسة شبابيك بالناحية الشرقية تطل على الممشاة الكبيرة. الأوضة الشمالية أوضة كبيرة تطل على الخارج من خلال تسع فتحات شبابيك مُغشاة بالحديد وتُغلق عليها درف من الزجاج مُوزعة كالتالي: أربعة شبابيك بالناحية الشرقية تطل على الممشاة الكبيرة وثلاثة شبابيك بالناحية الشمالية تطل على الممشاة الصغيرة وشباكان بالناحية الغربية يطلان على الشكمة الشمالية – وقد سبق ذكرهما.
الملاحق الثلاث بالناحية الغربية للصالة، عبارة عن ملحق أوسط على جانبيه ملحقان أحدهما جنوبي والآخر شمالي. يتكون الملحق الأوسط من صحن هو عبارة عن فسحة كشف سماوي، يحتوي على جرن من الرخام رُكب عليه بزبوز من النحاس الأصفر؛ بُلطت أرضيته بالترابيع الرخامية، وتفتح عليه من الناحية الغربية الصالة الرئيسية للقسم الجنوبي للحرملك الآتي ذكره من خلال فتحة باب سر، ومن الناحية الجنوبية كرسي راحة من خلال فتحة باب. يتكون الملحق الجنوبي من صالة وأوضة. الصالة، عبارة عن مساحة صغيرة تحتوي على نصبة قهوة، بُلطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، وتفتح عليها من الناحية الغربية مزيرة وكرسي راحة من خلال فتحة باب، ومن الناحية الجنوبية أوضة من خلال فتحة باب. أما الأوضة فهي أوضة الشُبكات بالسراي وتحتوي على دولابين أحدهما مُعدّ للشُبكات، وتطل على الخارج من خلال أربع فتحات شبابيك مُغشاة بالحديد وتُغلق عليها درف من الزجاج مُوزعة كالتالي: شباك بالناحية الشرقية يطل على الشكمة القبلية (سبق ذكره) وثلاثة شبابيك بالناحية الجنوبية تطل على الحوش المركزي للسراي. يتكون الملحق الشمالي (المكتبة) من أوضة وخزنة. الأوضة كبيرة تطل على الخارج من خلال خمس فتحات شبابيك مُغشاة بالحديد وتُغلق عليها درف من الزجاج، مُوزعة كالتالي: شباكان بالناحية الشرقية يطلان على الشكمة الشمالية (سبق ذكرهما) وثلاثة شبابيك بالناحية الشمالية تطل على الجنينة؛ وأُلحقت بها من خلال فتحة باب بالناحية الغربية خزنة. أما الخزنة فهي كتبخانه (مكتبة) مُعدّة لوضع وحفظ الكتب، تطل من الناحية الشمالية على الجنينة من خلال فتحتي شباك غُشيا بالحديد وتُغلق عليهما درف من الزجاج وأُلحقت بها من خلال فتحة باب سر بالناحية الجنوبية طرقة موصلة إلى الصالة الرئيسية للقسم الجنوبي للحرملك282.
ومن خلال الوصف المعماري لهذا القسم، يبدو أنه قد أُعد ليكون مكانا يلتقي فيه الشيخ محمد العباسي المهدي بأفراد أسرته للقراءة والمطالعة (لوجود الكتبخانه) والاستجمام (لوجود الشكمتين) وشرب الماء (لوجود المزيرة) وشرب القهوة (لوجود نصبة القهوة) والتدخين (لوجود الدولاب المُعدّ للشُبكات داخل أوضة تمثل أوضة الشُبكات بالسراي).

  • 283 حجة إنشاء السراي، الأسطر 31-34، ص68؛ السطر 12، ص70.
  • 284 حجة إنشاء السراي، السطر 34، ص68؛ الأسطر 1-12، ص69.
  • 285 حجة إنشاء السراي، السطران 30-31، ص70.
  • 286 حجة إنشاء السراي، الأسطر 12-14، 21-23، ص70.
  • 287 حجة إنشاء السراي، الأسطر 23-30، ص70.
  • 288 حجة إنشاء السراي، الأسطر 14-20، ص70.
  • 289 حجة إنشاء السراي، الأسطر 13-15، ص69.

52– القسم الشمالي اعتمد تخطيطه على وجود حوش مكشوف تحيط به وحدات العمارة، ويحتوي على ملاحق تخديم رئيسية كالحمام والمطبخ والطاحون وسلمي السطح، ويتم الوصول إليه من خلال طرقة الدخول الرئيسية للحرملك. طرقة الدخول مستطيلة تأخذ شكل منكسر على هيئة حرف L، يتم الدخول إليها من خلال فتحة باب المدخل الرئيسي للحرملك، بُلطت أرضيتها بالترابيع الحجرية وتحتوي على مسطبة تعلوها معبرة مُوصلة الماء لحوض الماء العذب، وتفتح من الناحية الشمالية على حوش القسم الشمالي للحرملك. حوش القسم الشمالي للحرملك هو حوش كشف سماوي يمتد من الشرق إلى الغرب، بُلّطت أرضيته بالترابيع الحجرية، يحتوي على بزبوز من النحاس لجلب الماء من مخزن المياه المجاور للساقية الغزاوي، وتحيط به أربعة أجزاء: شمالي وجنوبي وشرقي وغربي، ويفتح عليه كل من الجزئين الشمالي والشرقي من خلال فتحتي باب أحدهما بالجدار الشمالي للحوش والآخر بالجدار الشرقي للحوش، ويفتح عليه كل من الجزئين الجنوبي والغربي من خلال باب مشترك بالجدار الجنوبي للحوش، وتفتح عليه من الجهة الغربية أوضة قهوة من خلال باب بالجدار الغربي للحوش283.
الجزء الشمالي اعتمد تصميمه على وجود صالة دخول تحيط بها وحدات العمارة. الصالة عبارة عن مساحة مستطيلة بُلّطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، تطل على الخارج من خلال خمسة شبابيك مُغشاة بالحديد وتُغلق عليها درف من الزجاج مُوزعة كالتالي: ثلاثة شبابيك بالناحية الشمالية تطل على الجنينة وشباكان بالناحية الجنوبية يطلان على الحوش. وتفتح عليها أربع أوض وطرقة من خلال خمسة أبواب، والأوض مُوزعة بواقع أوضتين بالناحية الشرقية وأوضة بالناحية الشمالية وأوضة وطرقة الحمام بالناحية الغربية. أوضتا الناحية الشرقية إحداهما شمالية والأخرى جنوبية. تطل الأوضة الجنوبية من الناحية الجنوبية على الحوش من خلال ثلاثة شبابيك مُغشاة بالحديد وتُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج، وتطل الأوضة الشمالية من الناحية الشمالية على الجنينة من خلال خمسة شبابيك مُغشاة بالحديد وتُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج. أما أوضتا الناحيتين الشمالية والغربية فتطل الأوضة الشمالية من الناحية الشمالية على الجنينة من خلال سبعة شبابيك مُغشاة بالحديد وتُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج، وتطل الأوضة الغربية من الناحية الشمالية على الجنينة من خلال خمس فتحات شبابيك مُغشاة بالحديد وتُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج وتفتح عليها من خلال فتحة باب سر بالناحية الجنوبية طرقة الحمام. الحمام يتم الدخول إليه من خلال طرقة الحمام، وهي طرقة مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب، بُلّطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، يفتح عليها الحمام من الناحية الغربية من خلال باب الحمام، وتفتح عليها من الناحية الشمالية أوضة وكرسي راحة من خلال بابين أولهما باب سر سبق ذكره. ويتكون الحمام من أوضتين: الأولى بيت أول والثانية أوضة الحرارة التي تحتوي على عمود رخامي ومغطس رُكب عليه بزبوزان من النحاس أحدهما مُعدّ لصب الماء الحار والثاني لصب الماء البارد وجرن من الرخام تعلوه مرآة من الرخام بوسطها بزبوزان من النحاس مركبان أعلى الجرن أحدهما مُعدّ لصب الماء الحار والثاني لصب الماء البارد284، وغُطي بقباب مفرغة بجامات مُغشاة بالزجاج المعشق بالجص285.
الجزء الجنوبي اعتمد تصميمه على وجود ثلاث صالات تحيط بهما وحدات العمارة، وهو ذو أرضية متدرجة الارتفاع تبدأ بأرضية الصالة الأولى تعلوها أرضية الصالة الثانية وتعلوها أرضية الصالة الثالثة. الصالة الأولى تمثل صالة الدخول الرئيسية، وهي عبارة عن مساحة مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب تحتوي على مسطبة مُعدّة للغسيل وبزبوز من النحاس مُعدّ لجلب الماء العذب من حوض خزن الماء العذب، ويفتح عليها من الناحية الشمالية مطبخ الجزء الغربي للحرملك من خلال باب (يأتي ذكره)، ومن الناحية الجنوبية أوضتان كلار من خلال فتحتي باب، ومن الناحية الشرقية الصالة الثانية من خلال فتحة باب. الصالة الثانية عبارة عن مساحة صغيرة تمتد من الغرب إلى الشرق، تفتح عليها من الناحية الجنوبية مزيرة وكرسي راحة، ويتصدرها من الناحية الشرقية سلم صاعد له درابزين من الخشب المخروط من السفل إلى العلو يؤدي إلى الصالة الثالثة من خلال باب286. الصالة الثالثة عبارة عن مساحة مستطيلة مُعلقة تمتد من الغرب إلى الشرق يتم الصعود إليها بالسلم السابق ذكره، تطل من الناحية الشمالية على الحوش من خلال ست شبابيك مُغشاة بالحديد وتغلق عليها درف من الزجاج، وتفتح عليها من الناحية الجنوبية أربع أوض من خلال أربعة أبواب، ومن الناحية الشرقية سلم وطرقة من خلال بابين. هذه الأوض الأربعة تطل من الناحية الجنوبية على حوش القسم الجنوبي للحرملك الآتي ذكره من خلال مناور وشبابيك. الأوضة الأولى تطل على هذا الحوش من خلال ثلاثة مناور، والثانية من خلال فتحتي شباك تُغلق عليهما درف من الشيش وأخرى من الزجاج، والثالثة من خلال فتحة شباك تُغلق عليه درفة من الشيش ودرفة من الزجاج، والرابعة (وتحتوي على دولابين) من خلال ثلاث فتحات شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج وأُلحقت بها، من خلال باب من الناحية الشرقية، خزنة تطل من الناحية الجنوبية على ذات الحوش من خلال شباك. السلم سلمٌ صاعد إلى السطح يمتد من الغرب إلى الشرق، تتصدره بسطة كبيرة تحتوي على محماة حمام القسم الجنوبي للحرملك الآتي ذكره. أما الطرقة فمستطيلة تمتد من الغرب إلى الشرق، ويفتح عليها من الناحية الجنوبية كرسي راحة ومُستحم من خلال فتحتي باب287.
الجزء الغربي اعتمد تصميمه على وجود طرقة دخول تلي فتحة باب المدخل الفرعي للحرملك تحيط بها الوحدات المعمارية. طرقة الدخول مستطيلة تمتد من الغرب إلى الشرق، يفتح عليها من الناحية الشمالية مطبخ من خلال باب ومن الناحية الجنوبية صحن مكشوف من خلال باب. المطبخ يحتوي على فرن ونصبة كوانين ومحماة حمام الجزء الشمالي من الحرملك (سبق وصفه) وكرسي راحة وحوض مُعدّ لوضع الماء بأعلاه بزبوزٌ من النحاس مُعدّ لجلب الماء من مخزن المياه المجاور للساقية الغزاوي، وبأسفل الحوض بزبوز من النحاس مُعدّ لتصريف المياه من ذلك الحوض وبجانبه بزبوز من النحاس مُعدّ لجلب الماء العذب من مخزن الماء العذب، وتفتح على المطبخ من الناحية الجنوبية صالة دخول الجزء الجنوبي للحرملك من خلال باب سبق ذكره. الصحن المكشوف عبارة عن قطعة أرض كشف سماوي، يفتح عليها من الناحية الغربية من ثلاثة أبواب طاحون فرد فارسي على جانبيه حاصلان، ويتقدم جداره الغربي سلم مبني صاعد إلى السطح288.
الجزء الشرقي يمثل صالة الدخول الرئيسية للقسم الجنوبي للحرملك، وهو عبارة عن مساحة مستطيلة، تمتد من الشمال إلى الجنوب، تفتح عليها من الناحية الشمالية الطرقة المؤدية إلى الكتبخانه (سبق ذكرها)، ويفتح عليها من الناحية الشرقية صحن مكشوف من خلال فتحة باب سر سبق ذكره ومزيرة، ويتصدرها من الناحية الجنوبية سلم الصعود إلى القسم الجنوبي للحرملك289.

  • 290 حجة إنشاء السراي، الأسطر 15-18، 38، ص69.
  • 291 حجة إنشاء السراي، الأسطر 18-37، ص69.
  • 292 حجة إنشاء السراي، السطران 30-31، ص70.
  • 293 حجة إنشاء السراي، السطر 38، ص69.
  • 294 حجة إنشاء السراي، الأسطر 1-11، ص70.

53– القسم الجنوبي: هو قسم مُعلق على بدروم، يُصعد إليه من خلال سلم، يتكون من جزئين غربي وشرقي، اعتمد تصميمه على وجود حوش يتقدم الجزء الغربي من الناحية الشمالية واستغلال الحوش المركزي للسراي ليتقدم الجزء الشرقي من الناحيتين الشرقية والشمالية، وقد خُصص الجزء الغربي للإقامة ولملاحق التخديم الرئيسية كالحمام والمنشر وخُصص الجزء الشرقي كجناح للنوم. سلم الصعود عبارة عن سلم رخامي يمتد من الشمال إلى الجنوب، ُركب عليه درابزين وبابتان من الرخام المرمر وضعت بأعلى كل بابة منهما مزهرية من الرخام المرمر المشغول بأشكال أزهار متنوعة؛ وفُتحت بسقفه شخشيخة تُغلق عليها درف من الزجاج، ويُصعد منه إلى بسطة كبيرة تمتد من الشمال إلى الجنوب (يعلو جزء منها طرقة دخول القسم الشمالي للحرملك)، يعلوها جناحا سلم من الرخام، أحدهما من الناحية الغربية تتصدره فتحة باب يؤدي إلى الصالة الأولى بالجزء الغربي والآخر من الناحية الشرقية ينتهي ببسطة تتصدرها فتحة باب يؤدي إلى طرقة دخول الجزء الشرقي290.
الجزء الغربي اعتمد تصميمه على وجود صالتين تحيط بهما وحدات العمارة. الصالة الأولى عبارة عن مساحة مستطيلة بُلطت أرضيتها بالترابيع الرخامية وفُتح بسقفها ملقف، يفتح عليها من الناحية الشمالية كرسي الراحة – وقد بُلطت أرضيته بالترابيع الرخامية ويطل من الناحية الغربية على الحوش من خلال فتحة منور؛ ويفتح عليها من الناحية الجنوبية منشر كبير – أرضيته من البلاط الكدان يفتح عليه من الناحية الغربية كرسي راحة من خلال فتحة باب - وتفتح عليها من الناحية الغربية أوضة من خلال فتحة باب سر وطرقة تمتد من الشرق إلى الغرب – بُلطت أرضيتها بالترابيع الرخامية – تفتح من الناحية الغربية على الصالة الثانية. الصالة الثانية عبارة عن مساحة مستطيلة تمتد من الشمال إلى الجنوب بُلطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، وتحتوي على دولابين إفرنجيين، وتطل على الخارج من خلال ستة فتحات شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج موزعة بواقع ثلاثة شبابيك بالناحية الغربية تطل على الجنينة وثلاثة بالناحية الشمالية تطل على الحوش. وتفتح عليها من كل من الناحيتين الغربية والشرقية أوضتان من خلال فتحتي باب، وتفتح عليها من الناحية الجنوبية أوضة وفسحة الحمام من خلال فتحتي باب. أوضتا الناحية الغربية تطل أولاهما من الناحية الغربية على الجنينة من خلال سبع فتحات شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج، بينما تطل الثانية من الناحية الغربية على الجنينة من خلال خمس فتحات شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج وقد أُلحقت بها من خلال فتحة باب بالناحية الشمالية خزنة تطل من الناحية الغربية على الجنينة من خلال فتحتي شباك تُغلق عليهما درف من الشيش وأخرى من الزجاج يعلوهما منوران بيضاويان تُغلق عليهما درف من السلك، وتحتوي هذه الأوضة الثانية على دولابين تعلوهما سندرة بأحدهما طابقة يتوصل إليها من خلال سلم خشب نقالي. أوضتا الناحية الشرقية تطل أولاهما من الناحية الشمالية على الحوش من خلال أربع فتحات شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج، والثانية تفتح عليها من الناحية الشرقية الصالة الأولى من خلال باب سر سبق ذكره. وفيما يخص أوضة وفسحة الحمام، فالأوضة تطل من الناحية الغربية على الجنينة من خلال خمس فتحات شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش وأخرى من الزجاج، وتفتح عليها من الناحية الشرقية فسحة الحمام من خلال باب سر. أما فسحة الحمام فتمثل صالة دخول الحمام، وقد بُلّطت أرضيتها بالترابيع الرخامية وتفتح عليها من الناحية الشمالية مزيرة وكرسي راحة من خلال باب، ومن الناحية الشرقية طرقة وحمام من خلال فتحتي باب. الطرقة مستطيلة تمتد من الغرب إلى الشرق، تربط بين الجزئين الغربي والشرقي للقسم الجنوبي للحرملك، وقد بُلّطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، وتحتوي على اثني عشر دولابا وتنتهي من الناحية الشرقية بفتحة باب سر يؤدي إلى الطرقة الغربية بالجزء الشرقي (يأتي ذكرها). الحمام صُمم على نسق حمام القسم الشمالي ويتكون من أوضتين: الأولى بيت أول، والثانية أوضة الحرارة تحتوي على عمود رخامي ومغطس من الخافقي رُكب عليه بزبوزان من النحاس وجرن من الرخام تعلوه مرآة من الرخام بوسطها بزبوزان من النحاس مُركبان أعلى ذلك الجرن، أحدهما مُعدّ لصب الماء الحار والثاني مُعدّ لصب الماء البارد291؛ وقد غُطي بقباب مفرغة بجامات مغشاة بالزجاج المعشق بالجص292.
الجزء الشرقي يتم الوصول إليه من خلال فتحة باب بالجدار الشرقي لطرقة الدخول التي تحتوي أرضيتها على سلم هابط يؤدي إلى البدروم293، واعتمد تصميمه على وجود صالة تحيط بها وحدات العمارة. الصالة عبارة عن مساحة بيضاوية بُلّطت أرضيتها بالترابيع الرخامية، وتطل من الناحية الشمالية على الحوش المركزي للسراي من خلال خمس فتحات شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش ودرف من الزجاج، وتفتح عليها من الناحية الغربية طرقة من خلال باب، ومن الناحية الجنوبية أوضة من خلال باب أُلحقت بها خزنة نومية، ومن الناحية الشرقية، من خلال فتحتي باب، أوضتان أُلحقت بكل منهما خزنة نومية. الطرقة الغربية تأخذ شكل حرف L مقلوب، وتمتد من الشمال إلى الجنوب، وقد بُلّطت أرضيتها بترابيع الرخام ويفتح عليها من الناحية الغربية بابان، الأول يؤدي إلى كرسي راحة يحتوي على بزبوز من النحاس فُتحت بسقفه جامات من الزجاج المعُشق بالجص، والثاني باب سر يؤدي إلى الطرقة التي تربط بين الجزئين الغربي والشرقي للقسم الجنوبي للحرملك السابق ذكرهما. وفي ما يتعلق بالأوضة والخزنة النومية الجنوبية، تطل الأوضة على الخارج من خلال خمسة شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش مُوزعة كالتالي: ثلاثة شبابيك تطل من الناحية الشرقية على مساحة كشف سماوي وشباكان يطلان من الناحية الجنوبية على قطعة جنينة من وقف الحاج قاسم المصلي، وقد أُلحقت بها من خلال فتحة باب بالناحية الشرقية خزنة نومية تطل من الناحية الجنوبية على سطح منظرة من وقف الحاج قاسم المصلي من خلال شباكين تُغلق عليهما درف من الشيش وأخرى من الزجاج. أما الأوضتان الشرقيتان وخزنتهما النومية فالأولى تطل على الخارج من خلال أربعة شبابيك تُغلق عليها درف من الزجاج موزعة كالتالي: شباكان يطلان من الناحية الشرقية على الحوش المركزي للسراي وشباكان يطلان من الناحية الجنوبية على سطح زاوية قاسم المصلي، وقد أُلحقت بها من خلال فتحة باب بالناحية الجنوبية خزنة نومية تطل من الناحية الجنوبية على سطح زاوية قاسم المصلي من خلال شباكين تُغلق عليهما درف من الشيش. الأوضة الثانية تطل على الحوش المركزي للسراي من خلال ستة شبابيك تُغلق عليها درف من الزجاج مُوزعة كالتالي: شباكان من الناحية الشمالية وأربعة من الناحية الشرقية، وقد أُلحقت بها من خلال فتحة باب بالناحية الشمالية خزنة نومية تطل من الناحية الشمالية على الحوش المركزي للسراي من خلال شباك تُغلق عليه درفة من الشيش وأخرى من الزجاج294.

السطح (الشكل 5)

  • 295 حجة إنشاء السراي، السطران 20-21، ص70.

54يتم الصعود إليه بسلمي الجزئين الجنوبي والغربي بالدور الأرضي للقسم الشمالي للحرملك، ويحده درابزين مبني، وهو يحتوي على أوضتين يتم الوصول إليهما من خلال السلم المبني بالجزء الغربي295.

5.3. ملاحق السراي

الوصف المعماري للملاحق داخل حيز عمارة السراي

55وتشمل كلًّا من ملاحق السلاملك وملاحق الحوش المركزي للسراي.

ملاحق السلاملك (الشكل 6)

56تضم العربخانه والساقية وملحقاتها والإسطبل.

  • 296 حجة إنشاء السراي، السطر 2، ص67.
  • 297 حجة إنشاء السراي، الأسطر 3-9، ص67.

– العربخانه: تقع بالطرف الجنوبي الغربي للسراي وتمتد من الجنوب إلى الشمال، ويتم الدخول إليها من خلال مدخل بدهليز الدخول للسراي، وتطل من الناحية الجنوبية على حارة المناصرة من خلال منورين للإضاءة والتهوئة غُشيا بالحديد296.
– الساقية وملحقاتها: تقع بأقصى الطرف الجنوبي الشرقي للسراي ويتم الدخول إليها من خلال طرقة بحوش السلاملك، وهي ساقية غزاوي كاملة العدة، مُلحقٌ بها حوض مُعدّ لخزن الماء المعين تتصل به مجاري رصاص مدفونة في باطن الأرض توصل الماء اللازم إلى المسكن. تفتح عليها من الناحية الجنوبية مزيرة وكرسيا راحة وحاصل صغير من خلال فتحتي باب، وتطل من الناحية الشرقية على بئر الساقية من خلال منور كبير، ويفتح عليها من الناحية الشرقية أيضا حاصلان من خلال بابين يطل كل منهما من الناحية الشرقية على الخليج من خلال شباك، ويفتح عليها من الناحية الشمالية إسطبل وحاصل من خلال بابين.
– الإسطبل: يقع شمال الساقية، يتقدمه من الناحية الشمالية حوش يفصل بينه وبين السلاملك، وهو عبارة عن مساحة مستطيلة تمتد من الجنوب إلى الشمال تتسع لستة رؤوس من الخيل، ويطل من الناحية الشرقية على الخليج من خلال ستة شبابيك بأسفلها طوالة معدّة لوضع العليق وربط الدواب وملحق به حاصل مستطيل يمتد من الجنوب إلى الشمال، يطل من الناحية الشرقية على الإسطبل من خلال فتحتي منور، ومن الناحية الشمالية على الحوش من خلال فتحتي منور297.

ملاحق الحوش المركزي للسراي (الشكل 1)

  • 298 حجة إنشاء السراي، السطران 34-35، ص67.

57تضم الصهريج والمنظرة والحاصلين والممشاة الكبيرة وملحقاتها. يقع الصهريج داخل أرضية الحوش، وهو معدّ لخزن الماء العذب298. المنظرة عبارة عن مساحة صغيرة تحتوي على دولابين، يتم الدخول إليها من خلال فتحة باب بالحوش وتطل عليه من خلال فتحتي شباك غُشيا بالحديد وتُغلق عليهما درف من الزجاج. الحاصلان: يتم الدخول إلى كل منهما من مدخل مستقل بالحوش. الحاصل الأول يحتوي على حوض خافقي مُعدّ لخزن الماء العذب به مجراة (أنبوب) توصل المياه إلى منافع المسكن. أما الحاصل الثاني فيطل على الحوش المركزي للسراي من خلال فتحتي منور. الممشاة الكبيرة يتم الدخول إليها من خلال فتحة باب بالحوش وتمتد من الغرب إلى الشرق، وقد غُطيت بجملون من الخشب وبُلّطت أجزاء من أرضيتها بترابيع من الحجر، ويتوصل منها إلى الممشاة الصغيرة وإلى الجنينة ويفتح عليها حاصلان وأوضة من خلال ثلاث فتحات أبواب، ومُلحقٌ بها رصيف. أول هذين الحاصلين يحتوي على خرزة الصهريج ولولبيْ المياه المُعدّيْن لتصريف المياه من مخزن الماء المعين المجاور للساقية الغزاوي التي تمد السراي بالمياه العذبة من خلال مجارٍ من الرصاص. أما الأوضة فهي أوضة قوطون ذات سلم حجري هابط إلى الخليج.

  • 299 حجة إنشاء السراي، الأسطر 18-31، ص68.

58يقع الرصيف على الخليج بالناحية الشرقية للممشاة، وقد بُني بالحجر الفص النحيت وبالدبش، ويؤطره من أعلى درابزين من الخشب يمتد من بداية الممشاة إلى الساقية الهمائل المُخصصة لسقي الجنينة. تمتد الممشاة الصغيرة من الغرب إلى الشرق، وقد غُطيت بجملون من الخشب وبُلّطت أرضيتها بالترابيع الحجرية، ويتوصل إليها من خلال الممشاة الكبيرة ومن خلال سلم هابط من ثلاث درجات يتقدم الشكمة الشمالية بحرملك السراي، ويتوصل منها إلى الجنينة وإلى الممشاة الكبيرة، ويحتوي طرفها الغربي على لولبيْ المياه المعدّين لتصريف المياه لفسقية الشكمة الشمالية. أما الجنينة فتحيط بالسراي من الناحيتين الشمالية والغربية، وتحتوي على أشجار متنوعة ويحيط بها من الناحيتين الشمالية والغربية سياج299.

الوصف المعماري للملاحق خارج حيز عمارة السراي

59تشمل كلا من الملحق الشرقي والملحق الشمالي، وهما ملحقان سكنيان مستقلان بذاتهما عن عمارة السراي.

الملحق الشرقي

60يتكون من ثلاثة طوابق (دور أرضي ودور أول ودور ثان)، وقد اعتمد تخطيطه على وجود حوش كشف سماوي تحيط به وحدات العمارة، وله واجهة واحدة رئيسية هي الواجهة الشرقية تطل على شارع بين السورين وفتح بها المدخل الرئيسي للملحق.

  • 300 حجة إنشاء السراي، الأسطر 8-11، ص71.
  • 301 حجة إنشاء السراي، الأسطر 12-19، ص71.
  • 302 حجة إنشاء السراي، الأسطر 19-21، ص71.
  • 303 حجة إنشاء السراي، الأسطر 26-29، ص71. قلبة السلم هي مجموعة الدرجات بين كل بسطتين (عاصم رزق، معجم مصط (...)
  • 304 حجة إنشاء السراي، الأسطر 29-34، ص71.
  • 305 حجة إنشاء السراي، السطران 11-12، ص71.
  • 306 حجة إنشاء السراي، السطران 4-5، ص72.
  • 307 حجة إنشاء السراي، السطران 5-6، ص72.
  • 308 حجة إنشاء السراي، الأسطر 24-26، ص71.

61– الدور الأرضي (الشكل 7): يتكون من حوش أوسط مكشوف تحيط به أربعة أقسام معمارية، جنوبي وشمالي مُعلقان وشرقي وغربي أرضيان، ويحتوي على صهريج وبواجهته الشرقية المدخل الرئيسي للملحق وثلاثة حوانيت، وبواجهته الغربية تراسينة. المدخل الرئيسي للملحق عبارة عن فتحة باب مُتوّج بعقد من الحجر الفص النحيت يُغلق عليه مصراعان من الخشب النقي ويؤدي إلى دهليز دخول الملحق، وهو مستطيل يمتد من الشرق إلى الغرب، يفتح من الناحية الغربية على الحوش، وتتصدر جداريْه الشمالي والجنوبي من أسفل مسطبتان للجلوس300.
القسم الجنوبي يشرف على الحوش من الناحية الشمالية، وهو مُخصص لسكن الحريم، ويتم الدخول إليه من خلال فتحة باب يُعرف بباب الحريم وبالباب الثاني؛ أرضيته مرتفعة عن أرضية الحوش، ويُصعد إليه من خلال سلم صعود، ويتكون من جزئين، غربي وشرقي، يحتوي كل منهما على مطبخ. يمتد سلم الصعود من الجنوب إلى الشمال، رُكب عليه درابزين خشب نجاري من السفل إلى العلو؛ ينتهي من الناحية الشمالية ببسطة مستطيلة تطل على الحوش من خلال فتحتي شباك تغلق عليهما درف من الشيش وأخرى من الزجاج، وتفتح عليها من الناحية الغربية طرقة دخول الجزء الغربي من خلال باب، ومن الناحية الشرقية صالة الجزء الشرقي من خلال باب. يتكون الجزء الغربي من طرقة دخول وثلاث صالات تفتح عليها الوحدات المعمارية؛ ترتفع أرضيته عن أرضية الجزء الشرقي وفق ثلاثة مستويات تبدأ بأرضية طرقة الدخول والصالة الأولى وتعلوها أرضية الصالة الثانية وتعلوها أرضية الصالة الثالثة. طرقة الدخول مستطيلة تمتد من الشمال إلى الجنوب، يشغل الجزء الشمالي من أرضيتها سلم صاعد إليها من أربع درجات؛ تطل من الناحية الشمالية على الحوش من خلال منور، ويفتح عليها من الناحية الجنوبية كرسي راحة ومطبخ يحتوي على مزيرة من خلال فتحتي باب، ومن الناحية الغربية الصالة الأولى. الصالة الأولى عبارة عن مساحة صغيرة تطل من الناحية الشمالية على الحوش من خلال شباكين تُغلق عليهما درف من الشيش، وتفتح عليها من الناحية الغربية أوضة من خلال باب وبجوارها سلم. هذه الأوضة تشرف من الناحية الجنوبية على الخارج من خلال فتحتي منور علويتين، ومُلحق بها من خلال فتحة باب من الناحية الغربية خزنة تطل من الناحية الغربية على الخليج من خلال فتحتي شباك تُغلق عليهما درف من الشيش. والسلم صاعد يمتد من الشرق إلى الغرب، ينتهي ببسطة ذات جناحين، جنوبي من درجة واحدة يتصدره باب يؤدي إلى الصالة الثانية وشمالي من درجتين يتصدره باب يؤدي إلى الصالة الثالثة. الصالة الثانية عبارة عن مساحة مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب، تفتح عليها من الناحية الغربية، من خلال فتحة باب، أوضة تطل من الناحية الغربية على الخليج من خلال فتحتي شباك ومُلحق بها من خلال فتحة باب من الناحية الشمالية خزنة، وتفتح عليها من الناحية الشمالية من خلال فتحة باب أوضة تطل من الناحية الشمالية على الحوش من خلال فتحتي شباك، ويفتح عليها من الناحية الشرقية، من خلال فتحة باب يتقدمها سلم من درجتين، سلمٌ صاعد إلى السطح. أما الصالة الثالثة فعبارة عن مساحة صغيرة تحتوي على مزيرة، ويفتح عليها من الناحية الشرقية مُستحم وكرسي راحة من خلال فتحتي باب301. الجزء الشرقي يتكون من صالة تفتح عليها الوحدات المعمارية. الصالة عبارة عن مساحة مستطيلة تمتد من الشمال إلى الجنوب وتطل من الناحية الشمالية على الحوش من خلال فتحتي شباك؛ تفتح عليها من الناحية الشرقية أوضتان من خلال بابين، وتطل كل أوضة منهما من الناحية الشرقية على شارع بين السورين من خلال شباكين، ويفتح عليها من الناحية الجنوبية، من خلال باب، مطبخٌ يحتوي على مزيرة ونصبة كوانين، ومن الناحية الغربية، من خلال باب، كرسي راحة302.
القسم الشمالي يشرف على الحوش من الناحية الجنوبية، وهو مُخصص لسكن الحريم؛ يتم الدخول إليه من خلال فتحة باب يُعرف بباب الحريم وبالباب السادس؛ أرضيته مرتفعة عن أرضية الحوش، يُصعد إليه من خلال سلم صعود؛ يتكون من جزئين ذويْ مستويين من الارتفاع أحدهما منخفض يحتوي على مطبخ والآخر مرتفع ويربط بينهما سلم صاعد. يمتد سلم الصعود من الشمال إلى الجنوب وينتهي ببسطة مستطيلة تطل من الناحية الجنوبية على الحوش من خلال فتحة شباك تُغلق عليه درف من الشيش، وتفتح عليها من الناحية الشرقية، من خلال باب، صالة الجزء الأول ذي الأرضية المنخفضة. الجزء الأول ذو الأرضية المنخفضة يتكون من صالة تفتح عليها الوحدات المعمارية. الصالة عبارة عن مساحة صغيرة، تطل من الناحية الجنوبية على الحوش من خلال شباك تُغلق عليه درف من الشيش، ويفتح عليها من الناحية الشمالية المطبخ والبسطة الأرضية للسلم الصاعد من خلال باب، ويحتوي المطبخ على مزيرة ونصبة كوانين ويتقدم فتحة باب البسطة الأرضية سلم من درجتين؛ تفتح عليها من الناحية الشرقية أوضة من خلال باب ومُلحق بها، من خلال باب، بالناحية الشمالية خزنة؛ وتطل الأوضة والخزنة من الناحية الشرقية على شارع بين السورين، الأولى من خلال شباكين تُغلق عليهما درف من الشيش والثانية من خلال منور. السلم الصاعد يبدأ بقلبة أولى تبدأ من الناحية الشرقية بالبسطة الأرضية للسلم السابق ذكرها، وهي بسطة يفتح عليها من الناحية الشمالية كرسي راحة من خلال باب، وتنتهي من الناحية الغربية بالبسطة الأولى للسلم، وهي بسطة مستطيلة تمتد من الجنوب إلى الشمال؛ وتفتح عليها من الناحية الشمالية طرقة الجزء الثاني ذو الأرضية المرتفعة من خلال باب303. يتكون الجزء الثاني ذو الأرضية المرتفعة من طرقة تفتح عليها الوحدات المعمارية وملحق به التراسينة. الطرقة مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب، يفتح عليها، من خلال فتحتي باب، من الناحية الشمالية كرسي راحة ومُستحم يحتوي على مزيرة، وتفتح عليها من خلال فتحة باب من الناحية الشرقية أوضة تطل من الناحية الشرقية على شارع بين السورين من خلال فتحتي شباك، ومُلحق بها من خلال فتحة باب بالناحية الغربية خزنة تطل من الناحية الشمالية على الخارج من خلال منور، وتفتح عليها، من خلال ثلاثة أبواب، من الناحية الجنوبية صالة وأوضتان. تطل الصالة من الناحية الجنوبية على الحوش من خلال فتحة شباك، وتطل الأوضة الأولى من الناحية الجنوبية على الحوش من خلال فتحتي شباك تُغلق عليهما درف من الشيش، وتطل الأوضة الثانية من الناحية الجنوبية على الحوش من خلال ثلاث فتحات شبابيك تُغلق عليها درف من الشيش ومن الناحية الغربية على التراسينة من خلال فتحتي شباك بينهما فتحة باب التراسينة. تطل التراسينة من الناحية الغربية على الخليج من خلال درابزين ثلاثي الأضلاع من الخشب المخروط؛ يتم الدخول إليها من الناحية الشرقية من خلال فتحة بابها وعلى جانبيه فتحتا شباك بالجدار المشترك بينها وبين الأوضة الثانية304 السابق ذكرها.
القسم الشرقي يشرف على الحوش من الناحية الغربية، أرضيته متساوية مع أرضية الحوش، ويتكون من جزء أوسط على جانبيه جزء جنوبي وجزء شمالي. الجزء الأوسط يحتوي على الحوانيت الثلاث ودهليز الدخول المطلَيْن من الناحية الشرقية على شارع بين السورين من خلال أربعة أبواب يمثل أحدها باب المدخل الرئيسي. الجزء الجنوبي يحتوي على حاصل يطل من الناحية الشمالية على الحوش من خلال شباك مُغشى بالحديد، ويتم الدخول إليه من خلال فتحة باب بأقصى الطرف الأيمن بالجدار الجنوبي للحوش يُعرف بالباب الأول305. الجزء الشمالي يحتوي على حاصل يطل من الناحية الجنوبية على الحوش من خلال فتحة شباك مُغشى بالحديد، يتم الدخول إليه من باب بأقصى الطرف الأيمن بالجدار الشمالي للحوش يُعرف بالباب السابع306.
القسم الغربي يشرف على الحوش من الناحية الشرقية وأرضيته متساوية مع أرضية الحوش؛ يتكون من جزء أوسط على جانبيه جزء جنوبي وجزء شمالي. الجزء الأوسط يحتوي على طرقة مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب يتم الدخول إليها من باب مُتوّج بعقد يتوسط الجدار الغربي للحوش، تحتوي أرضيته من الناحية الغربية على خرزة ثانوية للصهريج وبجوارها حاصل صغير يتم الدخول إليه من باب307. الجزء الجنوبي يحتوي على حاصلين. الحاصل الأول يتم الدخول إليه من باب بأقصى الطرف الأيسر بالجدار الجنوبي للحوش يُعرف بالباب الثالث، وتحتوي أرضيته على خرزة الصهريج. أما الحاصل الثاني، فيتم الدخول إليه من باب بالجدار الغربي للحوش يُعرف بالباب الرابع؛ يطل من الناحية الغربية على الخليج من خلال فتحتي شباك وتحتوي أرضيته على الصهريج. الجزء الشمالي يحتوي على طرقة مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب ويتم الدخول إليها من باب بأقصى الطرف الأيسر بالجدار الشمالي للحوش يُعرف بالباب الخامس308، يفتح عليها من الناحية الجنوبية كرسي راحة وحاصل من خلال فتحتي باب.

  • 309 حجة إنشاء السراي، الأسطر 21-24، ص71.
  • 310 حجة إنشاء السراي، الأسطر 34-36، ص71؛ السطر 1، ص72.

62– الدور الأول (الشكل 8): يتكون من حوش أوسط مكشوف يحيط به قسمان معماريان، جنوبي وشمالي.
القسم الجنوبي يشرف على الحوش من الناحية الشمالية، وقد اعتمد تصميمه على وجود طرقة دخول وصالة تفتح عليها الوحدات المعمارية؛ يتم الوصول إليه من خلال سلم الصعود بالدور الأرضي بالقسم الجنوبي والذي ينتهي ببسطة مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب تفتح عليها من الناحية الغربية طرقة الدخول من خلال باب. طرقة الدخول مستطيلة تمتد من الشمال إلى الجنوب وتطل من الناحية الشمالية على الحوش من خلال فتحتي شباك، ويفتح عليها، من خلال فتحتي باب، من الناحية الجنوبية كرسي راحة ومطبخ يحتوي على مزيرة ونصبة كوانين، وتفتح عليها من خلال فتحة باب من الناحية الشرقية الصالة. الصالة عبارة عن مساحة مستطيلة تمتد من الشمال إلى الجنوب وهي تطل من الناحية الشمالية على الحوش من خلال فتحتي شباك؛ تفتح عليها من خلال فتحتي باب من الناحية الشرقية أوضتان تطل كل أوضة منهما من الناحية الشرقية على شارع بين السورين من خلال فتحتي شباك، وأُلحقت بالأوضة الثانية، من خلال فتحة باب بالناحية الغربية، خزنة تطل من الناحية الجنوبية على الخارج من خلال منور علوي309.
القسم الشمالي يشرف على الحوش من الناحية الجنوبية وقد اعتمد تصميمه على وجود صالتين تفتح عليهما الوحدات المعمارية؛ يتم الوصول إليه بسلم الصعود بالدور الأرضي بالقسم الشمالي والذي ينتهي ببسطة مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب تفتح عليها من الناحية الغربية الصالة الأولى من خلال فتحة باب. الصالة الأولى تمثل صالة الدخول، وهي عبارة عن مساحة مستطيلة تمتد من الجنوب إلى الشمال، تطل من الناحية الجنوبية على الحوش من خلال فتحة شباك تُغلق عليه درف من الشيش، وتفتح عليها من الناحية الشرقية بعض الملاحق كالسلم الصاعد إلى السطح، من خلال فتحة باب، وكرسي الراحة ومطبخ يحتوي على نصبة كوانين ومزيرة، من خلال فتحتي باب، وتفتح عليها من الناحية الشمالية الصالة الثانية من خلال فتحة باب. الصالة الثانية عبارة عن مساحة مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب؛ تطل من الناحية الغربية على الخليج من خلال فتحة شباك، وتفتح عليها، من خلال فتحتي باب، من الناحية الجنوبية أوضتان. الأوضة الأولى صغيرة تطل من الناحية الجنوبية على الحوش من خلال فتحة شباك والثانية كبيرة تطل من الناحية الجنوبية على الحوش من خلال فتحتي شباك ومن الناحية الغربية على الخليج من خلال أربعة شبابيك310.

  • 311 حجة إنشاء السراي، الأسطر 1-4، ص72.
  • 312 عبد الوهاب عبد الفتاح، الاستراحات الملكية في مصر، ص632-633.

63– الدور الثاني (الشكل 9): يتكون من حوش أوسط مكشوف يشرف عليه قسم شمالي فقط؛ اعتمد تصميمه على وجود نقل وطرقة وصالة تفتح عليها جميعِها الوحدات المعمارية، ويتم الوصول إليه بالسلم الصاعد إلى السطح بالدور الأرضي بالقسم الشمالي والذي ينتهي بالنقل. النقل ممر صغير يمتد من الغرب إلى الشرق على هيئة حرف L ويحتوي على مزيرة؛ يفتح عليه من الناحية الشرقية السلم الصاعد إلى السطح بالإضافة إلى مطبخ وكرسي الراحة من خلال فتحتي باب، وتفتح عليه من الناحية الشمالية الغربية الطرقة من خلال فتحة باب. الطرقة مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب، تفتح عليها من الناحية الجنوبية أوضة صغيرة من خلال باب وتطل من الناحية الجنوبية على الحوش من خلال فتحة شباك ومُلحق بها، من خلال فتحة باب بالناحية الغربية، خزنة، وتفتح عليها من الناحية الشرقية الصالة. الصالة عبارة عن مساحة مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب تطل من الناحية الغربية على الخليج من خلال فتحة شباك وتفتح عليها من الناحية الجنوبية أوضة كبيرة من خلال فتحة باب تطل من الناحية الغربية على الخليج، من خلال من ثلاث فتحات شبابيك، ومن الناحية الجنوبية على الحوش، من خلال فتحتي شباك311. ويبدو من خلال الوصف المعماري لهذا الملحق أنه استخدمت كمسافرخانه للسراي على نسق المسافرخانات التي كانت مُلحقة بقصور الحكام بالأقاليم في القرن التاسع عشر312، ومما يُؤكد استخدامه للإقامة المؤقتة خلوّه من عمارة الحمام ووجود ثلاثة حوانيت بواجهته والسماح لبعض المصورين الأجانب برسم بعض اللوحات لوحداته المعمارية من الخارج (اللوحتان 5 و6) رغم وجود مساكن الحريم من الداخل.

الملحق الشمالي (الشكل 10)

64هو عبارة عن مساحة مستطيلة تمتد من الشمال إلى الجنوب، ويحتوي على دور واحد من قسمين، أحدهما أرضي والآخر مُعلق، يربط بينهما سلم مشترك صاعد إلى السطح؛ يتم الدخول إليه من خلال المدخل الرئيسي للملحق بالجهة الغربية.

  • 313 حجة إنشاء السراي، الأسطر 17-22، ص72.

65– القسم الأول (الأرضي): يُمثل جناح الإقامة والمعيشة، وقد اعتمد تخطيطه على وجود قاعة وصالتين تفتح عليهما الوحدات المعمارية؛ مُلحق به مطبخ أرضي به نصبة كوانين ويتم الوصول إليه من خلال دهليز دخول يلي المدخل الرئيسي. دهليز الدخول مستطيل يمتد من الغرب إلى الشرق وتفتح عليه من الناحية الشمالية القاعة من خلال فتحة باب ومن الناحية الشرقية الصالة الأولى من خلال فتحة باب. الصالة الأولى عبارة عن مساحة كبيرة مستطيلة تمتد من الشمال إلى الجنوب وتطل من الناحية الشرقية على الخليج من خلال فتحة شباك مُغشى بحجاب من الخشب المخروط؛ تفتح عليها من الناحية الشمالية القاعة من خلال باب، ومن الناحية الجنوبية الصالة الثانية من خلال باب. القاعة تمتد من الشرق إلى الغرب وتتكون من دورقاعة بأرضيتها فسقية ويتعامد عليها من الناحيتين الشرقية والغربية إيوانان. الأول رئيسي، وهو الإيوان الشرقي المطل من الناحية الشرقية على الخليج من خلال فتحة شباك مُغشى بحجاب من الخشب المخروط وتتعامد عليه سدلتان، جنوبية وشمالية، والثاني فرعي وهو الإيوان الغربي؛ وتتعامد عليه من الناحية الشمالية سدلة صغيرة. الصالة الثانية عبارة عن مساحة صغيرة يفتح عليها من الناحية الجنوبية كرسي راحة من خلال باب ومن الناحية الغربية السلم المشترك من خلال باب. هذا السلم المشترك يبدأ ببسطة أرضية مستطيلة تمتد من الجنوب إلى الشمال ذات جناحي سلم، أحدهما هابط من الناحية الشمالية يؤدي إلى المطبخ الأرضي والآخر صاعد من الناحية الجنوبية الشرقية يؤدي إلى البسطة الأولى بالسلم، وهي بسطة مستطيلة تمتد من الجنوب إلى الشمال يفتح عليها من الناحية الغربية القسم الثاني من خلال باب دخول313.

  • 314 حجة إنشاء السراي، الأسطر 22-25، ص72.

66– القسم الثاني (المعلق): ويمثل جناح النوم، وقد اعتمد تخطيطه على وجود طرقة دخول تلي باب الدخول وصالة تفتح عليهما الوحدات المعمارية. طرقة الدخول مستطيلة تمتد من الشرق إلى الغرب وتفتح عليها من الناحية الشمالية أوضة من خلال باب؛ تطل من الناحية الشرقية على الخليج من خلال شبابيك مُغشاة بأحجبة من الخشب المخروط ومن الناحية الشمالية، من خلال منور، على دهليز الدخول بالقسم الأرضي، وتفتح عليها من الناحية الجنوبية الصالة. الصالة عبارة عن مساحة مستطيلة، تمتد من الشمال إلى الجنوب، تفتح عليها من الناحية الجنوبية مزيرة وكرسي راحة من خلال باب، ومن الناحية الشرقية، من خلال باب، أوضة تطل من الناحية الشرقية على الصالة الثانية بالقسم الأرضي من خلال فتحة شباك مُغشى بحجاب من الخشب المخروط ومُلحق بها، من خلال فتحة باب بالناحية الشرقية، خزنة نومية تطل من الناحية الشرقية على الخليج من خلال شباك مُغشى بحجاب من الخشب المخروط314.

67ويبدو من خلال الوصف المعماري لهذا الملحق أنه استخدم كمكان لاستقبال للرجال بديلا عن سلاملك السراي، ومما يؤكد ذلك خلوّه من عمارة الحمام والمُستحمات والسماح لبعض الرسامين والمصورين الأجانب بالدخول إليه وتسجيل أجزاء من وحداته المعمارية من داخله في أعمالهم التي تبين مدى ما تمتع به من ثراء معماري وزخرفي وطابع إسلامي خالص (اللوحة (7-11).

6.3. العوامل المؤثرة في عمارة السراي

68تأثرت عمارة السراي وملاحقه بالبيئة الطبيعية وبالبيئة الحضارية.

تأثيرات البيئة الطبيعية

69وتشمل عدة عوامل أبرزها:

العامل الجغرافي

70يتمثل في الموقع، وقد ظهر تأثيره في:

  • 315 مركز إحياء تراث العمارة الإسلامية، مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية، منظمة العواصم والمدن الإسلام (...)

– قلة عدد الواجهات الخارجية للسراي وملحقاته، وقد تمت الاستعاضة عن ذلك بتشكيل واجهات داخلية تطل على الجنينة والخليج والأحواش، حيث أن السراي لم يحتو على سوى واجهة واحدة تطل مباشرة على الخارج، وهي واجهته الجنوبية المطلة على حارة المناصرة، ولم يحتو ملحقه الشرقي على سوى واجهة واحدة هي واجهة شرقية تطل مباشرة على شارع بين السورين.
– تخطيط السراي وملحقاته، فقد اعتمد، نظرا لبنائه في بيئة عمرانية قائمة ولقلة ما تحتويه من واجهات خارجية حرة، على وحدة التصميم القائم على مبدأ الانفتاح على الداخل الذي كان معروفا بالمباني السكنية في مصر من الفتح الإسلامي حتى نهاية العصر العثماني315، وبموجبه، تطل معظم عناصر المبنى على حوش أو فناء داخلي أو صالة تتوزع منها الحركة رأسيا وأفقيا على مختلف العناصر والأنشطة لتحقيق ديناميكية الحركة. تخطيط السراي عبارة عن حوش مركزي كبير تحيط به وحدتا السراي، السلاملك والحرملك، وتخطيط كل وحدة منهما عبارة عن حوش يتوسط كتلة المبنى تلتف حوله بقية الوحدات المعمارية الرئيسية منها والثانوية، فاحتوى السلاملك على حوشين، أحدهما حوش السلاملك والآخر حوش فاصل بين السلاملك والعربخانه، واحتوى الحرملك على حوشين، أحدهما حوش القسم الشمالي والآخر حوش القسم الجنوبي، واحتوى الملحق الشرقي هو أيضا على حوش.

العامل الجيولوجي

71يتمثل في طبيعة الأرض والمواد المستخدمة في عمارتها، فقد أُقيمت عمارة السراي على تربة ثابتة جيدة جدا، قادرة على حمل مختلف الأثقال المعمارية دون تحرُّك أو هبوط نظرا لبناء مساكن عليها من قبل، واستخدمت في بنائها مواد طبيعية مثل الحجر والرخام.

العامل المناخي

  • 316 يحيى وزيرى، العمارة الإسلامية والبيئة، ص12.
  • 317 عبد الباقي إبراهيم، حازم محمد إبراهيم، المنظور التاريخي للعمارة في المشرق العربي، ص40.

72يتمثل في المواءمة بين المناخ خارج السراي وداخله من خلال إنشائه وفق التصميم البيئي316 القائم على التلاؤم بين الظروف المناخية والمتطلبات الوظيفية للمبنى317 لتحقيق أهداف منها:

  • 318 فريد شافعي، العمارة العربية في مصر الاسلامية، مج 1، ص28-29.
  • 319 يحيى وزيرى، العمارة الإسلامية والبيئة، ص117، 131.

73– إيجاد جو داخلي مناسب من خلال تنوع أشكال ومواقع فتحات الإضاءة والتهوئة الطبيعية، ففي الأرضيات الأحواش كي تُستمد منها الإنارة والتهوئة فيما يستمد القليل الباقي من الطرق والشوارع الخارجية، ولتلطيف حدة الضوء والحرارة وترشيح الهواء وتخفيف ضوضاء الشوارع والطرق واختزان الدفء في الشتاء وتلطيف القيظ في الصيف318؛ وفي الأسقف الملاقف للتهوئة وتلطيف درجة الحرارة لفراغات المبنى واقتناص نسيم الهواء من جميع الاتجاهات والحصول على هواء نقي نسبيا من الأتربة لبعد مصدره عن سطح الأرض وكذلك الحصول عليه بصورة أسرع لأن سرعة الهواء تزيد كلما زاد الارتفاع عن سطح الأرض؛ والشخاشيخ للحصول على الإضاءة الطبيعة من خلال الضوء المنعكس من قبة السماء لا من ضوء الشمس مباشرة لما يسببه من زغللة319؛ والقباب لتقليل أشعة الشمس الساقطة على السطح مع توفير الإضاءة والتهوئة المناسبة من خلال فتح النوافذ بها؛ وفي الجدران فتحات الشبابيك والمناور لتلطيف الجو الداخلي ولتخفيف حدة الإضاءة من خلال إغلاق فتحات الشبابيك بتغشيات (أحجبة) من الحديد أو درف من الشيش والزجاج أو تغشيتها بأحجبة من الخشب المخروط وتغشية المناور بأحجبة من الحديد.
– الحماية من هبوب الرياح من خلال توافق توجيه مواقع البناء مع اتجاهاتها، وقد تجلى ذلك في أروع صورة في إنشاء الجنينة بالجهة الشمالية للعمارة حتى تأخذ الرياح الروائح الطيبة والنسيم العليل منها إلى داخل العمارة، وفي إقامة العربخانه والإسطبل وحمام السلاملك وحمام القسم الجنوبي بالحرملك وأوضة التدخين بالجهات الجنوبية للعمارة حتى تأخذ الرياح الروائح الكريهة بعيدا عن العمارة وحتى تكون مُعرضة للشمس لأطول فترة ممكنة، وفي إقامة حمام القسم الشمالي للحرملك بأقصى الجهة الغربية للعمارة بعيدا عن أماكن المعيشة.
– العزل الحراري الجيد للفراغات الداخلية بالمبنى باستخدام مواد مناسبة للبيئة تمتاز بالمتانة والقدرة على العزل، مثل حجر الدبش وحجر الفص النحيت والآجر، وتبليط الأرضيات بالرخام وحجر الكدان والتغطية بالأسقف الخشبية وإغلاق فتحات الشبابيك بتغشيات حديدية ودرف من الخشب والزجاج وإغلاق فتحات الأبواب بمصاريع من الخشب وتكسية الجدران بالجص ودهانها بالألوان المختلفة واستخدام مونة الخافقي في تكسية الأحواض والرخام في صناعة الفساقي وإنشاء السلالم.

تأثيرات البيئة الحضارية

74وتشمل عدة عوامل أبرزها:

العامل الديني

75يتمثل في مراعاة الآداب الدينية في العمارة، ويبدو تأثيره في:

– الخصوصية: بفضل إقامة قنطرة خاصة بالسراي على الخليج وإنشاء الرصيف لحماية الشاطئ الذي أقيم عليه من التّحاتّ (التآكل) بفعل اندفاع المياه واختيار موقع الإنشاء، فالخليج من الناحية الشرقية والجنينة من الناحيتين الشمالية والجنوبية وحارة المناصرة من الناحية الجنوبية تمثل فواصل بينه وبين العمائر المحيطة به وتحقق الخصوصة والهدوء والسكينة المطلوبة لنزلائه.
– منع الكشف: بفضل إشراف أغلب واجهات السراي على الداخل وعلى الخليج والجنينة والأحواش وقلة إشرافها على الخارج مباشرة باستثناء الواجهة الجنوبية المطلة على حارة المناصرة التي رُوعي في نوافذها وشبابيكها أن تكون محدودة العدد وعلى قدر من الارتفاع عن الدور الأرضي بما يجعل الكشف من خلالها من الخارج صعبا، وتعليق كثير من وحدات السراي وملحقاته أعلى بدرومات أرضية كما في عمارة السلاملك وعمارة الصالة الثالثة بالجزء الجنوبي وما يحيط بها من وحدات بالقسم الشمالي، وعمارة القسم الجنوبي في الحرملك وعمارة القسم الجنوبي على ثلاثة مستويات وعمارة القسم الشمالي على مستويين في الملحق الشرقي وعمارة القسم الثاني في الملحق الشمالي.
– حجب النساء: من خلال الفصل بين الرجال والنساء في السراي، بوجود السلاملك كمكان خاص بالرجال يقع في أقرب نقطة من المدخل الرئيسي، والحرملك كمكان خاص بالنساء يمنع فيه تواجد الرجال الغرباء ويقع في أبعد نقطة عن المدخل الرئيسي.s

العامل الاقتصادي

  • 320 كان الشيخ محمد العباسي المهدي يتقاضى من الحكومة نوعين من الدخل. الدخل الأول شهري، ويبلغ 7500 قرش (7 (...)

76يتمثل في إمكانات المنشئ الذي كان يتمتع بثراء واسع ودخل كبير320 بدت مظاهرهما في:

  • 321 حجة إنشاء السراي، الأسطر 32-36، ص72.
  • 322 سجلات صادر ديوان الأشغال، صادر هندسة، س م 1/1/5، ص80.
  • 323 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 530، الحجة 51، ص49.
  • 324 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 458، الحجة 16، ص15.
  • 325 حجة إنشاء السراي، السطر 3، ص73.

– قيامه بإنشاء السراي وملحقاته على أنقاض مساكن سابقة على مساحة واسعة من الأرض تبلغ حوالي  6204 م2 بتكلفة باهظة بلغت حوالي 6578 جنيها و19 قرشا321 واستعانته بذوي الخبرة في عمارتها، إذ أشرف عليها محمد رجب المهندس المعماري322 الساكن بخط عابدين، ابن المرحوم أحمد رجب323، وتولى نظارة أشغالها مصطفى أفندي إبراهيم الساكن بحارة المناصرة، ابن المرحوم إبراهيم بن سيد أحمد324، وأشرف على أشغال الفعلة بها الشيخ مصطفى الحفناوي عمار حسن، مقدم الفعلاء ابن حسن325.
– إطلاقه للمهندس الحرية التامة في أشغال العمارة دون عوائق أو قيود مالية أو مكانية مما مكنه من تصميم مخططات جديدة وفق طُرُز معمارية متنوعة وتوزيع الوحدات وتنويع العناصر المعمارية وفقا للأغراض الوظيفية ومتطلبات الانتفاع. وكانت من عناصر الحركة الأحواش والصالات (الفسحات) المكشوفة والمغطاة المتنوعة الأشكال (منها المثمنة والمستطيلة والبيضاوية) والدهاليز والطرقات، ومن عناصر الاستجمام شكمتان بالحرملك وثلاثة تراسينات بالسلاملك ومنظرة بالحوش المركزي للسراي والممشاتان والجنينة، ومن عناصر النظافة والطهارة ثلاثة حمامات كاملة أحدها بالسلاملك والآخران بالحرملك، وثلاثة مستحمات أحدها بالحرملك والآخران بالملحق الشرقي، وعدد من كراسي الراحة، ومن عناصر الماء ساقيتان إحداهما لإمداد السراي والأخرى لري الجنينة، وصهريجان (أحدهما بالحوش المركزي للسراي والآخر بالملحق الشرقي) والمزاير والبزابيز، ومن عناصر حفظ الحيوانات والعربات الإسطبل والعربخانه، ومن عناصر إعداد الطعام مطبخان أحدهما بالسلاملك والآخر بالحرملك ومطبخ أرضي بالملحق الشمالي وستة مطابخ بالملحق الشرقي، ومن عناصر طحن الحبوب الطاحون بالحرملك، ومن عناصر إعداد وشرب القهوة نصبة القهوة وأوضة القهوة بالحرملك، ومن عناصر التدخين الدولاب المُعد للشُبكات بالحرملك، ومن عناصر حفظ مستلزمات الإقامة والمعيشة والحواصل وأوض الكلار والدواليب الإفرنجية والدواليب الحائطية وسندرتان بالحرملك، ومن عناصر الإقامة واستقبال الغرباء الملحقان الشرقي والشمالي، ومن عناصر غسل ونشر الثياب مسطبة الغسيل والمنشر الكبير بالحرملك، ومن عناصر النوم الخِزَن النومية بالحرملك وأوضة القوطون على الخليج والخِزَن النومية بالملحقين الشرقي والشمالي، ومن عناصر حفظ الكتب الكتبخانه بالحرملك.
– الفكر التجاري للمنشئ بإقامته ثلاثة حوانيت بواجهة الملحق الشرقي المطلة على شارع بين السورين مستغلا رواج التجارة فيه.

العامل الاجتماعي

  • 326 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة، جـ17، ص10.
  • 327 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 323، الحجة 6، ص5.
  • 328 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 634، الحجة 54، ص59.
  • 329 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 411، الحجة 11، ص15.
  • 330 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 283، الإشهاد 2695، ص81.
  • 331 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 379، الحجة 13، ص16. الأستي يقصد به الأسطى، وقد جاء لقباً بهذ (...)
  • 332 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 411، الحجة 55، ص75-76.
  • 333 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 591، الحجة 69، ص57.

77يتمثل في مدى تأثير الوضع الاجتماعي للمنشئ على عمارة السراي، فقد كان صاحبه من كبار رجال الدولة وكان يشغل أعلى المناصب الدينية فيها ومن ذوي المكانة المرموقة والرفيعة في المجتمع وكان في خدمته عدد من الأفراد، شأنه في ذلك شأن عائلته326، منهم أحمد أفندي الشهير بالعلاف الساكن بشارع محمد علي بخط قوصون (نسبة إلى الأمير قوصون الساقي في العصر المملوكي) بقسم الدرب الأحمر، ابن المرحوم الشيخ سليمان الشهير بالعلاف327، بوظيفة القائم على دائرة أملاكه328، وحسنين الشيمي الساكن بحارة المناصرة بقسم الموسكي، ابن المرحوم الشيخ محمد الشيمي، بوظيفة فراش لديه329، والشيخ أحمد عامر بن عامر بن سيد أحمد بوظيفة مفتش زروعات دائرته330 والحاج حسن علي الساكن بحارة المناصرة بقسم الموسكي، ابن المرحوم علي بن سيد أحمد، بوظيفة الخادم، والأستى (الأسطى) محمد سعد الساكن بحارة المناصرة، ابن المرحوم سعد بن أحمد، بوظيفة العربجي331، والشيخ عطية شلبي الساكن بدرب الخواجا بقسم عابدين، ابن المرحوم الحاج شلبي خليل، ابن المرحوم خليل، بوظيفة الكاتب332، ومحمد عفيفي الساكن بحارة المناصرة بقسم الموسكي، ابن الحاج عفيفي بن غنيم، بوظيفة السقاء333.

  • 334 عباس محمود العقاد، عبقري الاصلاح والتعليم، ص118.
  • 335 تشارلز أدامس، الإسلام والتجديد في مصر، ص29.

78وكان الشيخ من كبار العلماء المناصرين لحركة التجديد334، ومن مؤيدي فكر الخديوي إسماعيل في التطور والإصلاح335، فجاءت عمارة السراي متأثرة بالتقاليد المعمارية السائدة، جامعة بين الطُرُز الإسلامي والرومي التركي والأوروبي.

79وقد تمثلت أهم مظاهر الطراز الإسلامي في عناصر معمارية وزخرفية مثل القاعة وأحجبة الخشب المخروط في عمارة الملحق الشمالي والمنظرة بالحوش للتمتع بالنظر من داخلها إلى ما حولها ودرابزينات الخشب المخروط بسلم وتراسينات السلاملك وبالسلم بالضلع الجنوبي للحرملك والحمامات الكاملة المكونة من بيت أول وبيت حرارة بالسلاملك وبالحرملك والمغطاة بقباب تتخلل سطحها فتحات مُغشاة بالزجاج المُعشق بالجص (الشمسيات)، واعتماد التصميم على مبدأ الانفتاح على الداخل، على حوش أو صحن تحيط به عناصر العمارة.

80وتمثلت أهم مظاهر الطراز الرومي التركي في عناصر معمارية مثل عمارة السراي في عدة أجنحة منفصلة داخل جنينة وفي الرصيف والقنطرة على الخليج والشكمتين بالحرملك للتمتع بالخصوصية، وتغطية الشكمتين بالقبة وأنصافها والفسقية بأرضية الشكمة الشمالية والشبابيك المقفلة بدرف من الشيش وأخرى من الزجاج والكتبخانه ونصبة القهوة وأوضة الشُبكات (التدخين) وأوضة القهوة بالحرملك والمناور النصف بيضاوية، والأسقف الجملونية من الخشب للمشايات والسندرات والمنشر الكبير ومسطبة الغسيل والمناور النصف بيضاوية والصالات الموزعة التي تفتح عليها الملحقات وأوضة القوطون وأوض الكلار والبدرومات.

81وتمثلت أهم مظاهر الطُرُز الأوربية في عناصر معمارية مثل التراسينات الثلاثة بالسلاملك وتراسينة الملحق الشرقي، للإطلال منها على ما يحيط بها واقتناص النسيم العليل دون التعرض لأشعة الشمس، والدواليب الإفرنجية والسلم الرخامي ذي البابات التي تعلو كل بابة منها مزهرية من المرمر المشغول بأشكال زهور بالحرملك، والممشاتان بالجنينة والحوانيت الثلاث بواجهة الملحق الشرقي.

العامل الفني

82يتمثل في احترام خط التنظيم إذ تمت معالجة وجود عمارة السراي وملحقها الشرقي في بيئة عمرانية قائمة باحترام التوجيه الفراغي للشوارع عن طريق بناء الواجهات الخارجية على حد الملكية وموازية لها، دون بروزات خارجية تعوق حركة السير فيها واحترام العمران المجاور. ويبدو ذلك في أروع صورة في عمارة واجهة السراي المطلة على حارة المناصرة وواجهة الملحق الشرقي المطلة على شارع بين السورين وفي عدم التعدي على الممتلكات المتداخلة مع الحد الجنوبي للسراي لاستكمال امتداد جنينة السراي إلى جهة الجنوب أو لإتمام إطلال الواجهة الجنوبية للسراي على حارة المناصرة.

العامل السياسي

83يتمثل في مدى ما كان يتمتع به المنشئ من نفوذ واسع وصلات وعلاقات قوية ومتبادلة برجال الحكم والإدارة في البلاد، وتمثل تأثيره في عدة مظاهر أبرزها:

  • 336 لم يكن الشيخ محمد العباسي المهدي أول من نال المعاونة في بناء مسكنه من قبل حكام الأسرة العلوية الذين (...)
  • 337 جُرجي زيدان، تراجم مشاهير الشرق، جـ2، ص235.
  • 338 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000117–2000، الوثيقة 512، ص71.
  • 339 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000119–2000، الوثيقة 513، ص103.
  • 340 سجلات صادر ديوان الأشغال، صادر هندسة، س م 1/1/5، ص80.
  • 341 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة، جـ3، ص86.
  • 342 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000119–2002، الوثيقة 513، ص103.
  • 343 كان نص ذلك الأمر أمر كريم منطوقه أن الشيخ محمد العباسي المهدي مفتي الحنفية أنهى إلينا بأن لازم لعما (...)
  • 344 عبد الرحمن الرافعي، عصر إسماعيل، جـ2، ص303.
  • 345 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65-73.
  • 346 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000425–2002، الوثيقة 122، ص166.
  • 347 محمد العباسي المهدي، الفتاوى المهدية، جـ5، ص298.
  • 348 أحمد ابن محمد ابن عتيق، الأحكام الفقهية المتعلقة بالتدخين، ص47-61.
  • 349 أمين سامي، تقويم النيل، مج 1، جـ3، ص18. وربما يرجع سبب إقرار الحكومة لشرب الدخان إلى الدور الذي كان (...)
  • 350 حجة إنشاء السراي، السطران 10-11، ص68.
  • 351 يحيي وزيري، العمارة الإسلامية والبيئة، ص152.

– مساهمة حكام الأسرة العلوية في عمارة السراي336 : في عهد محمد سعيد باشا (1270-1279 هـ/1854-1863 م)، كان لمودته المكينة للشيخ337 أثرها في حماية أشغال العمارة ومن كان يقوم بها من التوقيف والغرامة لمخالفة البناء لوائح جمعية التنظيم في الحصول على الإذن بالعمارة قبل الشروع فيها واحترام خط التنظيم. وقد كان بناء قنطرة السراي الخصوصية على الخليج بدون إذن الجمعية338 وبناء السراي ورصيفه وملحقيه الشرقي والشمالي كذلك بدون إذنها – وعلى شاطئ الخليج مباشرة دون مراعاة لخط التنظيم339 – يستوجبان توقيع عقوبة التوقيف والجزاء340، لإلحاقه الضرر بالناس بقطع طريق عام كانوا يسلكونه341، إلا أن ذلك لم يُنفذ بحجة أن العمارة أُقيمت أسوة ببعض العمائر المقامة على الخليج من قبل342. كذلك قام محمد سعيد باشا بإصدار الأمر إلى القلعة السعيدية في 12 جمادى الآخرة 1278 هـ/14 ديسمبر 1861 م بإمداد الأشغال بالآجر343. وفي عهد الخديوي إسماعيل (1279-1296 هـ/1863-1879 م)، كان لمنزلة للشيخ العظمى عنده344 أثرها في إقرار عمارة السراي وملحقاته على ما هي عليه من تجاوزات تنظيمية اعتبرت من حقوق العمارة وتم تسجيل أوصافها المعمارية وقيست أطوالها على يد الحاج مصطفى نصار المهندس المعماري وحُسبت مساحاتها على يد برعي أفندي المهندس بديوان الأشغال في حجة إنشاء مسجلة بالمحكمة الشرعية345، ثم أجري الكشف على عماراتها من قبل محمد أفندي صدقي المهندس ومهندسين من الأورناتو في 25 شوال 1295 هـ/21 أكتوبر 1878م346.
– مسايرة نظام الحكم في الاتجاه نحو الانفتاح وعدم التشدد في بعض العادات: وقد ظهر ذلك في أمرين. الأول هو إباحة وجود الرجال والنساء في مبنى واحد بالعمارة رغم تعارض ذلك مع مبدأ خصوصية مساكن الحريم، فأُنشئت ثلاثة حوانيت تجارية بعمارة الملحق الشرقي بأعلاها مساكن الحريم بدلا من فصلها عنها. الأمر الثاني هو إباحة التدخين347 بالعمارة رغم وجود شُبهات دينية حول كراهيته وتحريمه348 توافقا مع رؤية الحكومة بإقرار استهلاك التبغ في غرفة مخصوصة349، حيث وجدت بالقسم الشرقي بالحرملك أوضة الشُبكات التي تحتوي على دولاب خاص بحفظ أدوات التدخين350.
– الإجراءات الأمنية المشددة في عمارة السراي: تم تأمين السراي وفق طريقتين. الطريقة الأولى تتمثل في حمايته وحماية ملحقاته ونزلاء مختلف أجزائه من الخارج من أي إزعاج أو خطر خارجي، سواء من الغرباء أو من الأماكن المحيطة بها، وذلك بوسيلتين. الأولى هي السيطرة والهيمنة البصريتان351 للسراي على محيطه العمراني، وقد تحققت الأولى بفضل إنشائه داخل جنينة تحيط به من الناحيتين الشمالية والغربية ووجود الخليج كحاجز طبيعي في الناحية الشرقية ووجود حارة المناصرة كفاصل بينه وبين الأماكن المحيطة به من الناحية الجنوبية، بينما تحققت الهيمنة البصرية عن طريق عمارته عمارةً مرتفعة البناء، مشرفة على محيطها على نسق القلاع، وإقامة الكثير من وحداته ووحدات ملحقيْه الشرقي والشمالي أعلى بدرومات أرضية، بما يمكن من الكشف عما يدور خارجه من داخله ويجعل كشف ما يدور داخلَه من خارجه مستحيلا. أما الوسيلة الثانية فهي عزل عمارة السراي من خلال الملحقين الشرقي والشمالي إذ استخدما بديلا عن السراي في الإقامة والاستقبال مما جعله خاصا بقاطنيه دون غيرهم، كما كان يمكن استخدامهما كأماكن مراقبة أمامية للسراي شرقا وشمالا.

  • 352 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة جـ3، ص7.
  • 353 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة جـ3، ص86.

84طريقة تأمين السراي الثانية تتمثل في حمايته وحماية ملحقاته ونزلاء مختلف أجزائه من الداخل من أي إزعاج أو خطر في حال اقتحامه، وقد ظهر ذلك في العناصر المعمارية التالية. العنصر الأول هو قلة المداخل فلم يحتو كل من السراي وملحقه الشرقي على سوى مدخل رئيسي خارجي واحد، ولم تحتو كل وحدة من وحداته، وكذلك ملحقه الشمالي، على سوى مدخل داخلي واحد أيضا، ولم تفتح تلك المداخل مباشرة على الداخل بل كانت تفتح إما على دهاليز دخول مستقيمة (كما في دهليز الدخول للسراي ودهليز دخول الملحق الشرقي) أو على طرقات دخول مستقيمة (كما في طرقة دخول المدخل الفرعي للحرملك وطرقة دخول الملحق الشمالي) أو على صالات دخول (كما في صالة دخول مدخل السلاملك) أو على طرقات منكسرة (كما في طرقة دخول المدخل الرئيسي للحرملك). كذلك، أقيمت مساطب لجلوس البوابين للحراسة في دهاليز وطرقات الدخول كما في دهليز الدخول للسراي وطرقة دخول المدخل الرئيسي للحرملك ودهليز دخول الملحق الشرقي. العنصر الثاني وجود فتحات أبواب السر التي أُقيمت في ستة مواضع بحرملك السراي ولا يعرف أماكنها سوى صاحبها لتُستخدم للهرب في حالة الخطر. العنصر الثالث هو البدرومات التي أُقيمت بالدور الأرضي بالسلاملك والحرملك وبالملحق الشرقي لتُستخدم كأماكن للتخفي في حالة الخطر. العنصر الرابع هو وجود قنطرة خصوصية عرفت بقنطرة الشيخ المفتي وقد أقيمت على الخليج لتكون خاصة بمرور الشيخ352 بما يسهل التأمين ذهابا وإيابا، وكانت تشكل منفذا وحيدا للخروج من السراي إلى شارع الموسكي353 في حال مهاجمته واحتلال مدخله الرئيسي الوحيد بحارة المناصرة.

خاتمة

85أثرت عدة عوامل في عمارة وحدات السراي وملحقاته إلا أن عمارته جاءت تلبية لرغبات الشيخ فأُقيم أغلبها مُعلقا أعلى بدرومات أرضية مع وجود قسم خاص بالقراءة والمطالعة وتناول القهوة والتدخين، وتم الإنشاء وفق الطراز المعماري السائد خلال الفترة التي شُيد فيها، فجمع بين الطراز الإسلامي والطراز الرومي التركي والطُرُز الأوربية. وقد ظهرت براعة معماره في بنائه بمواد مختلفة وتنوع أرضياته والتغطيات فيه وأشكال وحدات التوزيع وفتحات التهوئة والإضاءة وفي استغلال الجنينة المحيطة به في تصميم الواجهات وفق نظام بلوكات من عدة أجزاء لا تسير على استقامة واحدة وإنشاء الشكمات والتراسينات والمناظر.

86ويمثل الشيخ محمد العباسي المهدي أنموذجا مثاليا للعلاقة الوثيقة بين رجال الدين والسياسة في مصر في القرن التاسع عشر، ويبدو ذلك جليا من خلال مسيرة حياته وألقابه وأملاكه وأطيانه وأوقافه وعمارة السراي المدروسة في هذا البحث. وهو إن حصل على حجة الإذن بالعمارة والإنشاء وقام بتسجيل حجتي إنشاء للسراي بمحكمة الباب العالي إلا أن مُستخلص هذه الحجج يعكس المخالفات التنظيمية به.

87وقد كان الشيخ صنيعة الأسرة الحاكمة بامتياز، فبتدخل مباشر منها أُقيم سراي إقامته وتم تعيينه مفتيا وشيخا للأزهر وعضوا بالمجلس الخصوصي. ومن جانبه، كان هو من رجالها الأوفياء حتى وفاته. وقد أثبت البحث أن الفكر الديني لدى كبار رجال الدين في مصر في القرن التاسع عشر – وفي مقدمتهم الشيخ محمد العباسي المهدي – لم يكن له تأثير يُذكر في حياتهم، فقد ساروا في ركاب الحكام وعلية القوم في سلوكهم، فلم يختلفوا عنهم لا في التمتع بزينة الحياة الدنيا بالسكن في السرايات وتملك الأطيان والعقارات ولا في إيجاد المبررات الشرعية لتحقيق مصالحهم الذاتية بإقامة مساكنهم على أراض موقوفة ولا وفي الخوف على أرواحهم في مساكنهم.

الشكل 1. خريطة موقع سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجتي الإذن بالعمارة بموضعها وإنشائها (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 1. خريطة موقع سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجتي الإذن بالعمارة بموضعها وإنشائها (كروكي، عمل الباحث).

(1) حوش السراي (2) السلاملك (3) الحرملك (4) المشاية الكبيرة (5) المشاية الصغيرة (6) المنظرة (7) حاصل (8) حاصل (9) أوضة قوطون (10) حاصل (11) حاصل (12) ساقية الجنينة (13) الرصيف (14) الخليج المصري (15) قنطرة الخليج المسماة قنطرة المفتي (16) الجنينة (17) مكان ورثة رمضان أفندي بن حماد (18) الملحق الشرقي للسراي (19) مكان وقف المرحوم السيد سعد بن المرحوم شرف الدين (20) منزل وحانوت ملك ورثة رمضان أفندي بن حماد (21) شارع بين السورين (22) الملحق الشمالي للسراي (23) منزل الخواجا قسطندي (24) منزل الذمية مريه الفرنساوية (25) منزل حسن عبد ربه القباني (26) منزل ورثة محمد عطا (27) منزل ورثة إبراهيم حنورة (28) منزل ورثة الحاج محمد حنضل الشماع (29) منزل الحاجة فاطمة أم زيد وأختها الحاجة عرب (30) مكان ورثة الشيخ محمد أمين المهدي (31) حوش الفحم (32) مكان ورثة حسن الهجين وشركائهم (33) قطعة جنينة (34) منظرة (35) زاوية الشيخ قاسم المصلي (36) خربة وقف الحاج قاسم المصلي (37) حارة المناصرة.

الشكل 2. المسقط الأفقي للدور المُعلق لسلاملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 2. المسقط الأفقي للدور المُعلق لسلاملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 3. المسقط الأفقي لسطح سلاملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 3. المسقط الأفقي لسطح سلاملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 4. المسقط الأفقي للدور الأرضي لحرملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 4. المسقط الأفقي للدور الأرضي لحرملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 5. المسقط الأفقي للدور الأول لحرملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 5. المسقط الأفقي للدور الأول لحرملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 6. المسقط الأفقي لملاحق سلاملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 6. المسقط الأفقي لملاحق سلاملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 7. المسقط الأفقي للدور الأرضي للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء
(كروكي، عمل الباحث).

الشكل 7. المسقط الأفقي للدور الأرضي للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء(كروكي، عمل الباحث).

الشكل 8. المسقط الأفقي للدور الأول للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 8. المسقط الأفقي للدور الأول للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 9. المسقط الأفقي للدور الثاني للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 9. المسقط الأفقي للدور الثاني للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 10. المسقط الأفقي للملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

الشكل 10. المسقط الأفقي للملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).

اللوحة 1. موقع شياخة المناصرة (https://www.google.com/​maps).

اللوحة 1. موقع شياخة المناصرة (https://www.google.com/​maps).

اللوحة 2. بقايا أجزاء متهدمة من سراي الشيخ محمد العباسي المهدي (تصوير الباحث).

اللوحة 2. بقايا أجزاء متهدمة من سراي الشيخ محمد العباسي المهدي (تصوير الباحث).

اللوحة 3. بقايا أجزاء متهدمة من سراي الشيخ محمد العباسي المهدي (تصوير الباحث).

اللوحة 3. بقايا أجزاء متهدمة من سراي الشيخ محمد العباسي المهدي (تصوير الباحث).

اللوحة 4. بقايا أجزاء متهدمة من سراي الشيخ محمد العباسي المهدي (تصوير الباحث).

اللوحة 4. بقايا أجزاء متهدمة من سراي الشيخ محمد العباسي المهدي (تصوير الباحث).

اللوحة 5. جزء من الواجهة الشرقية للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال المصور الإيطالي بنيامينو فاشينيلي، 1873).
Maison du mufti, « Le Caire photographié par Facchinelli », BnF, dépt. des Estampes et de la photographie, Paris, http://facchinelli.huma-num.fr/​items/​show/​543

اللوحة 5. جزء من الواجهة الشرقية للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال المصور الإيطالي بنيامينو فاشينيلي، 1873).Maison du mufti, « Le Caire photographié par Facchinelli », BnF, dépt. des Estampes et de la photographie, Paris, http://facchinelli.huma-num.fr/​items/​show/​543

اللوحة 6. تفصيل لمدخل أحد الحوانيت وجزء من المدخل الرئيسي بالواجهة الشرقية للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال المصور الإيطالي بنيامينو فاشينيلي، 1873).
Maison du mufti, « Le Caire photographié par Facchinelli », BnF, dépt. des Estampes et de la photographie, Paris, http://facchinelli.huma-num.fr/​items/​show/​477

اللوحة 6. تفصيل لمدخل أحد الحوانيت وجزء من المدخل الرئيسي بالواجهة الشرقية للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال المصور الإيطالي بنيامينو فاشينيلي، 1873).Maison du mufti, « Le Caire photographié par Facchinelli », BnF, dépt. des Estampes et de la photographie, Paris, http://facchinelli.huma-num.fr/​items/​show/​477

اللوحة 7. مسقط أفقي وقطاع بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي.
Frantisek Schmoranz, Mandara of the house of al-Mufti, 1874 ; Chrudim (CZ), SOkA Státní Okresní Archiv (District Archives)

اللوحة 7. مسقط أفقي وقطاع بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي.Frantisek Schmoranz, Mandara of the house of al-Mufti, 1874 ; Chrudim (CZ), SOkA Státní Okresní Archiv (District Archives)

اللوحة 8. القاعة بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال المصور البريطاني فرانك ماسون جود، 1869-1868).
The Lenkin Family Collection of Photography, University of Pennsylvania Libraries, https://library.artstor.org/​#/​asset/​SS37612_37612_40557025;prevRouteTS=1699181273961

اللوحة 8. القاعة بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال المصور البريطاني فرانك ماسون جود، 1869-1868).The Lenkin Family Collection of Photography, University of Pennsylvania Libraries, https://library.artstor.org/​#/​asset/​SS37612_37612_40557025;prevRouteTS=1699181273961

اللوحة 9. القاعة بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال الفنان البريطاني فرانك ديلون، 1873).https://collections.vam.ac.uk/​item/​O1363763/​interior-of-the-house-of-watercolour-dillon-frank-ri/​

اللوحة 9. القاعة بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال الفنان البريطاني فرانك ديلون، 1873).https://collections.vam.ac.uk/​item/​O1363763/​interior-of-the-house-of-watercolour-dillon-frank-ri/​

.Victoria and Albert Museum, Londres© 

اللوحة 10. تفصيل بإحدى جُدُر القاعة بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال الفنان البريطاني فرانك ديلون، 1873).https://collections.vam.ac.uk/​item/​O1110231/​an-interior-the-eastern-end-waterco/​lour-frank-dillon

اللوحة 10. تفصيل بإحدى جُدُر القاعة بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال الفنان البريطاني فرانك ديلون، 1873).https://collections.vam.ac.uk/​item/​O1110231/​an-interior-the-eastern-end-waterco/​lour-frank-dillon

.Victoria and Albert Museum, Londres© 

اللوحة 11. دخلة سدلة إيوان بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال الفنان البريطاني فرانك ديلون، 1873).https://collections.vam.ac.uk/​item/​O151829/​recess-in-the-reception-room-watercolour-dillon-frank-ri/​

اللوحة 11. دخلة سدلة إيوان بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال الفنان البريطاني فرانك ديلون، 1873).https://collections.vam.ac.uk/​item/​O151829/​recess-in-the-reception-room-watercolour-dillon-frank-ri/​

.Victoria and Albert Museum, Londres© 

Haut de page

Bibliographie

سجلات المحاكم الشرعية (محفوظات دار الوثائق القومية بالقاهرة)

محكمة الباب العالي

(المبايعات)، السجلات أرقام 347، 443، 452، 455، 461، 464، 481، 490، 492، 494، 501، 515، 525، 526، 530، 534، 535، 544، 555، 556.

(الوقفيات)، السجلات أرقام 571، 580.

محكمة القسمة العسكرية

(الوقائع)، السجلات أرقام 313، 314، 316، 317، 324، 325، 335، 338، 380، 383، 415.

(المبايعات)، السجل كود أرشيفي رقم 002013–1003، السجل كود أرشيفي رقم 002001–1003.

محكمة مصر الشرعية

الإشهادات: السجلات أرقام 24، 59، 84، 283.

المبايعات: السجلات أرقام 309، 311، 312، 314، 323، 342، 352، 361، 368، 379، 381، 385، 386، 411، 452، 458، 483، 540، 591، 596، 606، 630، 634، 637، 664، 689.

الإعلامات: السجل رقم 1151.

محكمة مديرية القليوبية

المبايعات: السجل رقم 7.

محكمة مديرية الغربية

المبايعات: السجلات أرقام 623، 646، 562.

سجلات الدواوين (محفوظات دار الوثائق القومية بالقاهرة)

ديوان محافظة مصر (الصادر)، السجل كود أرشيفي رقم 0001541-2002، السجل كود أرشيفي رقم 000117–2000، السجل كود أرشيفي رقم 000119–2002، السجل كود أرشيفي رقم 000425–2002.

سجلات المجلس الخصوصي (الأوامر الواردة)، السجل رقم س 110/17/1.

ديوان الأشغال (صادر هندسة)، السجل رقم سم 1/1/5.

ديوان المدارس (الصادر)، السجل رقم 80.

ديوان المعية سنية عربي (الصادر)، السجلات أرقام 1942، 1894 جـ1، 1898 جـ1.

الكتب المطبوعة

الجبرتي، عجائب الآثار في التراجم والأخبار، جـ4، مطبعة بولاق، القاهرة، 1880.

الذهبي، سير أعلام النبلاء، جـ8، الطبعة الحادية عشرة، مؤسسة الرسالة، بيروت، 1996.

الزبيدي، طبقات النحويين واللغويين، تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم، الطبعة الثانية، دار المعارف، القاهرة، 1984.

القلقشندي، صبح الأعشى في صناعة الإنشا، جـ5 وجـ6، المطبعة الأميرية، القاهرة، 1915.

علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة لمصر القاهرة ومدنها وبلادها القديمة والشهيرة، جـ3، مطبعة بولاق، القاهرة، 1887؛ جـ4، مطبعة بولاق، القاهرة، 1888؛ جـ17، مطبعة بولاق، القاهرة، 1888؛ جـ19، مطبعة بولاق، القاهرة، 1889؛ جـ20، مكتبة الأسرة، القاهرة، 2008.

علي مبارك، تذكرة المهندسين وتبصرة الراغبين، مطبعة المدارس الملكية، القاهرة، 1873.

المقريزي، المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار، جـ2، تحقيق محمد زينهم، مديحة الشرقاوي، مكتبة مدبولي، القاهرة، 1997.

الدراسات باللغة العربية

عبده أباظة، النقود المتداولة في مصر في عصر محمد علي، ماجستير، كلية الآثار، جامعة القاهرة، 1999.

عبد الباقي إبراهيم، حازم محمد إبراهيم، المنظور التاريخي للعمارة في المشرق العربي، مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية، القاهرة، 1987.

تشارلز أدامس، الإسلام والتجديد في مصر، ترجمة عباس محمود، المركز القومي للترجمة، القاهرة، 2015.

محمد محمد أمين، ليلى علي إبراهيم، المصطلحات المعمارية في الوثائق المملوكية، الجامعة الأمريكية بالقاهرة، 1990.

محمد علي الأنسي، الدراري اللامعات في منتخبات اللغات، مطبعة جريدة بيروت، بيروت، 1902.

أكمل الدين إحسان أوغلي، صالح سعداوي، الثقافة التركية في مصر، مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية، إسطنبول، 2003.

حسن الباشا، الفنون الإسلامية والوظائف على الآثار العربية، جـ1، دار النهضة العربية، القاهرة، 1965.

حسن الباشا، الفنون الإسلامية والوظائف على الآثار العربية، جـ2، جـ3، دار النهضة العربية، القاهرة، 1966.

حسن الباشا، الألقاب الإسلامية في التاريخ والوثائق والآثار، الدار الفنية للنشر والتوزيع، القاهرة، 1989.

محمد ابن الحسن الحجوي الثعالبي، الفكر السامي في تاريخ الفقه الإسلامي، مج 4، مطبعة إدارة المعارف، الرباط، 1921-1926.

مصطفى بركات، الألقاب والوظائف العثمانية: دراسة في تطور الألقاب والوظائف منذ الفتح العثماني لمصر حتى إلغاء الخلافة العثمانية (من خلال الآثار والوثائق والمخطوطات) 1517–1924م، دار غريب للطباعة والنشر والتوزيع، القاهرة، 2000.

جاكوب سكوفجارد بيترسون، إسلام الدولة المصرية، مفتو وفتاوي دار الإفتاء، دراسات فكرية وسياسية، ترجمة أ.د. السيد عمر، دار نهوض للدراسات والنشر، الكويت، 2018.

أحمد تيمور، تراجم أعيان القرن الثالث عشر وأوائل القرن الرابع عشر، دار الآفاق العربية، القاهرة، 2001.

أحمد تيمور، أعلام الفكر الإسلامي في العصر الحديث، دار الآفاق العربية، القاهرة، 2002.

مصطفى عبد الكريم الخطيب، معجم المصطلحات والألقاب التاريخية، مؤسسة الرسالة، بيروت، 1996.

محمد عبد المنعم خفاجي، علي صبح، الأزهر في ألف عام، جـ2، الطبعة الثالثة، المكتبة الأزهرية للتراث، القاهرة، 2009.

رحاب شعبان الدماطي، التدخين في مصر في القرن التاسع عشر، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 2020.

محمد أحمد دهمان، معجم الألفاظ التاريخية في العصر المملوكي، دار الفكر، دمشق، 1990.

عبد الرحمن الرافعي، الثورة العرابية والاحتلال الإنجليزي، الطبعة الرابعة، دار المعارف، القاهرة، 1983.

عبد الرحمن الرافعي، عصر إسماعيل، جـ1، جـ2، الطبعة الرابعة، دار المعارف، القاهرة، 1987.

عبد الرحمن الرافعي، عصر محمد علي، الطبعة الخامسة، دار المعارف، القاهرة، 1989.

عاصم رزق، معجم مصطلحات العمارة والفنون الإسلامية، مكتبة مدبولي، القاهرة، 2000.

يونان لبيب رزق، محسن يوسف، تحديث مصر في عصر محمد علي، مكتبة الإسكندرية، الإسكندرية، 2007.

سليمان رصد، كنز الجوهر في تاريخ الأزهر، مطبعة هندية بالأزبكية، القاهرة، 1902.

إلياس زاخورا، مرآة العصر في تاريخ ورسوم أكابر الرجال بمصر، جـ1، المطبعة الأميرية بمصر، القاهرة، 1897.

جُرجي زيدان، تراجم مشاهير الشرق في القرن التاسع عشر، جـ2، مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة، القاهرة، 2012.

أمين سامي، تقويم النيل، مج 1، جـ3، مطبعة دار الكتب، القاهرة، 1936.

أمين سامي، تقويم النيل، جـ4، مكتبة الأسرة، القاهرة، 2009.

يوسف اليان سركيس، معجم المطبوعات العربية والمعربة، مج 2، مطبعة سركيس بمصر، القاهرة، 1928.

صلاح زكي سعيد، بيوت أحياء القاهرة القديمة في القرن التاسع عشر، المجلس الأعلى للثقافة، القاهرة، 2009.

أحمد السعيد سليمان، تأصيل ما ورد في الجبرتي من الدخيل، دار المعارف، القاهرة، 1979.

فريد شافعي، العمارة العربية في مصر الاسلامية، عصر الولاة، مج 1، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 1970.

قتيبة الشهابي، معجم ألقاب أرباب السلطان في الدول الإسلامية من العصر الراشدي حتى بدايات القرن العشرين، مطابع وزارة الثقافة، سوريا، دمشق، 1995.

أشرف فوزي صالح، شيوخ الأزهر، جـ2، الشركة العربية للنشر والتوزيع، القاهرة، 1997.

محيي الدين الطعمي، النور الأبهر في طبقات شيوخ الجامع الأزهر، دار الجيل، بيروت، 1992.

محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، الجريسي للكمبيوتر والطباعة والتصوير، القاهرة، 2005.

أحمد عبد الرازق، فلسفة المشروع الحضاري بين الإحياء الإسلامي والتجديد الغربي، جـ1، المعهد العالمي للفكر الإسلامي، هيرندن (الولايات المتحدة الأمريكية)، 1995.

علي عبد العظيم، مشيخة الأزهر من إنشائها حتى الآن، جـ1، مطابع الأزهر الشريف، القاهرة، 2004.

عبد الوهاب عبد الفتاح، الاستراحات الملكية في مصر خلال عصر الأسرة العلوية: دراسة معمارية فنية مقارنة، مج 1، دكتوراه، كلية الآثار، جامعة القاهرة، 2014.

أحمد بن محمد بن عتيق، الأحكام الفقهية المتعلقة بالتدخين، دار الميمان للنشر والتوزيع، الرياض، 2013.

عباس محمود العقاد، عبقري الاصلاح والتعليم الإمام محمد عبده، مؤسسة هنداوي، القاهرة، 2012.

رحاب عكاوي، موسوعة عباقرة الاسلام في النحو واللغة والفقه، جـ3، دار الفكر العربي، بيروت، 1993.

أحمد مختار عمر وآخرون، معجم اللغة العربية المعاصرة، عالم الكتب، القاهرة، 2008.

عمرو إسماعيل محمد، شيوخ الأزهر في مصر، وكالة الصحافة العربية، الجيزة، 2018.

مجمع اللغة العربية، المعجم الوجيز، دار التحرير للنشر والطبع، القاهرة، 1989.

مجمع اللغة العربية، المعجم الوسيط، الطبعة الرابعة، مكتبة الشروق الدولية، القاهرة، 2004.

يوسف المرعشلي، نثر الجواهر والدرر في علماء القرن الرابع عشر وبذيله عقد الجوهر في علماء الربع الأول من القرن الخامس عشر، دار المعرفة، بيروت، 2006.

مركز إحياء تراث العمارة الإسلامية، مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية، منظمة العواصم والمدن الإسلامية، أسس التصميم المعماري والتخطيط الحضري في العصور الإسلامية المختلفة بالعاصمة القاهرة، منظمة العواصم والمدن الإسلامية، جدة، 1990.

محمد العباسي المهدي، الفتاوى المهدية في الوقائع المصرية، جـ1، جـ5، المطبعة الأزهرية المصرية، القاهرة، 1883.

علي النجدي ناصف، سيبويه إمام النحاة، الطبعة الثانية، المطبعة العثمانية بالدراسة، القاهرة، 1979.

محمد مصطفى نجيب، مدرسة الأمير كبير قرقماس وملحقاتها: دراسة أثرية معمارية 911/914 هـ، 1506/1508 م، أثر رقم 162 بقرافة الغفير، رسالة دكتوراه، جامعة القاهرة، 1975.

فالتر هنتس، المكاييل والأوزان الإسلامية وما يعادلها في النظام المتري، ترجمة د/كامل العسلي، الجامعة الأردنية، عمان، 1970.

الهيئة المصرية العامة للمساحة بالقاهرة، خريطة مساحية رقم 39 غ سنة 1911؛ خريطة مساحية رقم 222 سنة 1936.

يحيى وزيري، العمارة الإسلامية والبيئة، مكتبة السياسة، الكويت، 2004.

عبد الحميد يونس، عثمان توفيق، الأزهر، دار الفكر العربي، القاهرة، 1946.

الدراسات بغير اللغة العربية

Mary Brodrick, A Handbook for Travellers in Lower and Upper Egypt, John Murray, Londres, 1900.

Gilbert Delanoue, Moralistes et politiques musulmans dans l’Égypte du xixe siècle (1798-1882), Le Caire, Ifao, 2 vol., 1982.

Georg M. Ebers, Egypt: Descriptive, Historical and Picturesque, Cassell & Co, Londres, New York, 1879.

Rudolph Peters, « Muḥammad al-ʿAbbāsī al-Mahdī (D. 1897), Grand Muftī of Egypt, and His al-Fatāwā al-Mahdiyya», Islamic Law and Society I, 1, 1994, pp. 66–82.

المصادر والمراجع الإلكترونية

أرتستور (مكتبة صور):
https://www.artstor.org

أرشيف ولاية شروديم الإقليمي، الأرشيف الإقليمي للدولة في شروديم، جمهورية التشيك.

بوابة محافظة القاهرة:
http://www.cairo.gov.eg/ar/pages/default.aspx

جريدة الدستور (مصر):
https://www.dostor.org

جوجل مابس (موقع الخرائط):
https://maps.google.com

القاهرة كما صورها فاشينللي (Le Caire photographié par Facchinelli): http://facchinelli.huma-num.fr

مايستردروك (بوابة الأعمال الفنية): https://www.meisterdrucke.us

متحف فيكتوريا وألبرت (لندن): https://www.vam.ac.uk

مكتبات جامعة بنسيلفانيا: https://www.library.upenn.edu

Haut de page

Notes

1 تتضمن ثلاث حجج صادرة من محكمة الباب العالي، الأولى والثانية سُجلتا كاملتين بسجلات المبايعات والثالثة سُجلت غير كاملة بسجلات الوقفيات حيث سُجل جزء منها سهوا واعتُبرت لاغية.

2 المكان أو مكان، يُقصد به المنزل أو المسكن أو البيت المبني أو المُشيّد. الإفهام، بكسر الهمزة، هو إيصال المعني باللفظ إلى فهم السامع. انظر: جيرار جهامي، سميع دغيم، الموسوعة الكاملة لمصطلحات الفكر العربي والإسلامي، 2006، ص316.

3 خط بين السورين من باب الكافوري في الغرب إلى باب سعادة، وكان به صفان من الأملاك، أحدهما مشرف على الخليج والآخر مشرف على الشارع المسلوك فيه من باب القنطرة إلى باب سعادة. ويُقال لهذا الشارع بين السورين «لأن العامة كانت تُسميه بهذا الاسم فاشتهر به (المقريزي، المواعظ والاعتبار، جـ2، ص417). ويذكر علي مبارك عن شارع بين السورين في القرن التاسع عشر إبتداءه من آخر شارع الشعراني وإنتهاءه عند التقاطع الفاصل بين شارع الموسكي وشارع السكة الجديدة، وهذا الشارع باق على اسمه القديم إلى الآن (علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة جـ3، ص2)، ثم عُرف فيما بعد باسم شارع بين النهدين (سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 596، الحجة 92، ص69).

4 هذه القنطرة على الخليج الكبير، ويُتوصل منها إلى بر الخليج الغربي، فلما أنشأ الأمير سيف الدين حسين بن أبي بكر بن إسماعيل بن حيدر بك الرومي الجامع المعروف بجامع الأمير حسين في حكر جوهر النوبي، أنشأ هذه القنطرة ليصل إليه من فوقها، وكان يُتوصّل إليها من باب القنطرة، فثقُل عليه ذلك واحتاج إلى فتح فتحة في سور الخوخة المعروفة بخوخة الأمير حسين من الوزيرية، فصارت تجاه هذه القنطرة (المقريزي، المواعظ والاعتبار، جـ2، ص710-711).

5 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل. اسم حنضل بالضاد (هكذا بالوثيقة).

6 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.

7 الساقية الهمايل (الهمائل) هي الساقية التي تُدار بواسطة زوج من الثيران. انظر: محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص106.

8 هكذا بالأصل والصحيح «ماء». «كشف سماوي» مصطلح وثائقي، يُقصد به فضاء مكشوف بدون غطاء أو سقف ولا يعلوه شيء ومُتصل مباشرة بالهواء الطلق والسماء.

9 الذراع وحدة قياس عرفها العرب منذ بداية العصر الإسلامي لها أطوال مختلفة: ذراع مقياس الروضة طولها 54,04 سم والذراع البلدي طولها 58,26 سم وذراع العمل تعادل الذراع الهاشمية وطولها 66,5 سم والذراع المعماري وتعادل الذراع التجارية المصرية وطولها 75 سم. انظر: فالتر هنتس، المكاييل والأوزان الإسلامية، ص83-91).

10 هذه الحجة مسجلة بسجلات محكمة الباب العالي (السجل 443، الحجة 305، ص174). انظر نصها أعلاه.

11 الحكر هو العقار المحبوس لجهة معينة تستفيد منه ولا يُباع ولا يُشترى. بيك لقب تركي ويكتب أيضا دون ياء.

12 هذا الكتاب مسجل بسجلات محكمة الباب العالي (السجل 347، الحجة 128، ص53-54)، وقد كُتب هامش تذييل أسفل الكتاب (ص54) في أربعة أسطر تتضمن الإشارة إلى قيام الشيخ محمد العباسي المهدي بالإنشاء بمكان الوقف المذكور بعد صدور الإذن له بالعمارة فيه بصيغة:
  1. بعد ان صدر الاذن الشرعي لحضرة العلامه الشيخ محمد العباسي المهدي الحنفي مفتي الساده الحنفيه بمصر حالا؛
  2. بالبنا والعماره والانشا والتجديد في العقار المذكور بموجب حجة مسطره من هذه المحكمه مؤرخه في 16 صفر؛
  3. سنة 1267 بنا وعمر وانشا وجدد بذلك بنا جديد بموجب حجه مسطره من هذه المحكمه مؤرخه؛
  4. في 2 القعده سنة 1286 نمرة 65.

13 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.

14 الدبش عبارة عن أحجار غير مهذبة ولا مصقولة (محمد محمد أمين، ليلى علي إبراهيم، المصطلحات المعمارية في الوثائق المملوكية، ص33). أفرنكي تعني إفرنجي والفعلا، أي الفعلاء (جمع فاعل) بمعنى العمال.

15 هكذا بالأصل.

16 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.

17 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.

18 هكذا بالأصل.

19 حجر الفص النحيت عبارة عن حجر جيري مهذب متوسط الحجم، حيث يتراوح ارتفاع حجم القطعة في الغالب بين 30 سم و33 سم، بينما يتراوح طولها بين 55 سم و75 سم و80 سم (محمد مصطفى نجيب، مدرسة الأمير كبير قرقماس وملحقاتها، ص164).

20 الباب المقنطر عبارة عن فتحة باب متوّج بعقد.

21 نصف بيكارهو شكل نصف دائرة أو نصف بيضاوي (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص38).

22 الخشب النقي هو الخشب الذي تم تهذيبه وتقطيعه إلى براطيم وألواح وغيرها لاستخدامه في أغراض متعددة كصناعة الأبواب والشبابيك والأسقف والأثاث وغيرها وهو خشب جيد مستورد وغالبا ما يكون من الصنوبر (محمد محمد أمين، ليلى علي إبراهيم، المصطلحات المعمارية في الوثائق المملوكية، ص41).

23 العربخانه كلمة تتكون من مقطعين هما: «عربة» العربية و«خانه» الفارسية وهي المحل المُعد لوضع العربات أو محل العربات أو بيت العربات (سجلات محكمة الباب العالي، السجل 494، الحجة 105، ص94).

24 الفسحة في وثائق العمارة يُقصد بها المساحة الفسيحة سواء كانت كبيرة أو صغيرة، مغطاة أو مكشوفة.

25 الخافقي مصطلح صناع، وهو نوع من المونة (الملاط) مركبة من جير وحمرة وقصرومل تُخلط وتُعجن وتترك لتخمر ثم تُكسى بها الأسطح وأحواض المياه (محمد محمد أمين، ليلى علي إبراهيم، المصطلحات المعمارية في الوثائق المملوكية، ص39) وتمتاز بمقاومة الرطوبة ومنع تسرب المياه فهي مونة مائية مركبة من جزء من الجير الدسم وجزء من الحمرة منخولين وجزء من الزلط (الحصى) قطره من 2 إلى 5 مم (علي مبارك، تذكرة المهندسين وتبصرة الراغبين، ص333). القصرومل هو الرماد الناتج عن حرق الوقود النباتي والمخلفات.

26 ربما سُميت بذلك نسبة إلى السواقي بمدينة غزة، أو نسبة إلى شكل القواديس المصنوعة من الخشب لا من الفخار كالقواديس البلدية والتي تميل إلى الشكل البيضاوي (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص107). المزيرة مشتقة من الزير وتعني مكانا توضع فيه الآنية المملوءة بالماء. أما الحاصل فهو المخزن، وجمعه حواصل.

27 هكذا بالأصل والصحيح «البئر».

28 هكذا بالأصل. الخشب الخرط أي المخروط.

29 الكلار، وبالتركية كيلار، ويُقصد بها الغرفة التي تُخزن فيها حوائج البيت من المواد الغذائية (أحمد السعيد سليمان، تأصيل ما ورد في الجبرتي من الدخيل، 1979، ص180). كلمة أودة هي أيضا تركية الأصل وتكتب عادة «أوضة» (بحرف الضاد)، ومن معانيها الحجرة أو الغرفة، وقد آثرنا استخدامها في هذا المقال، هي ومثناها (أوضتان) وجمعها (أُوَض) نظرا لجريان استعمالها.

30 الدولاب الإفرنكي (أي الإفرنجي) وحدة أثاث مستقلة؛ كان مستعملا في العمارة الغربية في القرن التاسع عشر، ويمتاز عن الدولاب الحائطي بانفصاله عن الجدار، وعادة لا يُوضع في الأوض الضيقة. مقاساته تتراوح بين 120 سم و180 سم عرضا و50 سم عمقا، ووحدة الباب فيه حوالي 60 سم، وتوضع المرآة في العادة على درفه الخارجية (صلاح زكي سعيد، بيوت أحياء القاهرة القديمة، ص99). والدرفة أحد مصراعي الباب أو النافذة والجمع درفات ودرف، ومقابله الشائع بالعامية المصري هو ضلفة وجمعها ضلف.

31 أي ذو درف من الشيش. الشبابيك الشماسيات (أو «الشبابيك شمسيات» أو «الشبابيك شماسات») تعني نوعا من الشبابيك المكونة من درف خشبية مركبة من رقائق خشبية (شيش) يتقارب بعضها من بعض وتُعرف بأوراق شمسية (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص118).

32 عبارة عن حوض منقور يُصب فيه الماء ويتوضأ منه، والأحواض إما من الحجر أو من الرخام (محمد محمد أمين، ليلى علي إبراهيم، المصطلحات المعمارية في الوثائق المملوكية، ص29). البيت الأول هو الجزء المتوسط في الحمام وحرارته معتدلة. أما أوضة الحرارة أو بيت الحرارة ففيها المغاطس التي يُستحَمّ فيها، وهي أكثر أجزاء الحمام سخونة وبخارا (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص37). انظر تعريف المغطس أدناه في الهوامش الموالية.

33 هي المستوقد أو بيت النار، أي موضع النار، وهو عبارة عن كتلة بنائية مربعة أو أسطوانية مفرغة تنقسم من الداخل إلى ثلاثة مستويات: مكان النار وسفله جورة ومدخنة تعلو سطح الحمام (المصطلحات المعمارية في الوثائق المملوكية، ص106)، الجورة حفرة تحت المستوقد بالحمام أو غيره.

34 كلمة إيطالية الأصل «terrazzino»، تصغير «terrazzo» وبالفرنسية «terrasse» يُقصد بها الفراندة (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص51).

35 يُقصد بها السطح الأملس لتغطيات الحمام، فالزلقة في اللغة هي الصخرة الملساء.

36 عبارة عن حوض كبير مبني في تخوم الأرض يُستخدم لخزن الماء مدة معينة، ويُبني عادة بالآجر والخافقي ويُسقف بمجموعة من القباب الضحلة مقامة على دعامات وعقود من الحجر أو الآجر، ويحتوي داخله على سلم للدخول إليه لتنظيفه وتزويده بالماء، كما يشتمل على فوهة أو أكثر مغطاة بخرزة من الرخام أو الحجر (محمد محمد أمين، ليلى علي إبراهيم، المصطلحات المعمارية في الوثائق المملوكية، ص73). انظر أدناه، في الهوامش الموالية، فيما يخص معنى الخرزة.

37 كلمة أصلها تركية من «جقمق» أي خرجة أو بروز (محمد علي الأنسي، الدراري اللامعات، ص211)، وهي عبارة عن شرفة أو خرجة أو إيوان يبرز من البناء وقد تستند إلى عمودين أو أكثر (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص116).

38 هكذا بالأصل.

39 هكذا بالأصل والصحيح «الاثنان».

40 السندرة مكان في المسكن، أعلى بعض الحجرات، لحفظ ما لا حاجة إليه في الاستعمال اليومي، وهي كلمة يونانية الأصل تعني خزانة كبيرة، توجد في القاعات والغرف فوق باب الغرفة أحيانا وفوق الدواليب الحائطية أحيانا أخرى ويكون سقفها منخفضا، وتُستخدم في حفظ الأغطية والمفروشات. انظر: محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص110.

41 الشُبكات، جمع شُبك، وهي كلمة مأخوذة من التركية «جبوق» و «جوبوق» التي تُطلق على الأنبوبة والعصا والماسورة، والشُبك من أدوات التدخين، وهو عبارة عن أنبوبة في أحد طرفيها مبسم وفي الأخرى مجمرة يُوضع فيها التبغ (أحمد السعيد سليمان، تأصيل ما ورد في الجبرتي من الدخيل، ص133).

42 يُقصد بها أماكن إقامة السيدات التي كانت تعرف أيضا بالحرملك.

43 النوفرة، تصغير نافورة، وهي نافورة صغيرة يندفع منها الماء إلى أعلى وتتوسط عادة فسقية النافورة الكبيرة. الكتبخانه كلمة مكونة من قسمين: «كتب» (وهي كلمة عربية) و«خانه» (وهي كلمة فارسية تعني المحل أو الموضع أو المكان)، وبذلك فالكتبخانه تعني المكتبة.

44 هكذا بالأصل والصحيح «التي».

45 باب يُخصص لدخول النساء إلى أجزاء المنزل المختلفة، وكان مكانه دائما في الحوش (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص26).

46 خرزة الصهريج عبارة عن قطعة مُستديرة مجوفة من الرخام غالبا أو من الحجر الكدان أو من أي نوع من الأحجار الصلدة، تُوضع على فوهة البئر أو فتحة صهريج المياه المبني في جوف الأرض، وقد يُوضع فوقها غطاء من الخشب، وقد تُصنع الخرزات خصيصا للآبار والصهاريج أو تُستخدم بدلا منها تيجان الأعمدة المفرغة المنزوعة من المباني القديمة (محمد محمد أمين، ليلى علي إبراهيم، المصطلحات المعمارية في الوثائق المملوكية، ص40). انظر أدناه، في الهوامش الموالية، معنى الكدان.

47 القوطون أو قيطون بيت في جوف بيت آخر تسميه العرب المخدع (محمد أحمد دهمان، معجم الألفاظ التاريخية في العصر المملوكي، ص126)، وأصل الكلمة يوناني مُعرب، وتعني حجرة النوم المطلة على مجرى مائي عموما (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص146).

48 المعبر يُطلق في العمارة على السقف الذي يعلو مكان العبور من داخل الباب، ويكون غالبا مكسوا بالخشب المدهون، أو على العتبة العلوية (محمد محمد أمين، ليلى علي إبراهيم، المصطلحات المعمارية في الوثائق المملوكية، ص110).

49 هكذا بالأصل والصحيح «المذكورة».

50 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.

51 الكدان كلمة عامية والأصل في اللغة «كذان»، وهو نوع من الحجر الجيري شاع استعماله في البناء في مصر (محمد محمد أمين، ليلى علي إبراهيم، المصطلحات المعمارية في الوثائق المملوكية، ص94).

52 هكذا بالأصل والصحيح «الباب الثالث».

53 المغطس موضع الغطس، وهو هنا عبارة عن حوض كبير ببيت الحرارة مبني بالطوب أو الحجر ومطلي بالخافقي.

54 هكذا بالأصل والصحيح «التي».

55 الطابقة، وربما يُقصد بها هنا مكان وضع الأطباق على الرفوف داخل الدولاب.

56 السلم الخشبي النقالي سلم من الخشب يُمكن نقله وتحريكه من مكان إلى آخر.

57 هكذا بالأصل والصحيح «التي».

58 السلم البناوي سلم صُنعت درجاته وبسطاته من الطوب أو الحجر أو الرخام، وتم بناؤه على يد بنّاء متخصص في عمارة السلالم.

59 أي طاحون ذو حجر واحد على طراز الطواحين ببلاد فارس (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص126).

60 المُستحم هو مكان الاستحمام.

61 هكذا بالأصل، والأفسحة مفرد فسحة.

62 الألف واللام مكتوبتان ومحذوفتان بالأصل فتكون الكلمة بعد حذفهما «بدلالة».

63 هكذا بالأصل والصحيح «يتلاقى».

64 هكذا بالأصل والصحيح «يتلاقى».

65 هكذا بالأصل والصحيح «التي». الخشب النجاري هو الخشب المصنوع يدويا على يد نجار لا ميكانيكيا بواسطة آلات النجارة.

66 النقل ممر يمتد من السلم إلى إحدى وحدات المبنى وقد يشتمل على درابزين خشب، وأحيانا تُوجد على أحد جانبيه بعض المرافق مثل دورة مياه أو مطبخ أو سلم مُوصل إلى الأدوار العلوية (محمد علي عبد الحفيظ، المصطلحات المعمارية في وثائق عصر محمد علي وخلفائه، ص174).

67 هكذا بالأصل والصحيح «الذين».

68 هكذا بالأصل والصحيح «التي».

69 القنطرة، ويُقصد بها فتحة العقد.

70 هكذا بالأصل، وبذلك لم يُحدد عدد الشبابيك المطلة على الخليج.

71 الغرش أو القرش عملة فضية كانت تُضرب في مصر وتركيا تُساوي 40 فضة (سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 562، الحجة 205، ص129) أو 40 نصف فضة (سجلات محكمة الباب العالي، السجل 464، الحجة 58، ص29). وفضة ونصف فضة مُسميان لعملة واحدة، يُطلق عليها كذلك اسم البارة.

72 أي العملة السليمة الميرية الخالية من النحاس (سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 0001541–2002، الوثيقة 40، ص161)، و«صاغ» كلمة تركية بمعني سليم وصحيح (محمد علي الأنسي، الدراري اللامعات، ص330)، و«ديوانية» نسبة إلى الديوان، وهو ما يُشبه الوزارة في مفهومنا اليوم (مصطفى عبد الكريم الخطيب، معجم المصطلحات والألقاب التاريخية، ص192).

73 هكذا بالأصل والصحيح «استئناف».

74 أعتقد أن حرف الهاء هنا اختصار لكلمة «الأزهري».

75 هكذا بالأصل والصحيح «حكما».

76 هكذا بالأصل والصحيح «ماء».

77 الكلمة بين القوسين مكتوبة ومحذوفة بالأصل.

78 إلى هنا انتهت الحجة ولم يُستكمل تسجيلها واعتُبر ما سُجل منها سهوا واعتُبرت ملغاة بسجلات وقفيات محكمة الباب العالي، حيث أشار كاتب المحكمة بحاشيتها (ص60) إلى أنها سُجلت بسجلات مبايعات محكمة الباب العالي في سطرين بما نصه: «هذه (أي الحجة) قُيدت بسجل المبايعات بنمرة 65 جزو (جزء) رابع»، وهي المنشورة لأول مرة في هذا البحث.

79 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.

80 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 689، الحجة 370، ص46.

81 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.

82 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 24، الحجة 74، ص52.

83 للاستزادة عن ترجمة الشيخ محمد العباسي المهدي راجع: علي مبارك، الخطط التوفيقية، جـ4، ص4 وجـ17، ص12-13؛ إلياس زاخورا، مرآة العصر، جـ1، ص224؛ محمد بن الحسن الحجوي الثعالبي، الفكر السامي، مج 4، ص29؛ محيي الدين الطعمي، النور الأبهر، ص116؛ علي عبد العظيم، مشيخة الأزهر من إنشائها حتى الآن، جـ1، ص253-266؛ يوسف المرعشلي، نثر الجواهر والدرر، ص1277-1279. للاستزادة عن ترجمة جده وأبيه راجع: الجبرتي، عجائب الآثار، جـ4، ص233-237.

84 توفي الشيخ محمد أمين المهدي (1247 هـ/1831 م)، وآلت أملاكه إلى ورثته بموجب عدة حجج أيلولات شرعيات مؤرخات في: 14 ربيع الآخر 1257 هـ/4 يونيو 1841 م)؛ 18 رجب 1257 هـ/4 سبتمبر 1841 م؛ 8 شعبان 1257 هـ/24 سبتمبر 1841 م؛ 17 ذي الحجة 1257 هـ/29 يناير 1841 م؛ 8 شعبان 1259 هـ/2 سبتمبر 1843 م؛ 23 ذي القعدة 1259 هـ/14 ديسمبر 1843 م. انظر: سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 313، الحجة 394، ص212، الحجة 473، ص255-256، الحجة 560، ص296-297؛ سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 314، الحجة 198، ص104-105؛ سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 316، الحجة 543، ص249-250؛ سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 317، الحجة 45، ص17-18.

85 يوسف اليان سركيس، معجم المطبوعات العربية والمعربة، مج 2، ص1811.

86 كان للشيخ محمد العباسي المهدي إخوة آخرون غير أشقاء وهم الشيخ محمد عبد الهادي وحفصة من زوجة أبيه، الست زبيدة خاتون البيضا معتوقة الست نفيسة المعروفة بزوجة سليمان الفيومي المالكي الأزهري، والشيخ محمد عبد السلام وفطومة وزنوبة وحفيظة من زوجة أبيه، الست خديجة خاتون بنت محمد المدني، والشيخ محمد عبد اللطيف من زوجة أبيه الست آسية خاتون بنت حسن الطويل (سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 313، الحجة 394، ص212).

87 سجلات إعلامات محكمة مصر الشرعية، السجل 1151، الحجة 921، ص190.

88 محمد العباسي المهدي، الفتاوى المهدية، جـ1، ص3.

89 أمين سامي، تقويم النيل، مج 1، جـ3، ص17.

90 محمد عبد المنعم خفاجي، علي صبح، الأزهر في ألف عام، جـ2، ص74.

91 سجلات صادر ديوان المعية سنية عربي، السجل 1942، الوثيقة 144، ص52.

92 عبد الرحمن الرافعي، عصر إسماعيل، جـ2، ص303.

93 عبد الرحمن الرافعي، الثورة العرابية، ص406.

94 محمد عبد المنعم خفاجي، علي صبح، الأزهر في ألف عام، جـ2، ص74.

95 أحمد تيمور، أعلام الفكر الإسلامي، ص69.

96 جُرجي زيدان، تراجم مشاهير الشرق، جـ2، ص234.

97 أحمد تيمور، أعلام الفكر الإسلامي، ص71.

98 جاكوب سكوفجارد بيترسون، إسلام الدولة المصرية، ص150.

99 سليمان رصد، كنز الجوهر، ص150.

100 عمرو إسماعيل محمد، شيوخ الأزهر في مصر، ص21.

101 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 540، الحجة 35، ص32.

102 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 84، الإشهاد 542، ص32–33.

103 أحمد عبد الرازق، فلسفة المشروع الحضاري، جـ1، ص101.

104 تشارلز أدامس، الإسلام والتجديد في مصر، ص29.

105 عبد الرحمن الرافعي، عصر إسماعيل، جـ1، ص208.

106 عبد الحميد يونس، عثمان توفيق، الأزهر، ص89-90.

107 الفتاوى المهدية كتاب ضخم جامع للفتاوى الدينية التي أصدرها الشيخ محمد العباسي المهدي خلال توليه الإفتاء، والتي جاءت جميعها وفق أسانيد المذهب الحنفي الذي كان هو على رأس أتباعه. للاستزادة راجع: Delanoue 1982 ; Peters 1994.

108 أشرف فوزي صالح، شيوخ الأزهر، جـ2، ص63.

109 عن الألقاب الوظيفية والفخرية ومدلولاتها راجع: القلقشندي، صبح الأعشى، جـ5، ص464 وجـ6، ص17؛ حسن الباشا، الفنون الإسلامية والوظائف على الآثار العربية، جـ1، ص105، جـ2، ص643 وجـ3، ص1116-1117؛ حسن الباشا، الألقاب الإسلامية، ص372؛ قتيبة الشهابي، معجم ألقاب أرباب السلطان، ص179-180؛ مصطفى عبد الكريم الخطيب، معجم المصطلحات والألقاب التاريخية، ص316؛ - مصطفى بركات، الألقاب والوظائف العثمانية، ص127-132.
- عبد الوهاب عبد الفتاح، الاستراحات الملكية في مصر، مج 1، ص698-706.

110 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 443، الحجة 305، ص174.

111 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 481، الحجة 251، ص202.

112 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 490، الحجة 270، ص270.

113 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 535، الحجة 188، ص188.

114 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 383، الحجة 76، ص89.

115 سجلات مبايعات محكمة مديرية القليوبية، السجل 7، الحجة 2، ص8.

116 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص73.

117 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 483، الحجة 18، ص18.

118 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 544، الحجة 291، ص272.

119 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 312، الحجة 106، ص100.

120 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 24، الحجة 74، ص52.

121 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.

122 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل كود أرشيفي رقم 002013–1003، الحجة 67، ص96.

123 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162.

124 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.

125 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 501، الحجة 326، ص301.

126 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.

127 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 352، الحجة 56، ص116.

128 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 534، الحجة 222، ص233.

129 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 535، الحجة 188، ص188.

130 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.

131 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.

132 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 309، الحجة 81، ص58.

133 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 368، الحجة 89، ص104. الإفتى هنا هو الإفتاء، ومصدره أفتى، والإفتاء في الفقه هو بيان حكم الشرع في مسألة ما.

134 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 381، الحجة 73، ص84.

135 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201. حمايل أو حمائل مفرد الحمالة، وهي علاقة السيف ونحوه.

136 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.

137 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.

138 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 443، الحجة 305، ص174.

139 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.

140 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 556، الحجة 145، ص161.

141 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.

142 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.

143 سجلات مبايعات محكمة مديرية القليوبية، السجل 7، الحجة 2، ص8.

144 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.

145 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 556، الحجة 145، ص161.

146 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162.

147 سجلات صادر ديوان المعية سنية عربي، السجل 1942، الوثيقة 144، ص52.

148 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 164، ص274.

149 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 361، الحجة 35، ص32.

150 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65. الأفهام، بفتح الهمزة، جمع لكلمة الفهم، أي حسن تصور المعني، وجودة استعداد الذهن للاستنباط.

151 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 515، الحجة 98، ص104.

152 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص73.

153 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 24، الحجة 74، ص52.

154 سجلات صادر ديوان المعية سنية عربي، السجل 1942، الوثيقة 144، ص52.

155 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.

156 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 515، الحجة 98، ص104.

157 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.

158 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص73.

159 سجلات صادر ديوان المعية سنية عربي، السجل 1942، الوثيقة 144، ص52.

160 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.

161 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.

162 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.

163 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 312، الحجة 106، ص100.

164 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص73.

165 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.

166 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.

167 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.

168 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.

169 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.

170 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.

171 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 164، ص274.

172 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 481، الحجة 251، ص202.

173 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.

174 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 534، الحجة 222، ص233.

175 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.

176 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.

177 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 164، ص274. والهامة هي الرأس أو أعلاه أو وسطه.

178 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125.

179 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.

180 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.

181 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 535، الحجة 188، ص188.

182 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 164، ص274.

183 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 381، الحجة 73، ص84.

184 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص73.

185 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162.

186 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 481، الحجة 251، ص202.

187 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162.

188 سجلات مبايعات محكمة مديرية القليوبية، السجل 7، الحجة 2، ص8.

189 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 443، الحجة 305، ص174.

190 سجلات وقفيات محكمة الباب العال، السجل 571، الحجة 112، ص160.

191 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 443، الحجة 305، ص174.

192 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.

193 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 443، الحجة 305، ص174.

194 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.

195 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.

196 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 16، ص274.

197 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.

198 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 314، الحجة 206، ص194.

199 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 380، الحجة 79، ص107.

200 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162.

201 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص201.

202 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 312، الحجة 106، ص100.

203 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65.

204 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 535، الحجة 188، ص188.

205 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص160.

206 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 59، الحجة 95، ص81.

207 سيبويه لقب فارسي مكون إما من «سي» بمعني ثلاثون و«بوي» بمعني رائحة، فكان معناه ثلاثون رائحة، أو من «سيب» بمعني تفاح و«بوي» بمعني رائحة فكان معناه رائحة التفاح، وقد أُطلق على إمام النحو وحجة العرب في اللغة العربية وقواعدها وأصولها، العلامة النحوي الشهير عمرو بن عثمان بن قنبر الشيرازي البصري، المتوفى في 180 هـ/796م، وصاحب أعظم كتاب في قواعد اللغة العربية المعروف بـ«كتاب سيبويه». للاستزادة راجع: علي النجدي ناصف، سيبويه إمام النحاة، ص85؛ الزبيدي، طبقات النحويين واللغويين، ص66-72؛ رحاب عكاوي، موسوعة عباقرة الاسلام، جـ3، ص21-27؛ الذهبي، سير أعلام النبلاء، جـ8، ص351.

208 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 481، الحجة 251، ص202.

209 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65.

210 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 324، الحجة 91، ص65-66.

211 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 325، الحجة 70، ص54-55.

212 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 335، الحجة 255، ص174-17.

213 الربع في العمارة عبارة عن بناء سكني ذي مدخل واحد يتوسطه صحن يحيط به دوران أو أكثر تحتوي على عدد من الطوابق السكنية مداخلها مستقلة، يتكون كل منها من مسكن صغير بمرافقه، يتم تأجيرها للعائلات الفقيرة بينما تشغل الدور الأرضي المطل على الشارع حوانيت ومخازن تؤجر لأصحاب التجارة المختلفة (عاصم رزق، معجم مصطلحات العمارة والفنون الإسلامية، ص117). وباب الخرق هو الاسم القديم لباب الخلق.

214 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 515، الحجة 98، ص104-105.

215 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 526، الحجة 58، ص71-74.

216 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 534، الحجة 222، ص232-234.

217 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 535، الحجة 188، ص188-189.

218 الجنيه البنتو نقد فرنسي من الذهب يُساوي 20 فرنك ذهب أو أربعة ريالات فرنسية، ظهر بمصر في 1261 هـ/1845 م وتراوح سعر تداوله في 1270-1373 هـ/1853-1856م بين 90 و97 قرشا (عبده أباظة، النقود المتداولة في مصر في عصر محمد علي، ص163) وقد حددت بعض الوثائق قيمته في 1302 هـ/1885 م بـ77 قرشا و6 فضة (سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 385، الحجة 47، ص49).

219 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 555، الحجة 130، ص125-129. الثُمن يقصد به القسم الإداري أو الحي، حيث كانت مدينة القاهرة مقسمة إداريا إلى ثمانية أثمان، أي أقسام إدارية أو أحياء (علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة، جـ1، ص86).

220 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 415، الحجة 120، ص200-203.

221 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 556، الحجة 145، ص161-164.

222 الجنيه المصري نقد مصري من الذهب وزنه ما بين 43,50 قيراط و44 قيراطا (علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة، جـ20، ص122 و361)، وقد ضُرب لأول مرة خلال عام 1251 هـ/1836 م (يونان لبيب رزق، محسن يوسف، تحديث مصر، ص67)، وبلغ سعر تداوله في عهد محمد علي باشا بين 105 و106 قروش، بينما بلغ سعر تداوله في عهد عباس باشا حلمي 110 قروش (أمين سامي، تقويم النيل، مج 1، جـ3، ص47)، وحددت أغلب الوثائق قيمته في القرن التاسع عشر في عهد محمد سعيد باشا (1277 هـ/1861 م) والخديوي إسماعيل (1293 هـ/1876 م) والخديوي محمد توفيق (1305 هـ/1888 م) بـ100 قرش.

223 سجلات مبايعات محكمة القسمة العسكرية، السجل كود أرشيفي رقم 002001–1003، الحجة 76، ص89-91. الوكالة عمارة تجارية كانت مخصصة لإقامة التجار القادمين من البلاد المجاورة بمفردهم أو مع عائلاتهم في طوابق سكنية علوية، بينما تخزن بضائعهم في طوابق أرضية، وتعرض للبيع في حوانيت تطل على الشارع (عاصم رزق، معجم مصطلحات العمارة والفنون الإسلامية، ص324).

224 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 623، الحجة 346، ص162-166.

225 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 361، الحجة 101، ص96-97.

226 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص72-75.

227 سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 646، الحجة 61، ص56-57.

228 الجنيه الإنجليزي نقد أجنبي من الذهب يُعرف أيضاً بالجنيه الإفرنكي أو الليرة الإسترلينية أو الليرة الإنجليزية (أمين سامي، تقويم النيل، مج 1، جـ3، ص931)، ضُرب لأول مرة بإنجلترا في 1129 هـ/1717 م وحُددت قيمته بواحد وعشرين شلناً (عبده أباظة، النقود المتداولة في مصر في عصر محمد علي، ص156)، وحددت أغلب الوثائق قيمته في مصر القرن التاسع عشر في عهد الخديوي إسماعيل (1282 هـ/1865 م) والخديوي محمد توفيق (1306 هـ/1889 م) والخديوي عباس حلمي الثاني (1312 هـ/1895 م) بـ97 قرشا ونصف قرش.
– سجلات مبايعات محكمة مديرية الغربية، السجل 562، الحجة 93، السطر 21، ص59.
– سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 483، الحجة 71، ص70.
– سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 606، الحجة 16، ص15.

229 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 630، الحجة 51، ص55-56.

230 أمين سامي، تقويم النيل، مج 1، جـ3، ص128.

231 أوسية الالتزام أرض مُعفاة من الضرائب تُعطي للملتزمين مدى الحياة مقابل قيامهم بأعباء الالتزام، أي الالتزام للحكومة بدفع نصيبها من الضرائب عن أطيان قرية أو مجموعة من القرى، وفي عهد محمد علي باشا أُلغي نظام الالتزام وأبقيت أراضي الأوسية وقُرّرت للملتزمين عدا ذلك معاشات سنوية تُدفع لهم من إدارة الروزنامه تُعادل ما كانوا يربحونه من الأطيان الداخلة في التزامهم (عبد الرحمن الرافعي، عصر محمد علي، ص527-528).

232 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص158-166.

233 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 455، الحجة 264، ص159. الدوار عبارة عن حوش لحفظ أدوات الزراعة والحيوانات وإقامة العمال القائمين عليها، ألحق ببعض قصور حكام مصر بالأقاليم في القرن التاسع عشر، فقد وجد بعمارة قصر مجر (نسبة إلى قرية كفر مجر، التابعة الآن لمركز ومدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ بمصر) دوار يُعرف بدوار الزراعة، ووجد بقصر أدفينا دوار يُعرف بدوار المواشي، ووجد بعمارة قصر بنها كثير من الدواير مثل دواير الخدمة التملية (أي الخدم الذين يُستأجرون للعمل في الأراضي الزراعية) والغنامة ودوار السباع ودوار الكفر الجديد ودوار الزرايف. انظر: عبد الوهاب عبد الفتاح، الاستراحات الملكية في مصر، ص642.

234 الفدان هو مقياس مساحة مصري يساوي 24 قيراطا أو 333,5 قصبة مربعة أو 4200,833 م2 (فالتر هنتس، المكاييل والأوزان الإسلامية، ص97-98).

235 الرزقة أرض معفاة من الضرائب يهبها الحاكم لمن يشاء، ويأخذ الموهوب له من ديوان الروزنامه حجة تثبت ملكيته المطلقة لها (أحمد السعيد سليمان، تأصيل ما ورد في الجبرتي من الدخيل، ص114).

236 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 461، الحجة 38، ص16-17.

237 الأراضي العشورية هي الأراضي المفروضة عليها ضرائبُ تقدر بعشر إنتاجها لصالح بيت المال (مصطفى عبد الكريم الخطيب، معجم المصطلحات والألقاب التاريخية، ص24).

238 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 323، الحجة 6، ص5-6. لفظ فارسي متداول في البلاد العربية منذ بداية العصر الأيوبي، واستمر استعماله حتى نهاية العصر العثماني بمعنى الضريبة المفروضة على الأرض، كما أطلقه العثمانيون على الأموال والأملاك الخاصة بخزينة الدولة. انظر: أكمل الدين إحسان أوغلي، صالح سعداوي، الثقافة التركية في مصر، ص496؛ مصطفى عبد الكريم، معجم المصطلحات والألقاب التاريخية، ص416.

239 سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص158-166.

240 السهم في المساحة يُساوي جزءا من أربعة وعشرين جزءا من القيراط أو 7،293 م2 (فالتر هنتس، المكاييل والأوزان الإسلامية، ص97).

241 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 637، الحجة 54، ص53.

242 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 342، الحجة 64، ص89.

243 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 483، الحجة 18، ص18.

244 الأردب، وجمعه أرادب، مكيال مصري يساوي 6 ويبات، وكل ويبة تساوي 8 أقداح كبيرة أو 16 قدحا صغيرا، ويساوي 150كجم من القمح و120كجم من الشعير و140كجم من الذرة و155كجم من الفول و157كجم من العدس (فالتر هنتس، المكاييل والأوزان الإسلامية، ص58-59).

245 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 386، الحجة 73، ص72-73.

246 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 380، الحجة 79، ص107.

247 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 664، الحجة 651، ص67.

248 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة، جـ3، ص6 و86.

249 حجة إنشاء السراي، الأسطر 30-38، ص66. السطر 37، ص72.

250 حجة إنشاء السراي، السطر 27، ص72.

251 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة، جـ19، ص43.

252 الهيئة المصرية العامة للمساحة بالقاهرة، خريطة مساحية رقم 39 غ.

253 حجة الإذن بالعمارة، الأسطر 14-18، ص174؛ حجة إنشاء السراي، الأسطر 1-6، ص66، الأسطر 1-8، ص71.

254 حجة إنشاء السراي، الأسطر 6-17، ص72.

255 حجة إنشاء السراي، الأسطر 26-32، ص72.

256 علي مبارك، الخطط التوفيقية، جـ3، ص3.

257 الجبرتي، عجائب الآثار، جـ4، ص235. الأمير فارس الدين خطلبا الكاملي أحد أمراء الملك الكامل الأيوبي. عنه وعن حكره، راجع: المقريزي، المواعظ والاعتبار، جـ2، ص643).

258 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 347، الحجة 255، ص53. ولم تُشر هذه الحجة إلى المحكمة التي سُجلت فيها حجة الإبدال هذه، وقد بحثت عنها بسجلات محكمتي الباب العالي والقسمة العسكرية لكني لم أعثر عليها، ولعلها لم تُسجل بالمحاكم الشرعية بالأساس.

259 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 347، الحجة 255، ص53-54.

260 الجبرتي، عجائب الآثار، جـ 4، ص235.

261 حجة الإذن بالعمارة، الأسطر 19، 22، 25، ص174؛ حجة إنشاء السراي، الأسطر 18-20، ص66.

262 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000117–2000، الوثيقة 512، ص71.

263 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000119–2002، الوثيقة 513، ص103.

264 حجة إنشاء السراي، الأسطر 31-37، ص66.

265 سجلات محكمة القسمة العسكرية، السجل 380، الحجة 79، ص107.

266 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65-73.

267 أحمد تيمور، تراجم أعيان القرن الثالث عشر وأوائل القرن الرابع عشر، ص76.

268 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 664، الحجة 699، ص86-88.

269 إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 283، الحجة 2695، ص79.

270 الهيئة المصرية العامة للمساحة بالقاهرة، خريطة مساحية رقم 222.

271 انظر: جريدة الدستور، 13 مارس 2019 (https://www. dostor. org/2551584). يبدو أن السبب الرئيسي في قيام مستأجري السراي بإجراء تغييرات في عمارته هو عدم تسجيله ضمن المباني الأثرية أو التاريخية بالقاهرة.

272 حجة إنشاء السراي، السطر 39، ص66؛ السطران 1-2، 33، ص67.

273 حجة إنشاء السراي، السطران 2-3، ص67.

274 حجة إنشاء السراي، الأسطر 9-12، 16-17، ص67.

275 حجة إنشاء السراي، السطران 17-18، ص67.

276 حجة إنشاء السراي، السطران 11-12، ص67.

277 حجة إنشاء السراي، الأسطر 12-16، ص67.

278 حجة إنشاء السراي، الأسطر 18-23، ص67.

279 حجة إنشاء السراي، السطران 30-31، ص70.

280 حجة إنشاء السراي، الأسطر 23-32، ص67.

281 حجة إنشاء السراي، السطران 33-34، ص67.

282 حجة إنشاء السراي، السطر 36، ص67؛ الأسطر 1-18، ص68.

283 حجة إنشاء السراي، الأسطر 31-34، ص68؛ السطر 12، ص70.

284 حجة إنشاء السراي، السطر 34، ص68؛ الأسطر 1-12، ص69.

285 حجة إنشاء السراي، السطران 30-31، ص70.

286 حجة إنشاء السراي، الأسطر 12-14، 21-23، ص70.

287 حجة إنشاء السراي، الأسطر 23-30، ص70.

288 حجة إنشاء السراي، الأسطر 14-20، ص70.

289 حجة إنشاء السراي، الأسطر 13-15، ص69.

290 حجة إنشاء السراي، الأسطر 15-18، 38، ص69.

291 حجة إنشاء السراي، الأسطر 18-37، ص69.

292 حجة إنشاء السراي، السطران 30-31، ص70.

293 حجة إنشاء السراي، السطر 38، ص69.

294 حجة إنشاء السراي، الأسطر 1-11، ص70.

295 حجة إنشاء السراي، السطران 20-21، ص70.

296 حجة إنشاء السراي، السطر 2، ص67.

297 حجة إنشاء السراي، الأسطر 3-9، ص67.

298 حجة إنشاء السراي، السطران 34-35، ص67.

299 حجة إنشاء السراي، الأسطر 18-31، ص68.

300 حجة إنشاء السراي، الأسطر 8-11، ص71.

301 حجة إنشاء السراي، الأسطر 12-19، ص71.

302 حجة إنشاء السراي، الأسطر 19-21، ص71.

303 حجة إنشاء السراي، الأسطر 26-29، ص71. قلبة السلم هي مجموعة الدرجات بين كل بسطتين (عاصم رزق، معجم مصطلحات العمارة والفنون الإسلامية، ص150).

304 حجة إنشاء السراي، الأسطر 29-34، ص71.

305 حجة إنشاء السراي، السطران 11-12، ص71.

306 حجة إنشاء السراي، السطران 4-5، ص72.

307 حجة إنشاء السراي، السطران 5-6، ص72.

308 حجة إنشاء السراي، الأسطر 24-26، ص71.

309 حجة إنشاء السراي، الأسطر 21-24، ص71.

310 حجة إنشاء السراي، الأسطر 34-36، ص71؛ السطر 1، ص72.

311 حجة إنشاء السراي، الأسطر 1-4، ص72.

312 عبد الوهاب عبد الفتاح، الاستراحات الملكية في مصر، ص632-633.

313 حجة إنشاء السراي، الأسطر 17-22، ص72.

314 حجة إنشاء السراي، الأسطر 22-25، ص72.

315 مركز إحياء تراث العمارة الإسلامية، مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية، منظمة العواصم والمدن الإسلامية، أسس التصميم المعماري والتخطيط الحضري في العصور الإسلامية، ص470.

316 يحيى وزيرى، العمارة الإسلامية والبيئة، ص12.

317 عبد الباقي إبراهيم، حازم محمد إبراهيم، المنظور التاريخي للعمارة في المشرق العربي، ص40.

318 فريد شافعي، العمارة العربية في مصر الاسلامية، مج 1، ص28-29.

319 يحيى وزيرى، العمارة الإسلامية والبيئة، ص117، 131.

320 كان الشيخ محمد العباسي المهدي يتقاضى من الحكومة نوعين من الدخل. الدخل الأول شهري، ويبلغ 7500 قرش (75 جنيها) منها 4000 قرش (40 جنيها) من وظيفة الإفتاء و3500 قرش (35 جنيها) من وظيفة عضوية المجلس الخصوصي. انظر: سجلات المجلس الخصوصي (الأوامر الواردة)، السجل س 110/17/1، الوثيقة 45، ص8. أما الدخل الثاني فسنوي يبلغ 12500 قرش (125 جنيها) بالإضافة إلى 3053 قرش (30.53 جنيها) بدل كسوة وعدة أصناف عينية أخرى من وظيفة شيخ الأزهر (أمين سامي، تقويم النيل، جـ4، ص923-924). هذا إلى جانب المعاشات السنوية المقررة له من ديوان الرزنامه كوريث لأطيان عدة أواسي بالجيزة (سجلات وقفيات محكمة الباب العالي، السجل 571، الحجة 112، ص158-166).

321 حجة إنشاء السراي، الأسطر 32-36، ص72.

322 سجلات صادر ديوان الأشغال، صادر هندسة، س م 1/1/5، ص80.

323 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 530، الحجة 51، ص49.

324 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 458، الحجة 16، ص15.

325 حجة إنشاء السراي، السطر 3، ص73.

326 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة، جـ17، ص10.

327 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 323، الحجة 6، ص5.

328 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 634، الحجة 54، ص59.

329 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 411، الحجة 11، ص15.

330 سجلات إشهادات محكمة مصر الشرعية، السجل 283، الإشهاد 2695، ص81.

331 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 379، الحجة 13، ص16. الأستي يقصد به الأسطى، وقد جاء لقباً بهذه الصيغة (الأستي) في وثائق القرن التاسع عشر لكثير من أرباب طوائف الحرف. وهو في الفارسية «أستا»، من الفارسية المعربة «أستاذ»، وفي التركية «أوسته»، وهو الصانع الذي وقف على الصناعة ومهر فيها أو أُجيز ليعمل مستقلا. انظر: أحمد السعيد سليمان، تأصيل ما ورد في الجبرتي من الدخيل، ص15.

332 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 411، الحجة 55، ص75-76.

333 سجلات مبايعات محكمة مصر الشرعية، السجل 591، الحجة 69، ص57.

334 عباس محمود العقاد، عبقري الاصلاح والتعليم، ص118.

335 تشارلز أدامس، الإسلام والتجديد في مصر، ص29.

336 لم يكن الشيخ محمد العباسي المهدي أول من نال المعاونة في بناء مسكنه من قبل حكام الأسرة العلوية الذين لم يدخروا جهدا في مساعدة بعض من كان يعمل في خدمتهم، ومنهم شاهين بك وعثمان كتخدا المنفوخ وغيرهما في عهد محمد علي باشا (الجبرتي، عجائب الآثار، جـ4، ص72–73، ص89، ص118) والشيخ محمد سعودي في عهد عباس باشا حلمي الأول (سجلات صادر ديوان المدارس، السجل 80، الوثيقة 1542، ص380) وراغب باشا في عهد محمد سعيد باشا (أمين سامي، تقويم النيل، مج 1، جـ3، ص342) وكلوجي بك وطلعت باشا وإسماعيل صديق باشا وقاسم باشا (أمين سامي، تقويم النيل، جـ4، ص602، 680، 802، 827، 964).

337 جُرجي زيدان، تراجم مشاهير الشرق، جـ2، ص235.

338 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000117–2000، الوثيقة 512، ص71.

339 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000119–2000، الوثيقة 513، ص103.

340 سجلات صادر ديوان الأشغال، صادر هندسة، س م 1/1/5، ص80.

341 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة، جـ3، ص86.

342 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000119–2002، الوثيقة 513، ص103.

343 كان نص ذلك الأمر أمر كريم منطوقه أن الشيخ محمد العباسي المهدي مفتي الحنفية أنهى إلينا بأن لازم لعمارة منزله بثمنماية (800) ألف طوبة ويلتمس أخذهم من/القلعة السعيدية فإجابة لالتماسه ومقابلة لعمله ووضعيته الجليلة وصدقه وعفته الجميلة سمحت إرادتنا بإعطائه القدر المذكور/إنعاما من طرفنا وأصدرنا هذا إليكم لتنبهوا بإعطائه ذلك والثمن يُخصم بالأبعادية كما اقتضته إرادتنا (سجلات صادر ديوان المعية سنية عربي، السجل 1898 جـ1، الوثيقة 12، ص12).

344 عبد الرحمن الرافعي، عصر إسماعيل، جـ2، ص303.

345 سجلات محكمة الباب العالي، السجل 525، الحجة 65، ص65-73.

346 سجلات صادر ديوان محافظة مصر، السجل كود أرشيفي رقم 000425–2002، الوثيقة 122، ص166.

347 محمد العباسي المهدي، الفتاوى المهدية، جـ5، ص298.

348 أحمد ابن محمد ابن عتيق، الأحكام الفقهية المتعلقة بالتدخين، ص47-61.

349 أمين سامي، تقويم النيل، مج 1، جـ3، ص18. وربما يرجع سبب إقرار الحكومة لشرب الدخان إلى الدور الذي كانت تلعبه مواد التدخين، أي التبغ والحشيش والأفيون، في الاقتصاد المصري آنذاك. للاستزادة راجع: رحاب شعبان الدماطي، التدخين في مصر في القرن التاسع عشر، 2020.

350 حجة إنشاء السراي، السطران 10-11، ص68.

351 يحيي وزيري، العمارة الإسلامية والبيئة، ص152.

352 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة جـ3، ص7.

353 علي مبارك، الخطط التوفيقية الجديدة جـ3، ص86.

Haut de page

Table des illustrations

Titre الحجة الأولى (رقم 305).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-1.jpg
Fichier image/jpeg, 567k
Titre الحجة الثانية (رقم 56)، ص1.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-2.jpg
Fichier image/jpeg, 243k
Titre الحجة الثانية (رقم 56)، ص2.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-3.jpg
Fichier image/jpeg, 702k
Titre الحجة الثانية (رقم 56)، ص3.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-4.jpg
Fichier image/jpeg, 710k
Titre الحجة الثانية (رقم 56)، ص4.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-5.jpg
Fichier image/jpeg, 688k
Titre الحجة الثانية (رقم 56)، ص5.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-6.jpg
Fichier image/jpeg, 733k
Titre الحجة الثانية (رقم 56)، ص6.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-7.jpg
Fichier image/jpeg, 689k
Titre الحجة الثانية (رقم 56)، ص7.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-8.jpg
Fichier image/jpeg, 729k
Titre الحجة الثانية (رقم 56)، ص8.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-9.jpg
Fichier image/jpeg, 731k
Titre الحجة الثانية (رقم 56)، ص9.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-10.jpg
Fichier image/jpeg, 249k
Titre الحجة الثالثة (رقم 71)، ص1.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-11.jpg
Fichier image/jpeg, 991k
Titre الحجة الثالثة (رقم 71)، ص2.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-12.jpg
Fichier image/jpeg, 445k
Titre الشكل 1. خريطة موقع سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجتي الإذن بالعمارة بموضعها وإنشائها (كروكي، عمل الباحث).
Légende (1) حوش السراي (2) السلاملك (3) الحرملك (4) المشاية الكبيرة (5) المشاية الصغيرة (6) المنظرة (7) حاصل (8) حاصل (9) أوضة قوطون (10) حاصل (11) حاصل (12) ساقية الجنينة (13) الرصيف (14) الخليج المصري (15) قنطرة الخليج المسماة قنطرة المفتي (16) الجنينة (17) مكان ورثة رمضان أفندي بن حماد (18) الملحق الشرقي للسراي (19) مكان وقف المرحوم السيد سعد بن المرحوم شرف الدين (20) منزل وحانوت ملك ورثة رمضان أفندي بن حماد (21) شارع بين السورين (22) الملحق الشمالي للسراي (23) منزل الخواجا قسطندي (24) منزل الذمية مريه الفرنساوية (25) منزل حسن عبد ربه القباني (26) منزل ورثة محمد عطا (27) منزل ورثة إبراهيم حنورة (28) منزل ورثة الحاج محمد حنضل الشماع (29) منزل الحاجة فاطمة أم زيد وأختها الحاجة عرب (30) مكان ورثة الشيخ محمد أمين المهدي (31) حوش الفحم (32) مكان ورثة حسن الهجين وشركائهم (33) قطعة جنينة (34) منظرة (35) زاوية الشيخ قاسم المصلي (36) خربة وقف الحاج قاسم المصلي (37) حارة المناصرة.
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-13.jpg
Fichier image/jpeg, 583k
Titre الشكل 2. المسقط الأفقي للدور المُعلق لسلاملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-14.jpg
Fichier image/jpeg, 1,2M
Titre الشكل 3. المسقط الأفقي لسطح سلاملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-15.jpg
Fichier image/jpeg, 416k
Titre الشكل 4. المسقط الأفقي للدور الأرضي لحرملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-16.jpg
Fichier image/jpeg, 1,2M
Titre الشكل 5. المسقط الأفقي للدور الأول لحرملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-17.jpg
Fichier image/jpeg, 709k
Titre الشكل 6. المسقط الأفقي لملاحق سلاملك سراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-18.jpg
Fichier image/jpeg, 985k
Titre الشكل 7. المسقط الأفقي للدور الأرضي للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء(كروكي، عمل الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-19.jpg
Fichier image/jpeg, 1,3M
Titre الشكل 8. المسقط الأفقي للدور الأول للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-20.jpg
Fichier image/jpeg, 832k
Titre الشكل 9. المسقط الأفقي للدور الثاني للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-21.jpg
Fichier image/jpeg, 712k
Titre الشكل 10. المسقط الأفقي للملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي في ضوء حجة الإنشاء (كروكي، عمل الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-22.jpg
Fichier image/jpeg, 365k
Titre اللوحة 1. موقع شياخة المناصرة (https://www.google.com/​maps).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-23.jpg
Fichier image/jpeg, 330k
Titre اللوحة 2. بقايا أجزاء متهدمة من سراي الشيخ محمد العباسي المهدي (تصوير الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-24.jpg
Fichier image/jpeg, 3,0M
Titre اللوحة 3. بقايا أجزاء متهدمة من سراي الشيخ محمد العباسي المهدي (تصوير الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-25.jpg
Fichier image/jpeg, 2,4M
Titre اللوحة 4. بقايا أجزاء متهدمة من سراي الشيخ محمد العباسي المهدي (تصوير الباحث).
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-26.jpg
Fichier image/jpeg, 5,1M
Titre اللوحة 5. جزء من الواجهة الشرقية للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال المصور الإيطالي بنيامينو فاشينيلي، 1873).Maison du mufti, « Le Caire photographié par Facchinelli », BnF, dépt. des Estampes et de la photographie, Paris, http://facchinelli.huma-num.fr/​items/​show/​543
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-27.jpg
Fichier image/jpeg, 4,0M
Titre اللوحة 6. تفصيل لمدخل أحد الحوانيت وجزء من المدخل الرئيسي بالواجهة الشرقية للملحق الشرقي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال المصور الإيطالي بنيامينو فاشينيلي، 1873).Maison du mufti, « Le Caire photographié par Facchinelli », BnF, dépt. des Estampes et de la photographie, Paris, http://facchinelli.huma-num.fr/​items/​show/​477
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-28.jpg
Fichier image/jpeg, 3,6M
Titre اللوحة 7. مسقط أفقي وقطاع بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي.Frantisek Schmoranz, Mandara of the house of al-Mufti, 1874 ; Chrudim (CZ), SOkA Státní Okresní Archiv (District Archives)
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-29.jpg
Fichier image/jpeg, 681k
Titre اللوحة 8. القاعة بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال المصور البريطاني فرانك ماسون جود، 1869-1868).The Lenkin Family Collection of Photography, University of Pennsylvania Libraries, https://library.artstor.org/​#/​asset/​SS37612_37612_40557025;prevRouteTS=1699181273961
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-30.jpg
Fichier image/jpeg, 530k
Titre اللوحة 9. القاعة بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال الفنان البريطاني فرانك ديلون، 1873).https://collections.vam.ac.uk/​item/​O1363763/​interior-of-the-house-of-watercolour-dillon-frank-ri/​
Crédits .Victoria and Albert Museum, Londres© 
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-31.jpg
Fichier image/jpeg, 3,5M
Titre اللوحة 10. تفصيل بإحدى جُدُر القاعة بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال الفنان البريطاني فرانك ديلون، 1873).https://collections.vam.ac.uk/​item/​O1110231/​an-interior-the-eastern-end-waterco/​lour-frank-dillon
Crédits .Victoria and Albert Museum, Londres© 
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-32.jpg
Fichier image/jpeg, 2,6M
Titre اللوحة 11. دخلة سدلة إيوان بالملحق الشمالي لسراي الشيخ محمد العباسي المهدي (من أعمال الفنان البريطاني فرانك ديلون، 1873).https://collections.vam.ac.uk/​item/​O151829/​recess-in-the-reception-room-watercolour-dillon-frank-ri/​
Crédits .Victoria and Albert Museum, Londres© 
URL http://journals.openedition.org/anisl/docannexe/image/13371/img-33.jpg
Fichier image/jpeg, 4,0M
Haut de page

Pour citer cet article

Référence papier

عبد الوهاب عبد الفتاح, « مساكن كبار رجال الدين في مصر القرن التاسع عشر. سراي الشيخ محمد العباسي المهدي بالقاهرة أنموذجا »Annales islamologiques, 57 | 2023, 343-447.

Référence électronique

عبد الوهاب عبد الفتاح, « مساكن كبار رجال الدين في مصر القرن التاسع عشر. سراي الشيخ محمد العباسي المهدي بالقاهرة أنموذجا »Annales islamologiques [En ligne], 57 | 2023, mis en ligne le 01 janvier 2024, consulté le 21 avril 2024. URL : http://journals.openedition.org/anisl/13371 ; DOI : https://doi.org/10.4000/anisl.13371

Haut de page

Droits d’auteur

CC-BY-NC-ND-4.0

Le texte seul est utilisable sous licence CC BY-NC-ND 4.0. Les autres éléments (illustrations, fichiers annexes importés) sont « Tous droits réservés », sauf mention contraire.

Haut de page
Rechercher dans OpenEdition Search

Vous allez être redirigé vers OpenEdition Search